الاستفتـــاء الــــــــــدوري

عرض النتائج
عرض كل التصويتات

اشتراك القائمــــه البريديــه
سجل المعلومات بالعربية أو الانكليزية ( فقط ) لتصلك رسائل الموقع بانتظام
الاسم الكامل

الدولة + المدينه

البريد الالكتروني

إختار اللغــــــة Language
تصفح الموقع باللغة الانجليزية Translate To English
البحث عن مواد في الموقع
استماع ومشاهدة مباشرة
أساسيات يتوجب معرفتها
حــــــول الجســم ومكوناتــه
الدليل للحياة الروحية المثلى
دليل تمارين الصحة والحيوية
الطاقة الحيوية في محيط حياتنا
الأبـــراج الفلكيــــة والإنسان
أسرار مفاهيم الأرقام لحياتنا
الطاقـــة والدفاع النفســــي
مسارات الطاقة في الجسم
تطويـــر القدرات والمهارات
معاني الأمراض ـ كيف نفهمها
قراءة أفكـــــــار الآخريــــــن
المفاهيم العلمية للكـــــون
القوانين والمبادي الكونيـــة
الطاقة العقلية للخلق والابداع
معنى الثروة وكيفية تحقيقها
حول موقع إدراكات هذا
ثــــروة ورخــــــاء الإنسان
كيفية الوصـول للثروة
مصادر الثروة واستغلالها
مفهوم الثروة والرخاء
الزعـــامــــــة والقيـــــادة
التعريف بالقيادة والزعامة
الوصول للزعامة والقيادة
الصفـــات المميزة للقيــادة
تجليــات أفعــال العظمــاء
الـــروح والطاقة الروحيـــة
المفاهيم العامة للطاقة في حياتنا
المباديء والقوانين الكونية
علـــوم ومعارف إنسانيـــة
قراءة الكف ودلالاتها
قراءة أفكار الآخرين
مظاهر الطاقة الحيوية
علم الغيب والقوى الخارقة
وثائق وألغاز وأحاجي
العلـــم والحكمـة والحيــاة
أسرار الطاقة الكونية
الفراســة ولغــــة الجسد
مفاهيــم الحروف والأرقــام
مفاهيم الفـــلك والتنجيــم
   |_سلسلة الأبرج الفلكية وعلم التنجميم
   |_الفن الشعبي والمعتقدات السحرية والدنينية
الحضارة والأديان الإنسانية
واحــــة المختارات الفكريــــة
أعمال الراحل محمد توفيق شديد
الساعـــــــــــــــــة الآن
 الصفحة الرئيسية للموقع &

 

 مــــــوقع إدراكــــات هــــــذا :        لكم ومعكم أينما كنتم...!!!

<<  منتدى إدراكات للحوارات الفكرية ينتظر زيارتكم وتعليقاتكم حول فعالياته  >>

 

 

 

لزيارة

منتدى إدراكات إضغط هنا

مواد وبحوث وحوارات فكرية 

 

 

     

قبسة نور للطريق ... كفانا عيش في الظلام ...!!!

أنت لست وحدك أبداً في هذه الحياة ...!!!

تمعن بمدلولات هذه الأقوال ، لعلها تفيدك لتَقْرير ما تفعله وما لا تفعله خلال حياتك

كيف لنا أن ..!!!

كيف لنا أن نتفهم ونعي تماماً أن نهاية كل صراع تبدأ .. عندما نبدأ بالتعامل مع الشكر والإمتنانُ  .

فالبحثَ عن أي شيء .. ينتهي عندما يبدأ الإيجاد لهذا الشيء .

والإيجاد .. لَيسَ هو أن نجد الشيء الذي نتطلع له جاهزاً لنا بالمطلق ،

لكنه عملية الخَلْق لهذا الشيء أو الحالة التي نتطلع ونسعى لها .

فأنت لا تَستطيعُ أن تَجِدُ ما تكافح وتصارع من أجله جاهزاً أمامك ، لَكنَّك يُمْكِنُك أَنْ تَخْلقَه .

وكل بداية لأي قفزةَ للخَلْقِ .. هي في الإبداء للشكر والإمتنانُ للحياة وللخالق الأعظم  .

شكراً لله لمُسَاعَدَتي على معْرِفة كُلّ ما أُريدُه أن يأتي لحياتي الآن .

شكراً لله للسَماح لي بالشُعُور والتماس وتحسس ما أريده الآن ،

فحالة السلام التي تأتي مع الإمتنانِ والشكر هي لتبيان ماهيته ،

وهي التي تَستبدلُ أحاسيس التَوْق لما لَيسَ فيه هذه المشاعر والأحاسيس .

ردد جملة : أنا شاكر وممتن لله لجَلْبي للفَهْم بأنّ ما هو غير موجود .. لن يأتيني كُلّه الآن ،

لكن بكل تأكيد سَيَكُونُ وسيأتي . وأنا أطلب أن تدعْني يا إلهي العظيم باقياً هنا ، في اللاموجود ..

 

 

قدراتنا العقلية تصنع لنا المعجزات ـ فقط أن نثق في أننا خلقنا لنكون أحراراًً ـ وأن الله فينا ويريدنا بكامل حريتنا طالما حيينا ...!!!

      مقولــة اليــوم ... :

" أولئك الذين بمقدورهم أن يَرْفعوا هذا العالم ومستوى الحياة فيه .. لكي تمضي هذه الحياة باتجاه التطور والصعود والتسامي .. هم أولئك الذين يُشجّعُون على التفتح والتفكر والنقد الأكثر بين البشر .. حول كل ما يحيط بهم من معتقدات وأفكار ، وحول كل ما يخص الفهم لمعنى الحب في هذه الحياة ."

في الشأن السياسي
 

  إبتسم من فضلك ...!!!         

     

وجبة جديدة من المواد الصوتية والمرئية ...

 على هذا الرابط مباشرة

في الحب والمحبة

في الحرية والديمقراطية في القدرات العقلية
التأكيدات اللفظية للعقل المرأة .. المرأة .. المرأة
في القيادة والزعامة  في حقيقة الحياة الروحية
 التمارين والتدريبات في المعرفة والتنور

في المعتقدات الدينية

في الحكمة والحكماء

في البرمجيات التعليمية 

في مدرسة الحياة 

 كفانا عيش في الظلام في العقل والطاقة  الكونية
تمرينات في التأمل    الحب الروحي وتطبيقاته
الفرح والمرح والضحك النجاح وتحقيق الأهداف
تجارب وخبرات معاشة معلومات عامة متنوعة
   

الهدف هو مسيرة هذا الإنسان ...!!!

"راقبْ أفكارَكَ؛ فإنها تصبح كلماتَ   ....   راقبْ كلماتَكَ؛ فإنها تصبح أعمالَ  .... راقبْ أعمالَكَ؛ فإنها تصبح عاداتَ  .....   راقبْ عاداتَكَ؛ فإنها تصبح شخصيتك.  ...   راقبْ شخصَيتكَ؛ فإنها تصبح مصيرك وقدرَكَ."  

 

 

                          

نــزار محمــد شديــد

                                    

 ســـلام                    محبــة                 تطور وتحول  

بالسلام والمحبة والتسامح نتحرر من الخوف ونسلك طريق التحول والإرتقاء ...!!!

   رسالتنا في هذا الموقع هي  كيف نتعرف على هذا الكائن الكوني المتفوق الذي يسكن في جسد كل منا

 بكل مستوياته وقدراته ـ الروحية والعقلية والنفسية والجسدية

 نسلط الضوء ونركز على الفهم والإدراك لمعنى الحكمة الإلهية والهدف من وجود الإنسان ككائن متفوق وجد ليختبر حقيقة ما تعنيه حياة السعادة والمحبة والسلام والبهجة والانتعاش ودهشة الفرح ، وما لذلك من تأثير على سلم الإرتقاء والتحول في هذا الوجود ...

  تفاصيل إفتتاحيــة المـــوقع  

تمتع بما تخاطبك به الروح من خلال صورها في الطبيعة

أرواحنا لديها الكثير الكثير لتعريفنا به ... والمطلوب هو إنصاتنا لها فقط ...!!!

 بعض المواد التي تنشر يومياً على صفحتنا على الفيس بوك ـ تويتر

عليك أن تتذكر دائماً ...

عليك أن تتذكر في أن تهتمّْ بكُلّ شيء يحيط بك في كل مناحي حياتك ؛

وعليك أن لا تُميّزْ بين العظماءِ والصغارِ من الناس ..

عليك أن تبادر بتنظيف الأرضيةِ التي تقف عليها باستمرار ،

وأن تفعل ذلك بعنايةِ ورعاية عميقةِ .. كما لو أنَّها جسمُاً لمحبوبِك .

فكُلّ فعل تأتي به بلا مبالاة .. يُصبحُ يَبطؤ ومع الوقت ( إنتحاراً ) ـ يصبح موتاً بطيئاً .

عليك أن تكُونُ التدفق المعطاء للحياة .. في كل ما تقوم به في حياتك اليومية ..

وعليك أن لا تكون بخيلاً في أي شيء تقوم به على الاطلاق ..

جوهر العقل الكوني .. ما الذي يسره لك اليوم ؟؟؟

عليك أن تتفهم أن الأفضل هو أَنْ تجرؤ على الإقدام والعمل والتعامل مع الأشياءَ الصعبة ..

لتحقق انتصارات المجيدةِ .. برغم احتمالية الفشلِ فيها ، مِنْ أن تصطف مع ذوي الأرواحِ الفقيرة

التي سواء كانت تبهجك أو تسيء لك كثيراً أو قليلاً .. ليس من فرق في ذلك ،

لأن هؤلاء يعيشون في الأفق الرمادي الذي لا يعرف النصر ولا الهزيمة مع الأسف ،

لذلك عليك أن تمضي وتمر بالأخطاء وتختبرها ، وتفعل كل ما يمكنك فعله معها ،

لأنك عندها .. في نهاية طوافك .. ستجد النجاح في الجانب الآخر ـ المقابل لما يدعى بالفشل حتماً ..

مـــــــــــــاذا لـــــــــــــــــــــــو ...!!!

ماذا لو تفهمنا بجدية أن المجادلات والحوارات العقيمة .. لا يمكنها أن توصل أي منا إلى أي مكان ،

وأنْ تتصور أن تكُونَ على حقَّ في مجادلاتك هذه .. هو أمر نادر لأن يساعدك .

الذي يَعْملُ ويعتبر فاعلاً في كل حالات الإختلاف : هو الحبُّ فقط .

وهو الذي قَدْ يَبْدو بسيطاً ، لَكنَّه حقيقيُ -- ومسموعاً جداً .

حاول أن تسألْ نفسك ، ما الذي أُريدهُ هنا ؟ ، ما هو الأمر الأهم  بالنسبة لي ؟

ثم إنظرْ لكي ترى إذا كان هناك فارق بين أنْ تكُونَ على حقَّ .. وأنْ تكُونَ دقيق .

الدقة يُمكنُ أَنْ تَكُونَ هي المساعدةَ تماماً في كل المواقف ،

ولذلك فهي مقبولة ومرحب بها .. أما الأحقية والتصلب في المواقف .. نادراً ما تكون كذلك .

كيـــــــــف لنــــــــــا أن ...!!!

كيف لك أن تعي وتستوعب أن دوراتَ الحياةِ لا نهائية – وأنها في  خْدمتك دائماً ،

لأن الحياةَ هي العملية التي وجدت .. لكي تخْدمُ الحياةَ نفسها .

عندما تَبْدو لك الأشياءَ تَنتقلَ بعيداً عنك ، وتتحرك بالإتّجاهِ الآخرِ ، وتغلق الأبوابِ أمامك ،

وتغلق طرق الوصول للهدف الذي تسعى إليه .. أو تبتعد عنك الفرصَ للوصول ،

عليك أن تتذكّرُ أن لكُلّ الأشياء دورات خاصة بها -- بما في ذلك الحياةً نفسها .

وأن كل ما تختبره عند ذلك هو أمر مؤقتُ -- سواء كان جيداً أو سيئاً .

لذلك عليك أن تتوقّفُ عن دَعوته بشيءِ معين أو مختلف ،

وحاول أن تعانق مظاهره ومخرجاته ببساطة .. وكما يَحْدثُ معك الآن .

وعندها سَتَتحرّكُ من خلاله بكليته .. وبالكثير من السلام .

وبوقت ما ـ  ستكتشف معانيه الشمولية في كل أبعاده .. وسَتَدْعوه جيداً بكليته .. حتماً حتماً ..

النفس في سكونها وغبطتها .. ما الذي توحيه لك .. ؟؟؟

عندما تتوسع مداركك وتصفو رؤيتك أيها الإنسان ..

سيتحرر عقلك من قيود الأفكار القديمة الضيقة المحدودة

وسيصبح قلبك واحة رحبة .. للناس من كل المعتقدات والأجناس ،

وستدرك أن الصدق والإخلاص .. هما أقرب السبل إلى الحياة السعيدة .

وستبصر الجانب الآخر من الصورة .. ولن تبقى متزمتاً ، لأنك سترى روح الله في الجميع

وستشعر بخفقة الحب الكوني تعزف على أوتار قلبك الحديث التفتح والإنفتاح .

وإذ يصفو بصرُك وتستيقظ بصيرتك .. ستودّع مرة واحدة ، وإلى الأبد كل الأفكار الضيقة

وتنطلق بكليتك نحو آفاق أرحب ورؤى أشمل ، وستدرك المعنى الكامل لمقولة :

" حيث الطيبة والمحبة والشهامة والصدور الرحبة .. تأتي الطاقة والقدرة الإلهية ـ لتبارك القلوب

وتشدّ على الأيدي الناشطة في أعمال الخير والبر والصلاح والسلام ."

كلمات للتمعن بمضامينها ...

الفردوس قائم هناك ، وراء ذلك الباب ، في الغرفة المجاورة ، ولكنني أضعت مفتاح الباب ، ولعلي لم أضعه .. بل وضعته في غير موضعه

أنت أعمى وأنا أصم وأبكم .. إذن ضع يدك بيدي لكي يدرك أحدنا الآخر بكل تأكيد

ليست قيمة الإنسان بما يستطيع أن يبلغ إليه .. بل بما يتوق للبلوغ إليه ..

قطوف من شجرة الحياة ...

يصعب على المرء أن يرضى عن كل ما يراه أو يسمع به، ومع ذلك فإن قبوله أو عدمه لا يغير شيئًا من هذا الواقع لأن ثمة أمور لا يملك الإنسان القدرة على تغييرها كليًا أو حتى جزئيًا، ومن هنا النصح بأن يتجنب الإنسان ما لا يرضيه حتى لا يصاب بخيبة أمل وخصوصًا من قبل أشخاص كان يعتقد أنهم الأقرب إليه وتبين له أنهم ليسوا كذلك. ومعروف أنه عندما تتغير مواقف إنسان كنت تحترمه نحو الأسوأ فذلك مؤشر على أنه لم يكن أصلاً صاحب مبدأ وأن مصالحه كانت تسيِّره وتقربه منك ، وبزوال حاجته إليك سرعان ما تغير. وبطبيعة الحال فإن حالة كهذه لا بدَّ أن تترك أثرًا بالغًا في صلب العلاقة بين الإنسان والإنسان، وحين لا يدرك أحدنا تبعات هذه المعادلة فإنه لن يشعر يومًا بالهدوء. وفي الحياة أمثلة لا تعد ولا تحصى عن أناس جمعت بينهم الثقة، ومن ثم تبين لهم، لسبب أو لآخر يتصل بمصالحهم الشخصية، أنهم لم يكونوا يستحقون شيئًا من الثقة.

التقدّم الحقيقي والمستمر .. هو الوحيد الذي يُمْكِنُه أَنْ يُروّجَ لكُلّ الأفكار ،

لنعلم ونتفهم جيداً أن كُلّ الطرق وكُلّ المبادئ .. مَوْضُوعة في أيدي الروحِ .

وكل ما تحتاجه هذه الروح هو : الإنعتاق والتمدد والتوسع والتحرر ـ في كل فرد منا ..!!!

قوة الفكر .. هي قوة الخلق لكل ما يمكن أن يعيش به الانسان ..

قوَّةَ الفكرِ هي القوَّة الروحية .. إنها القوة الأعظمُ لدى الإنسان ، وهي تحت تصرّفه .

فالعالم اليوم في حالته الحالية هو ببساطة في الحالة الحاضره .. كنتيجة للتَفْكير الجمعي للبشريةِ ؛ كُلّ أمة في حالتِها الحاليةِ من السلام والازدهارِ ، أَو في حالة الفاقة والقتل والفوضوية ، هي ببساطة كنتيجة لتَفْكيرها كأمة ؛ وكُلّ فرد ما هو ، وما هي حياته ، وما هي ظروفه .. إنها ببساطة كنَتائِج لأفكارِه .

الذي يَعتقدُ به الشخص سيُصبحُه ؛ الذي يَعتقدُ به الفرد .. هو النابض الرئيسي لكُلّ الأعمال التي يقوم بها ؛ كل الذي يَعتقدُ به .. يَجْذبَ إلى ظروفه وبيئته ؛ الذي يَعتقدُ به الفرد .. يُقرّرَ ما نوعَ الأصدقاءِ والرفاقِ الذين سَيَتجمّعونَ حوله ؛ الذي يَعتقدُ به الفرد .. يُقرّرَ إن كان سَيَكُونُ سعيدَاً أَو بائسَاً ، المحبوب أو المَكْرُوه أو الفقير أو الناجح أو الغير صحّي أو الصحّي الناجح أو الفاشل .

الذي يَعتقدُ به .. أمّا أن يُعزّزُ شخصَيته أَو يَسْحبُه ويسحقة للأسفل .

الذي يَعتقدُ به الفرد .. يُمْكِنُ أَنْ يَتغلّبَ على المصيرِ .. أَو أن  يَقوّيه ، ويُمْكِنُ أَنْ يَجْلبَه لكي يَصطفُّ مع قدرِته المجيدِة ، أَو يَجْعلُه مرفوض وهائم في أماكن الصحراءِ .

الحقيقة تقول ، أن ليس هناك حدّ لقوَّةِ الفكرِ ، لأن هذا الفكر هو روحي المصدر ، لإنه القوَّة الفعالةِ الحادّةِ . القوَّةُ التي تُميّزُ الفرد عنْ العنيف ، إنها القوَّة التي يُمْكِنُ أَنْ يَصْعدَ من خلالها إلى الله ، وهي نفس القوَّةُ التي يُمْكِنُ أَنْ تَصنع النجاح أو الفشل في معركةِ الحياةِ ، وهي القوَّةُ التي يُمْكِنُ أَنْ تَجْعلَ الإنجازَ الأسمى والأعلى .. محتملَ تحقيقه ،

لأن كل مناحي الحياة حمّلتْ وألهمتْ ونشّطتْ .. بالسلطاتِ والقدرات الإلهيةِ دائماً ...!!!

أرجو من الجميع الاطلاع على هذا الرابط ـ حول المستجدات من حولنا :

https://www.facebook.com/nizar.shadid.3/posts/404449623045679

================

بالأمل والرجاء نتمنى للجميع حياةً ملؤها المحبة والسعادة على الدوام *...

صفحتنا الرئيسية على الفيس بوك تجدونها على الرابط التالي  ـ حيث المستجدات تصلكم تباعاً :

www.facebook.com/pages/ادراكات-للبحوث-والمعارف-الانسانية-نزار-محمد-شديد/508369845858434

صفحتنا الجديدة على تويتر ـ تجدونها على الرابط التالي  :

https://twitter.com/edracat

طالعوا صفحة العلاجات الصوتية ـ إرشادات وتمارين على الرابط التالي :

http://forum.edracat.com/showthread.php?t=667

طالعوا صفحة المشاهدة والاستماع للذبذبات التنشيطية للطاقة على الرابط التالي :

http://forum.edracat.com/showthread.php?t=651

 

إلى الجزء الثاني ... مواد دوريه هامة

 

 

 جديد الموضوعات الجديده في الموقع &
الطاقة الحيوية للأهرامات ـ الطاقة الحيوية المحيطة
كيف نتعرف على الطاقة الحيوية للأهرامات تاريخياً وآنياً ـ الطاقة الحيوية المحيطة
تاريخ النشر : 2011-10-31 مرات القراءة : 3507
عرض التفاصيل
علوم ومعارف انسانية ـ المذنبات
علوم ومعارف انسانية ـ المذنبات وآثارها على الحياة
تاريخ النشر : 2011-10-24 مرات القراءة : 3239
عرض التفاصيل
أسئلة وإجابات حول الاسقاط النجمي والخروج من الجسد
أسئلة وإجابات حول الاسقاط النجمي والخروج من الجسد
أسئلة وإجابات حول الاسقاط النجمي والخروج من الجسد
تاريخ النشر : 2011-04-17 مرات القراءة : 27841
عرض التفاصيل
 الجديد في ألبـــوم الصـــور &
ققق الحماية من  الطاقت السلبية
 الجديد في البطاقات التحفيزية &
وهبنا الله نور الوعي من هو أنت محددات الماضي محبة النفس ماذا فعلت
 للإنضمام لمجموعة إدراكات
مجموعات Google
للانضمام إلى مجموعة إدراكات للعلوم والمعارف والخبرات الإنسانية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
 مترجم صفحــات الموقــع @
Inst. Translate Pages الترجمة الفورية للصفحات من المواقع ـ
ترجمة صفحات الوب من والى عدة لغات

Enter (URL) Page أدخل عنوان الصفحة




القائمـــــــة الرئيسيــــة
دخول الأعضاء وتسجيل العضوية
عدد الزوار للمــــــــوقع
536505536505536505536505536505536505
من القــلب إلى القــلب
صحــــة وحيـــاة الإنسان
مكونات الجسم الإنساني
تمارين الصحة والحيوية
الإعاقات وكيفية التعامل معها
الرياضة عند الانسان
سمات الإبتهاج والفرح
الثقة بالنفس ومفاهيمها
النوم والتنويم والأحلام
التغذية الصحية السليمة
التنفس الصحي السليم
صحة الانسان الروحية
الصحة النفسية والعاطفية
صحــة الانسان العقلية
صحة الإنسان الجسدية
السعادة في حياة الإنسان
التوازنات الهامة للسعادة
السلام والمحبة الداخلية
أهمية الكلمات والتأكيدات
المحبــة الغير مشروطة
الشكر والامتنان لكل شيء
قــدرة التخيل والتركيز
العيش فــي الحاضــر
المحبـة والترك والتحرر
برامج العلاجاب الإنسانية
كيف تتعرف على شخصيتك
اليوغــا للــروح والجســـد
العلاج بتمارين اليوغا
التأمل بممارسة اليوغا
التنفس بالأسلوب اليوغي
تمارين اليوغا الرياضية
فلسفة وأسرار اليوغا
التاي شي رياضة الحيوية
تمارين توجيه الطاقة الحيوية
التأمل في التاي شي
مجموعات التمارين
تصنيفات التاي شي
الطاقة النفسية والعاطفية
الطاقة العقلية للخلق والابداع
البرمجيات للتطور والتحول
البرمجة للتطور والتحول
البرمجة الروحية للتحول
البرمجة النفسية والعاطفية
البرمجــة العقلية للتطوير
برامج التهدئة والتأمل
كتيبات ونشرات تدريب وتوعية
اختـــــــــار الاستايـــــل
برنامج الساحر برنامج الساحر لإدارة مواقع الإنترنت من انتاج شركة سمارت
2007 ©   جميع الحقوق محفوظة
  Powered by www.4smart.net