الاستفتـــاء الــــــــــدوري

عرض النتائج
عرض كل التصويتات

اشتراك القائمــــه البريديــه
سجل المعلومات بالعربية أو الانكليزية ( فقط ) لتصلك رسائل الموقع بانتظام
الاسم الكامل

الدولة + المدينه

البريد الالكتروني

إختار اللغــــــة Language
تصفح الموقع باللغة الانجليزية Translate To English
البحث عن مواد في الموقع
استماع ومشاهدة مباشرة
أساسيات يتوجب معرفتها
حــــــول الجســم ومكوناتــه
الدليل للحياة الروحية المثلى
دليل تمارين الصحة والحيوية
الطاقة الحيوية في محيط حياتنا
الأبـــراج الفلكيــــة والإنسان
أسرار مفاهيم الأرقام لحياتنا
الطاقـــة والدفاع النفســــي
مسارات الطاقة في الجسم
تطويـــر القدرات والمهارات
معاني الأمراض ـ كيف نفهمها
قراءة أفكـــــــار الآخريــــــن
المفاهيم العلمية للكـــــون
القوانين والمبادي الكونيـــة
الطاقة العقلية للخلق والابداع
معنى الثروة وكيفية تحقيقها
حول موقع إدراكات هذا
ثــــروة ورخــــــاء الإنسان
كيفية الوصـول للثروة
مصادر الثروة واستغلالها
مفهوم الثروة والرخاء
الزعـــامــــــة والقيـــــادة
التعريف بالقيادة والزعامة
الوصول للزعامة والقيادة
الصفـــات المميزة للقيــادة
تجليــات أفعــال العظمــاء
الـــروح والطاقة الروحيـــة
المفاهيم العامة للطاقة في حياتنا
المباديء والقوانين الكونية
علـــوم ومعارف إنسانيـــة
قراءة الكف ودلالاتها
قراءة أفكار الآخرين
مظاهر الطاقة الحيوية
علم الغيب والقوى الخارقة
وثائق وألغاز وأحاجي
العلـــم والحكمـة والحيــاة
أسرار الطاقة الكونية
الفراســة ولغــــة الجسد
مفاهيــم الحروف والأرقــام
مفاهيم الفـــلك والتنجيــم
   |_سلسلة الأبرج الفلكية وعلم التنجميم
   |_الفن الشعبي والمعتقدات السحرية والدنينية
الحضارة والأديان الإنسانية
واحــــة المختارات الفكريــــة
أعمال الراحل محمد توفيق شديد
الساعـــــــــــــــــة الآن
 رباعيات عمر الخيام
اضافة موضوع بحث فى الموضوع مشاهدة الإحصائيات
الموضوعات في الموقع  :   واحة المختارات الفكرية :   مختارات الشعر الفكري :  

رباعيات عمر الخيام

 

الشعر الفكري الحر عبر كل الأزمان

رباعيات عمر الخيام

النشيد الأول :

الفاتحة

رب رحماك ما كسبت ثواباً  لا ولا كنت مستحقاً عقابا

إنما قلت ما رأيت صوابا

ووجودي علي كان مصاباً   وعزائي الجميل كان الحبابا

وكفاني التوحيد ذخراً فإني   لم أعدد في ديني الأربابا

1

بت في حانتي ضجيع المدام   وقبيل انهزام جند الظلام

راعني هاتف دوى في المقام

صارخاً بالنيام : حتى إلى ما   فارشفوها وودعوا الأياما

قبلما تجرعون كأس حمام  راحها علقم أسيغ شرابا

2

حل عيد النيروز والأنس حلا  والنسيم الشافي العليل أبلا

وثغور الأزهار ترشف طلا

صاح لاحت في دوحنا يد موسى   صات مرت بالروض أنفاس عيسى

عاد فصل الربيع والنفس طابت   صاح والعيش والسلافة طابا

3

وليالي داوود ليست تعود   والغني رهن الفنا والعود

فقم انظر فاليوم أزهر عود

فوقه بلبل يغني لورد  شفه السقم من غرام ووجد

يا حبيباً في وجنتيه اصفرارا  عاشت الخمر لا ذبلت اكتئابا

4

مر بي عاشق الورود صباحا  بعدما زار نرجساً وأقاحا

وشذا الروض من جناحيه فاحا

فالربيع الزاهي المعطر وافى   فبكأس وافوا وهاتوا السلافا

يا ندامى فقد تندم قلبي   لربيع فيه عن الكأس تابا

5

وربيع الحياة عهد الصباء  وحياتي كهذه الصهباء

مرها الحلو فهي طبي ودوائي

وبيلخ أو نيسبور سأقضي  فدعوني بعض اللبانة أقضي

ودعوني أسقى المدام دعوني   قبلما يدهم المشيب الشباب

6

وارحموني فالوقت ليس رحيماً   شيمة الوقت أن يكون ظلوما

مستهيناً ضعيفها والغشوما

أين جمشيد أين كايوكباد   أين زال زالوا جميعا وبادوا

وكذا الورد أمس ذاع شذاه  وأغتدى اليوم في النعال ترابا

7

ودع الوقت بالورى يستبد   لا مرد لحكمه لا مرد

ذره فيهم مستأثراً ما يود

وإذا رستم أهاب لحرب  أو دعا حاتم لأكل وشرب

فأصم المسامع البث فلا ذاك ولا ذا من يستق جوابا

8

وأجبني ووافني لاعتزال   وابتعاد عن محض قيل وقال

رب قفر من المظالم خال

ليس فيه عبد ولا سلطان  هو عندي المكان نعم المكان

رب كهف تثويه نفس أبي  فاق قصراً طالت ذراه السحابا

9

ومقامي غصن مظل بقفر  ورغيفان مع زجاجة خمر

كل زادي والأهل ديوان شعر

وحبيب يهواه قلبي المعنى  بشجي يذيبني يتغنى

هكذا أسكن القفار نعيماً   وأرى هذه القصور خرابا

10

بعضهم أرضه السماء وبعض  ناسك زاهد له الأرض أرض

فتقاه والدين دين وقرض

وبنفسي يا قوم بنت الحان  لا قياناً او حور تلك الجنان

فلعمري النقود في اليد أبقى  من ديون يسلو بها من رابى

11

يا فؤادي حذار حتى النسيما  إن هذا المنثور كان نظيما

فوق غصن واليوم غشى الأديما

كم ورود لثامها الأكمام  كحدود لها الحياء لثام

راودتها ريح الشمال وعاثت  بلثام وقللتها اغتصابا

12

يا نديمي بدد شجون الصدور   بخمور يا حسنها من خمور

فعتيد نزولنا في القبور

في القبور النزول دان عتيد   وتراباً تحت التراب تعود 

لست يا راجي المأب بكنز   أسلكوه سبل الفناء فآبا

13

دارنا صاح خيمة في قفار  ذات بابين من دجى ونها

ومقيل لكل غاد وسار

هاك فانظر آثار عز مئات  مثل جمشيد بعض هذي الرفات

وارن وانظر أطلال أربع بهرام وكم من جاءوا وجدوا ذهابا

14

قصر بهرام مربع السلطان   بات مأوى الآرام والغزلان

ومراح الضرغام والسرحان

والمليك الصياد صيد وأردي  ومن العرش حط حطاً للحد

بقر الوحش فوقه رائحات  غاديات تجتاحه أسرابا

15

رب قصر ناجت ذراه السماكا  وتراءت قبابه أفلاكا

وملوك كانت تخر هناكا

وتمر الجباه بالأعتاب   باحترام العباد في المحراب

وهناك اليوم الحمام ينادي  يوسفاً والغراب يدعو الغراب

16

هات لي الجام يا نديمي مترع   أسل عما مضى وما يتوقع

حسب قلبي ما سمته وتقطع

واسقني اليوم مذهب الحسرات  لا تكلني لحلم يوم آت

فغداً ربما غدوت طريد الأمس أوي الأدهار والأحقابا

17

كم حبيب كان الجليس الأنيسا  كلما جئت أو طلبت الكؤوسا

كم حبيب سل الثرى والرموسا

واحداً إثر واحد ودعوني   وأسى يلهب الحشى أودعوني

فرغ البيت والمقابر ملأى  وعيوني الملأى تفيض انسكابا

18

ها غمام السماء يسكب سكبا  كالأحبا على قبور الأحبا

عبرات يزهو بها المرج خصبا

وكما شاقنا وراق العيانا  زهر روض نرنو إليه الآنا

ليت شعري إن نحن في الروض زهر  أي عين نروقها إعجابا

19

حيث تلقى الورد النضير الجميلا  فمليك هناك خر قتيلا

فادر إما قبلت خدأ أسيلا

ولكم خلت مااقتطفت بنفسج  وترفقت أنه بين عوسج

وهو خال نام بخد فتاة  بدر حسن في ظلمة القبر غابا

20

وثغور الأزهار يا ذا الحبيب  من ثغور سناؤها محجوب

لك قلب وفي الأديم قلوب

ضجعة اللطيف فوق هذا النبات  فهو نام من أكبد النائمات

في مهود فيها السبات عميق   لا مفيق منه بهن أهابا

21

لا تدع للأسى إليك سبيلا  لا يك الهم في الفؤاد نزيلا

واغتنمها فالعمر ليس طويلا

وتردد إلى ضفاف المجاري   شارباً نخب نبتها بأذكار

فقليل ما نحن في ظهر أرض   في جى جوفها سنشقى اغترابا

22

ولأهل اليقين والايمان  ولأهل الشكوك في الأديان

ولأهل الدنيا وأهل الجنان

سيقول الصوت الرهيب ضلالا  قد ضللتم وكنتم جهالا

لا هنا أنتم كسبتم ثوباً   لا ولن تكسبوا هناك الثوابا

23

ولكم قام في الورى من كليم  وحكيم وفيلسوف عظيم

وأتونا بكل قول عقيم

وهم اليوم في الثرى ساكتونا  لا خطاب يلقونه صامتونا

ملء أفواههم تراب فماهم   بعد يلقون في الأنام خطابا

24

وحديث عهدي وقد كنت حدثا  وصحبت الاعلام درساص وبحثا

ولتلك العهود آثرت نكثا

حين قالوا كالماء نحن أتينا  وكريح أدراجها إن مضينا

ولئن كنت زمزماً من معين  فبجوف الثرى تغيض احتجابا

25

ولفهم الأسرار والألغاز   ذات يوم حلقت تحليق بازي

في سماء المعنى الخفي المجازي

ولحيني لم ألق في الأفلاك   لي قريناً في حلبة الإدراك

ولقد عدت بعد ما اجتزت ذاك الباب مثلي لما طرت البابا

26

ها حياتي كالماء في الأنهار  أو كريح حيرى بعرض القفار

فمائي دان وناء نهاري

وليوم مذ بان لست أراه  وليوم لعلني ألقاه

لم أسمها حمل الهموم وإني   لسوى اليوم ما حسبت حسابا

27

واضطراراً قد جئت هذي الديارا  وسأضطر للرحيل اضطرارا

واختياري ان استطعت احتيارا

إن أري عن الفؤاد الهموما  في حياة ملأى أسىً وغموما

فأدرها سلافةً واسقنيها  نعمةً فالوجود كان مصابا

28

زحل كان موطئي إذ رحلت   بخيالي وفي السماك حللت

وصعاباً من مشكلات حللت

واجتليت الغوامض المبهمات  ولقيت الحقائق السافرات

غير أن الآجال والموت فيها  ذاك سر لم أنض عنه نقابا

29

يا بني أربع وسبع إلى ما   تحرجون الألباب والأفهاما

وتزيدون علمنا أوهاما

ولسبعين ثم سباً مراراً   قلت قولاً أقوله تكرارا

لا سماء ولا جحيم ترد الجزء ان فات أهله والصحابا

30

وكأني بالكوز قد كان صباً   مبعداً آملاً دنواً وقربا

هائماً مائتاً غراماً وحباً

وكأني بقبضتيه ذراعاً   عاشق ضم من يحب وداعاً

ذا مصير الورى : أناس : فترب   فأوان كانوا لها أصحابا

31

أمس أبصرت جارنا الخزافا  يجبل الطين كيف شاء اعتسافا

ويكيل المقدار منه جزافا

وكأني أسمعت بين يديه  صوت ذات مظلومة تشتكيه

آه رفقاً فأنت طين وماء  أيها المرء لا تسمني العذابا

32

أبهذا الخزاف قد فقت حذقاً   ولقد فزت في الصناعة سبقا

لك صيت يذيع غرباً وشرقا

إنما ارفق فسوف تطلب رفقاً   من حريف تزول أنت ويبقى

فبقايا الأسلاف ما أنت منه  صانع ما يحير الألبابا

33

ما جزافاً ما قد أراق السقاة  لا لعمري بل تلكم صدقات

إنما الترب يا ندامى رفات

فليريقوا فتلكم القطرات  لكبود ذيبها الحسرات

وليريقوا لعلها مطفئات  لوعة في الثرى تؤج التهابا

34

عدم آخر الوجود فصاحي  هات راحاً أغدو بها غير صاح

وأدرها ريحانة الأرواح

لست شيئاً بعد الممات فهبني   لست شيئاً قبيله واصطحبني

نقتل الوقت لذةً وانشراحا  وثمولاً ونشوةً وانطرابا

35

وإذا جاءك الملاك المخوف   وهو ساق في العالمين يطوف

وعيه من الدياجي سجوف

فارع الكأس لا تنهد جزوعا  فقضاء لا بد من أن تطيعا

وهي كأس الردى وكل نديم   شارب سؤرها مضيع صواب

36

ايه خيام حين هذي السماء  يتولاك حكمها والقضاء

أنت تقضي وللوجود البقاء

عند ذاك الساقي المخلد يملا   كأس هذا الوجود ندا ومثلا

ان راح الساقي المخلد أرواح بكأس الوجود تطفو حبابا

37

لا على الكون بل علينا البأس   حين يرخي ذاك الحجاب فناس

بعدنا مثلنا ـ نسوا أو تناسوا

ذكرنا ـ آه ما الوجود بدار   لم تكن قبلنا بذات افتقار

لا ولا بعدنا تتيه افتخاراً   بالذي دونه جرعنا الصباب

38

صاح هذه قوافل الأيام   مسرعات بنا إلى الاعدام

فتملص من وبقة الاهتمام

لغد فيه سوف يبكي علينا   وقليل من الزمان لدينا

فاغتنمه واسكب وهات وخذها   وانتهب فرصة البقاء انتهابا

39

نفس بين شكنا واليقين   نفس بين كفرنا والدين

كم نفيس غال وكم من ثمين

دونه قيمةً فقم نتمتع  قبلما ينزل القضاء ويقطع

بين هذه الحياة والموت صاحي  نفس واحد يبت اقتضابا

40

حدثتني نفسي وقالت فضولا  علمني المعلوم والمجهولا

ان تكن عالماً بسر الهيولى

ألف قلت قالت النفس يكفي   إن سر الأسرار في ذا الخرف

واحد واحد هو الكل في الكــل وحرف سفراً حوى وكتابا

========

النشيد الثاني :

1

أقبل الفجر بهجة يتلالى  فأدرها تزري الصباح جمالا

واعتزل حلبة الفخار اعتزالا

والأماني خل والآمالا  وتأمل فروع هند الطوالا

واسمع العود واطرح عنك هماً   واصف واهنأ بالكأس عيشاً وبالا

2

صاح دعهم يعللون الوجودا  ويمارون قوماً وقعودا

وكفانا لرأيهم تفنيدا

أن أتعابهم بدون ثمار   وأصولاً يغدو للأشجار

وثمار الكرم الندية روح  في كؤوس تكفي الندامى اعتلالا

3

إن عقلي ضياع عقلي وديني   أن لا دين لي ويقيني

أن خمري شر الزمان تعيني

فالأطلق ديني وعقلي بتاتا  واخطبوا لي إلى الكروم الفتاتا

بنت كرم كريمة وأبوها   رجل صدره يضم رجالا

4

أتراهم وقد تولت قرون   أعجزتهم كاف وواو ونون

طالما تتبع الحياة المنون

صاح فالكاف كاف سكر الرحيق  وكذا النون نوم نوم عميق

انما الواو علة وهي واو الموت واو تغير الأحوالا

5

والسماوات لم تعد وتدعو  فثمان إن قلت أو قلت سبع

للأقاويل ليس فيهن سمع

صاح خل القضاء والأقدارار  سوف تقضي وما تقدر صارا

يومك اليوم أمس ولي وأني   لك منه أو من غد أن تنالا

6

في خماري أبصرت أن مر قربي  شبح حبه تملك قلبي

فتدانى وقال يا نضو شرب

رحم الله كل من قال شعرا  رحم الله كل من ذاق خمرا

لا تخفني خيام نخبي فاشرب  وبصحوي لم ألف ذاك الخيالا

7

صاح خل الثنتين والسبعينا  ملةً تنشد الهدى واليقينا

واشف داء في جانبيك دفينا

وخمور مشعشعات صباحا   في كؤوس فقن السنا والضاحا

هن يجلين هن يشفين غباً   وعياة باتا عليك الوبالا

8

آه ربي رحماك رحمال ربي   بين ميل ووازع حار لبي

أي داع أعصي وأياً ألبي

بنت كرم وحسنها قد بريتا   ثم عنها وعن هواها نهيتا

فكأمري أن أقلب الكأس باساقي وحاذر أن ترهق السلسالا

9

أو رأي سلوان بنت الحان  والتصابي لحور تلك الجنان

حيث شهد وكوثر يسقياني

أيفوت الصديان ماءً زلالا  ليناجي سرابه والآلا

إن خيراً أناله اليوم خير   من ألوف أمنى لها استقبالا

10

عبد حسن وعابد الصهباء   لا مداح أو زاهد ذو رياء

في عداد الأخيار والأصفياء

ولئن صح أن للعشاق   والندامى مواطن الاحراق

عملك الله وألنام سقوط   من سوى الله في السماء تعالى

11

من تعاليم ديرهم والكنيس   ومتون الربان والقسيس

وشروح الأشياخ في التدريس

ووعود مقرونع بوعيد   هاك محض اليقين محض الأكيد

إن ذوت زهرة الخزام وماتت   كان أحياؤها المحال محالا

12

صاح ممن تجشموا الأسفارا  لريحيل لم يزمعوه اختيارا

من رسول يروي لنا الأخبارا

فتودع ولا تدع في الربوع  متمنى تلقاه بعد الرجوع

لا رجوع ولا محالة إنا  سوف نطوي هذا السبيل ارتحالا

13

سادة الفضل والحجى والعلوم   ومنار الهدى بليل بهيم

من رؤاهم ساعة التهويم

علمونا واستغرقوا في السبات  وتواروا في دامس الظلمات

نورهم قد خبا ولما هدونا  في دياجي الآزال ضلوا ضلالا

14

قدك يا نفس ذلة وهوانا   واحتقاراً وحطةً وامتهانا

كيف ترضين في التراب اندفانا

مزقي اللحم والعظام وعودي   لعروش العلى بدار الخلود

كيف ترضين بالدنية داراً   حيث تشقين غربةً واعتقالا

15

اية هيام إنما الأجسام   للنفوس المؤمرات خيام

ولحين لهن فيها مقام

ثم يخلينها إلى لا مكانا   أو مقراً أو مدةً أو زمانا

وتسل الأطناب يسري منون  بيمين تصرم الآجالا

16

قلت للنفس أين ذاك القضاء   أين ذاك الجحيم أين السماء

قالت النفس يا فتى لا مراء

في في الأسار والأقدار  في في الجنات في النار

ذا يؤالي وذا جوابك يا نفس وكنت الحيران فيه سؤالا

17

كل شيء فينا ومنا يكون   نقطة في وجودنا المسكون

أثر من دموعنا جيحون

وشرار من الكبود الجحيم   وثوان من السرور النعيم

فلنكن مثلما نكون ونرض السوء حالاً أو التنعم حالا

18

صاح إنا في الكون بعض الظلال  وخيال سار وراء خيال

بين أيدي خلاقة المتعالي

فهو فانوسه العجيب السحري   شمسه الشمعة العظيمة فأدر

والرسوم الأنام والخلق طراً   من يحارون كالخيال انتقالا

19

والمجازات خل وابغ الحقائق  نحن فيه فوارس وبياذق

بين أيدي اللعاب وهو الخالق

انما الأرض رقعة الشطرنج  والبيوت البيوت في كل فج 

بيدقاً إثر بيدق نترك الرقعة حتماً وللفنا نتتالى

20

إن هذي الحياة كالجوكان   فالأماني فيها تظل أماني

ونلاقي ما ليس في الحسبان

نحن تلك الكرات والخيال   هو رب الفضا وهذا المجال

ضربة إثر ضربة تعترينا  فنسلي ونعجب الحيالا

21

فلنسلم لربه تسليما   فهو من كان بالمصيرعليما

منذ كانت هذه البرايا سديما

خط ما خط من سطور القضاء  لا تحاول إبدال باء بياء

فبنو الياء يلحدون شيوخاً وبنو الباء ألحدوا أطفالا

22

والقضاء القضاء والدوار  فلك كاد يعتريه الدوار

ولتلك النجوم والأقمار

هائمات من كل سار وغاد  كهيام العشاق في كل واد

فإليها لا تعزون سعوداً   أو نكوداً وعدها أمثالا

23

كل شيء مسطر مكتوب   وهو لوح عن الورى محجوب

فيه هذي المنى وهذي الخطوب

فالأواقي مقدرات تصير   والمواضي والحادثات سطور

ضقت ذرعاً با مرء بالأمر لا حول ولا طول لا دهاً لا احتيالا

24

ما تلاقي إن مصبحاً أو ممسي  من حظوظ أو من طوالع نحس

فمعد في الغيب منذ الأمس

وبذاك الحجاب سوف تمر  حيث سر يبدو لديك وسر

فاغتنم فرصة البقاء فإن الموت ما عود الفتى إمهالا

25

قبلما أسرج الجياد وهيا  لعلى الشمس موكباً ذهبيا

وحباها بالمشتري والثريا

قام في الغيب للقضا ديوان  ونصيبي ما رجح الميزان

قسمتي ما ترون في ومني   فاعلموا أن ذممتم الأفعالا

26

يعلم الله أنني سكير  ونظيري بين العباد كثير

وهو أمر سهل عليه يسير

يعلم الله يعلم الله فعلاً   رب رحماك ليس علمك جهلا

فزقاقي مملوءة ودناني  وأنا أدمن الخمور امتثالا

27

وكما شئت فليعد الكوثر   لي شراباً او السعير لأصهر

لا الاه الاك ـ الله اكبر

غير أني أرى المناجاة سراً   وابتهالي بين الدنان أبرا

من صلاة يتلونها بقلوب   شاردات إما ارادوا ابتاهلا

28

حين يا رب كنت تجبل طيني   عالماً كنت أنت علم اليقين

كل أمري وكنه سري الدفين

كل ما جئته فمنك بحكم   منك روحي ومنك لحمي وعظمي

فلماذا يوم القيامة في النار أعاني الآلام والأهوالا

29

رب إني عصيت أين عقابي   وفؤادي إنما جناح غراب

أم ترى أنت راحمي بثواب

رب حاشاك أن تكون الرحيما   لتقي وأن تميت الأثيما

فتكون الوفي لذي الدين ديناً   لا كريماً يعطي ندى ونوالا

30

رب حولي حبائل وكمان   وشراك وإنني حيران

كيفما سرت لا هدى لا أمان

فلماذا أقمتها ثم قلتا   يا ابن حوا إما خطوت قتلتا

كل فعل آتيه حكم مطاع  وبحكم أطيعك استقتالا

31

أنت يا عالماً بات الصدور   ومقيل العبد الكثير العثور

هب لخيام قبل يوم النشور

وازعاً زاجراً يكف يديه  عن كؤوس مشعشعات لديه

فهو فيها يهيم كل هيام  ولديها يحيي الليالي الطوالا

32

ملء صدري أواؤه والكروب  يا ندامى وهي الطبيب العجيب

فعن الخمر كيف كيف أتوب

فبأوراق كرمة كفنوني   وبكرم بين الأصول ادفنوني

واغسلوني بالخمر فالخمر فاقت  بصفاها ذاك الزلال الحلالا

33

ولمن أم حانةً يتوضا  فبخمر أتم ذاك الفرضا

لات يومي والعمر سكراً تقى

قد تهتكت والحياء خلعت  وبعذر من الورى ما طمعت

فليلمني العذال لوماً فإني   ما عذرت اللوام والعذالا

34

كم صباح فيه أتوب وأمسي   وجليسي ساق يدور بكأس

فرجائي في توبة صنو يأسي

ووعودي ليست سحاباً خلب  قاضنيها تلف المدامة تسكب

غب عذولي كيف انتهائي وفصل الورد بعد الهجران جاد وصلا

35

إيه سفر الحياة آن اختتامك   إيه خيام قد تداعت خيامك

وتدانت من حدها أيامك

وليالي الربيع كن قصارا  وهزار الشباب غنى وطارا

يا هزار الشباب لو كنت أدري   منك هذا لسمتك الأغلالا

36

هل ترى بعد هذه  الصحراء   من معين يروي غليل الظماء

فنعاني مسيرنا برجاء

آه لو كنت بعد ألف وألف  من حؤول تقفو خطى يو حتفي

من ترابي أطل كالنبت حياً   فأحيي الربوع والأطلالا

37

وبنفسي أمنية للمنيه   آه لو كنت يوم خلق البرية

واقفاً عن يمينه العلويه

لتضرعت قائلاً لا يقدر  لي وجود وليمح لي اسم تسطر

أو فقدر يا رب لي عيش مكفيي هموماً تقطع الأوصالا

38

يا حبيبي ما حيلتي ما اقتداري   فهو حكم الأقدار سار وجار

آه لو بت للخليقة باري

لاغتدى المرء ذو الأماني حراً   لا يعاني من لو وليت الأمرا

ويح قلب الانسان كم تمنى   ومحال دون الأماني حالا

====

 


نسخة للطباعة
الكاتب : nizar shadid
2010-11-22 تاريخ النشر :2010-11-22
مرات القراءة (2013)
أخبر صديقك
 
لا يوجد أى تعليقات على هذا الموضوع
اضف تعليقك

مقالات أخرى
سفر في الصلاة ـ ميخائيل نعيمة
من أعمال الشاعر الراحل نزار قباني الفكرية
رباعيات عمر الخيام
الشعر الفكري والوجداني ـ للشاعر والأديب الراحل محمد توفيق شديد
القائمـــــــة الرئيسيــــة
دخول الأعضاء وتسجيل العضوية
المتواجـــــــــــدين الآن
Ukraine (7)
United States (50)
Germany (2)
عدد الزوار للمــــــــوقع
471198471198471198471198471198471198
من القــلب إلى القــلب
صحــــة وحيـــاة الإنسان
مكونات الجسم الإنساني
تمارين الصحة والحيوية
الإعاقات وكيفية التعامل معها
الرياضة عند الانسان
سمات الإبتهاج والفرح
الثقة بالنفس ومفاهيمها
النوم والتنويم والأحلام
التغذية الصحية السليمة
التنفس الصحي السليم
صحة الانسان الروحية
الصحة النفسية والعاطفية
صحــة الانسان العقلية
صحة الإنسان الجسدية
السعادة في حياة الإنسان
التوازنات الهامة للسعادة
السلام والمحبة الداخلية
أهمية الكلمات والتأكيدات
المحبــة الغير مشروطة
الشكر والامتنان لكل شيء
قــدرة التخيل والتركيز
العيش فــي الحاضــر
المحبـة والترك والتحرر
برامج العلاجاب الإنسانية
كيف تتعرف على شخصيتك
اليوغــا للــروح والجســـد
العلاج بتمارين اليوغا
التأمل بممارسة اليوغا
التنفس بالأسلوب اليوغي
تمارين اليوغا الرياضية
فلسفة وأسرار اليوغا
التاي شي رياضة الحيوية
تمارين توجيه الطاقة الحيوية
التأمل في التاي شي
مجموعات التمارين
تصنيفات التاي شي
الطاقة النفسية والعاطفية
الطاقة العقلية للخلق والابداع
البرمجيات للتطور والتحول
البرمجة للتطور والتحول
البرمجة الروحية للتحول
البرمجة النفسية والعاطفية
البرمجــة العقلية للتطوير
برامج التهدئة والتأمل
كتيبات ونشرات تدريب وتوعية
اختـــــــــار الاستايـــــل
برنامج الساحر برنامج الساحر لإدارة مواقع الإنترنت من انتاج شركة سمارت
2007 ©   جميع الحقوق محفوظة
  Powered by www.4smart.net