إدراكات للموضوعات الإنسانية


البرنامج المتكامل للمعالجة الإنعكاسية 2008-11-02

 

برامج العلاجات الإنسانية

الموضوع : البرنامج المتكامل للمعالجة الإنعكاسية

 إعداد : نزار محمد شديد

 

المعالجة الانعكاسية  REFLEXOLOGY

 

المعالجة الإنعكاسية هي تقنية المعالجة بتدليك نقاط معينة في القدمين بطريقة معينة بحيث يحدث ذلك تأثيرا علاجياً في مناطق الجسم المختلفة. وهي تعتمد على مسارات توزيع الطاقة في الجسم الإنساني والتي يمكن توضيحها من خلال الرسومات التالية والمستقاة من الطب الصيني

رسم مخطط المناطق الانعكاسية الطولية

الطريقة العلاجية :

الفكرة : قسم الجسم إلى عشرة مناطق طولية بحيث تقع كل خمسة على أحد جانبي الجسم بتناظر على جانبي الخط الوهمي الذي يقسم الجسم طولياً إلى قسمين متساويين.. وهناك نقاط، في القدم تنعكس بالتأثير على أعضاء الجسم بحيث تقع النقطة أو النقاط الخاصة بعضو ما في نفس المنطقة الطولية التي يقع فيها هذا العضو. فمثلاً تقع الكليتين في المنطقتين الثانية والثالثة على جانبي الجسم، لذا فإن نقاط الانعكاس لهما تقع في المنطقتين الثانية والثالثة من القدمين.

هناك ثلاث مناطق عرضية من الممكن أن يكون لها انعكاسات في القدمين، وهي :

1- الخط المار بالكتفين.

2- الخط المار بالوسط بمستوى أضلاع الصدر السفلى.

3- الخط المار بمستوى منطقة الحوض.

المنطقة العرضية الأولى تمثلها منطقة أصابع القدم، أما المنطقة الثانية فتمثلها المنطقة الوسطى والثالثة منطقة الكعبين.

مناطق الانعكاسات :

1- الرأس، وتوجد مناطق انعكاساته في منطقة الأصابع حيث توجد نقاط انعكاسية لكل من الدماغ والجيوب الأنفية والعينين والأذنين وقناة أوستاكي.

2- الجهاز العضلي العظمي، وتوجد مناطق انعكاساته في مختلف مناطق القدمين كما هو واضح. وهناك مناطق انعكاس للعمود الفقري على جانب القدم بحيث تبدأ بالمنطقة العنقية في الإصبع الكبير وتنتهي بالعجز في كعب القدم، وهناك مناطق انعكاسية للرقبة والكتفين والحجاب الحاجز وعصب الظهر النازل إلى الساقين وهو المسمى عرق النسا ) والمفاصل الأخرى جميعاً.


رسم بعض مناطق الانعكاسات على ظاهر القدم اليسرى

وهناك ربط بين مناطق الانعكاسات الذراعية والساقيّة إن صح التعبير بحيث يتناظر مفصل الكتف الأيمن مع مفصل الفخذ الأيمن ، ومفصل المرفق الأيمن مع مفصل الركبة الأيمن ، والرسغ الأيمن مع الكاحل الأيمن ، وكذلك في الجهة اليسرى . وهذه المناطق مفيدة في حالة تعذر عمل التدليك ( العادي بالإضافة إلى التدليك الانعكاسي ) في أحد هذه المفاصل فيصار إلى تدليك المفصل المتناظر معه ،  إذا كانت الركبة ملتهبة بحيث أن تدليكها سيزيد من الالتهاب، فإن تدليك المرفق يساعد في العلاج ، هذا إضافة إلى التدليك الانعكاسي لنقاط الركبة الموجودة في القدم .

- الهرمونات ، وتوجد مناطق انعكاسية في باطن القدم للغدد المختلفة كالبنكرياس والأدرينالين والمجاورة لها والدرقية ، أما الغدد المنتجة كالرحم والمبايض وقناة فالوب في النساء أو البروستات والخصية للرجال ففي وجه القدم .

الجهاز التنفسي ، وتوجد مناطق انعكاسات للرئة والقصبة الهوائية والحنجرة والأنف .

القلب والدورة الدموية ، ومنطقة انعكاس القلب في المنطقة العرضية الأولى من القدم اليسرى في وسط باطن القدم ، أما الأوعية الدموية فيمكن تحسين دوران الدم بها بتدليك المناطق المختلفة من القدم أو حسب المنطقة ذات الدورة الدموية غير الطبيعية .

الجهاز اللمفاوي ، وتقع نقاط انعكاس عقد اللمف في قاعدة الأصابع بين كل إصبعين في وجه القدم وفي جانب الكاحل ، أمّا الطحال والغدة الثيموسية ففي باطن القدم اليسرى .

الجهاز الهضمي ، وتقع مناطق انعكاسات أجزائه المختلفة في باطن القدمين ( أنظر الرسم ) .


رسم بعض مناطق الانعكاسات على باطن القدمين
 

رسم بعض مناطق الانعكاسات على باطن القدم اليمنى 

الجهاز البولي ، وتقع مناطق انعكاساته في باطن القدمين .

الجلد ، وكل منطقة فيه متعلقة بالأعضاء التي تحتها .

كيــف تعمــل :

 المعالجة الانعكاسية تؤثر على الدورة الدموية والأعصاب . إن الدورة الدموية الصحية مهمة جداً لأداء الوظائف بالشكل الصحيح لكل أعضاء الجسم ، حيث إن الدم هو الناقل للمواد الغذائية إلى كل الأنسجة وهو الذي يحمل منها الفضلات لطردها . أما الجهاز العصبي ، فإنّ 70% من المشاكل سببها شد عصبي في مناطق الجسم المختلفة. والمعالجة الانعكاسية مفيدة جداً في تقليل هذا الشد مما يجعل هذه المناطق المختلفة مسترخية أكثر وبالتالي أن تؤدي وظائفها بشكل أفضل . إن المعالجة الانعكاسية تساعد القوة الشفائية الموجودة في الجسم دون اللجوء إلى الأدوية الخارجية .

مجالات الطاقة الموجودة حول مناطق الانعكاسات. في القدمين تضعف إذا ما كان هناك عدم توازن في المنطقة المتعلقة بهذه النقاط الانعكاسية . أن مجالات الطاقة هذه تزداد قوتها بعد المعالجة الانعكاسية. تكسير المعالج لبلورات الكالسيوم التي توجد في القدمين. وهذه البلورات هي جزء من الكالسيوم الموجود في الدم والتي تتجمع في القدمين، بسبب الجاذبية الأرضية، إذا ما كان هناك عدم توازن في الجسم أي حالة مرضية. وعندما يدلك المعالج القدمين ويحس بوجود هذه البلورات فإنها تتكسر بفعل التدليك.

توجد 200،7 نهاية عصبية في القدمين والتي تتصل بباقي أجزاء الجسم من خلال الحبل الشوكي والدماغ.

الفحص والعــلاج :

يبدأ المعالج بملاحظة جلد القدمين وحرارتهما ولونهما. فمثلاً تعني الأقدام الباردة خللاً في الدورة الدموية، في حين أن الأقدام التي تعرق كثيراً تشير إلى عدم توازن في الغدد وهكذا.

ثم ينظر إلى أي تشققات أو تقرن أو دمامل أو ثآليل وما إلى ذلك. فإذا كان هناك أي التهاب فإن المنطقة الملتهبة لا يجوز تدليكها مخافة أن يزداد الالتهاب. أما إذا كان الالتهاب شاملاً لمنطقة كبيرة من القدم فيلجأ عندئذ إلى تدليك المنطقة المناظرة في اليد. كما لا يجوز تدليك الأوعية المنضغطة إلى الخارج في حالة الدوالي مخافة أن تدمر الأوعية.

وينظر المعالج إلى انتفاخ أو تورم القدم الذين إن وجدا فإنهما إشارة إلى مشاكل داخلية. كما ينظر إلى حالة عظام القدمين لأن الكثير من المشاكل البعيدة عنهما تؤثر بشكل أو بآخر عليها، كحالة باطن القدم المنبسطة التي قد تعني وجود مشكلة في العمود الفقري، أو الأصابع الملتصقة من أجزائها السفلى الذي قد يعني وجود مشكلة في قسم الرأس أو الجيوب الأنفية أو الأسنان، وغيرها.

وللمعالجين الانعكاسيين طريقة خاصة في التدليك تتم بواسطة الإبهام بحركة دائرية. ويجب على المعالج أن يدلك جميع نقاط الانعكاس بلا استثناء مع التركيز بشكل أكبر على النقاط التي يرى أن لها العلاقة مع المشكلة. وعادة تكون النقاط المؤلمة عند الفحص هي التي تحتاج إلى تركيز، وعادة يقوم المعالج بإعادة تدليكها بعد إتمام تدليك جميع النقاط. وفي كثير من الأحيان يجد المريض أن الألم قد خف بعد التدليك الأولي. ويحس المرضى بمختلف الأحاسيس عند تدليك أقدامهم. فهناك من يحس وكأن المعالج يدلك بأظافره لأنه يحس بإصبعه حادا وهذا غير ممكن لأن المعالج يجب أن يكون قصير الأظافر وهناك من يحس بتكسر بلورات الكالسيوم تحت إصبع المعالج. أما في منطقة الكاحل، حيث يوجد العديد من نقاط العلاج، فإن المريض قد يحس بألم عند التدليك إلا أنه بسبب الضغط على العظام وذلك لرقة الجلد في هذه المنطقة.

العلاج باستعمال انعكاسات اليدين :

كما في القدمين، توجد في الكفين نقاط انعكاسية لجميع أقسام الجسم، وهي أيضا مرتبة بطريقة منطقية بالنسبة إلى الجسم. وتوجد معظم نقاط الانعكاسات في باطني الكفين الذين يمكن اعتبارهما معادلين لباطني القدمين. أما وجهي الكفين فيعادلان وجهي القدمين، وأما المناطق الخمسة فواحد تحت كل إصبع. ( أنظر الرسم ).

 

رسم مناطق انعكاسات باطن الكفين

المعالجة الذاتية :

عدم عمل التدليك لفترة طويلة وبدون ضغط قوي. كما يجب ملاحظة بعض الاحتياطات التي تخص حالات معينة كمشاكل القلب والسكري والحوامل.

ردود فعل العلاج :

1- رغبة أكبر بالتبول لأن الكليتين تطردان كمية أكبر من اليوريا أي البول والذي قد يكون ذا لون ورائحة مختلفين.

2- زيادة في عمل الأمعاء الغليظة مع احتمال تكون الغازات.

3- أعراض مشابهة لأعراض البرد بسبب زيادة إفراز المخاط من الأغشية المخاطية مما قد يدفع المريض للتمخط. كذلك من الممكن أن يزداد السعال مع البلغم.

4- زيادة في الطفح الجلدي خصوصاً إذا كان قد تتم إسكاته بالأدوية المتداولة.

5- في النساء، قد تزداد الإفرازات المهبلية التي قد تكون أكثر حامضية وقد تسبب بعض التهيجات.

6- قد تظهر حالات من الماضي كان قد تم إسكاتها سابقاً.

7- قد تتغير طبيعة النوم إلى نوم أعمق أو صعوبة في النوم، كما قد تصبح الأحلام ملحوظة أكثر.

وكل ردود الفعل هذه يجب اعتبارها علامات إيجابية ودلالة على أن العلاج يعمل بحيث أخذ الجسم يحاول إعادة التوازن المفقود.

احتمال حدوث ما أطلقنا عليه أزمة الشفاء، وهي التي تزيد فيها أعراض الحالة المرضية لمدة زمنية قصيرة ثم تزول ليصبح الجسم بعدها بوضع أفضل مما كان عليه قبلها. بعض المرضى يعتقد بأنها، إذا حدثت، دلالة على فشل العلاج مما قد يدفعه إلى تركه في الوقت الذي بدأ فيه العلاج بالعمل.

مدة العلاج :

، يحتاج علاج الحالات المزمنة إلى مدة أطول من تلك التي لم يمض عليها وقت طويل. وحتى إذا ما كانت جلسة علاجية واحدة كافية للتخلص من المشكلة فإنه ينصح بالاستمرار في عدة جلسات علاجية لتحقيق التوازن الكامل في الجسم كله، ولمنع ظهور الحالة من جديد. وينصح بإجراء 6 إلى 8 جلسات في معظم الحالات، على أن يفصل بين كل جلستين مدة أسبوع.. فالعمل غير السريع لإعادة التوازن إلى الجسم هو المطلوب في جميع الأحوال.

الجلسة العلاجية، إلا أنها قد تستغرق ما بين 45 دقيقة إلى 60 دقيقة حيث يتم، كما عرفت، تدليك جميع نقاط الانعكاسات. والقاعدة العامة هنا هو ألم التدليك الأقل من اللازم أفضل من التدليك الأكثر من اللازم.

مع الطرق العلاجية الأخرى :

ليس هناك معنى للجمع بين المعالجة الانعكاسية والمعالجة بالإبر الصينية لأن الاثنتين تعملان على أساس واحد، أن هناك حالات تنجح في علاجها المعالجة الانعكاسية عندما تفشل المعالجة بالإبر والعكس صحيح ويعتبر المعالجون بالانعكاسات النظام الغذائي أهم العوامل التي تؤثر على العلاج.  معالجة الحالة النفسية للمريض على أساس أنها هي التي أدت بالأساس إلى حالته المرضية.

27- الخصر

28- تناسلية ورحم

29- قولون صاعد

30- قولون هابط

31- فقرات قطنية

32- الأمعاء الدقيقة

33- العجز

34- المثانة

35- المصران الأعور

36- الزائدة الدودية

37- عروة سينية

38- الورك والخلفية

39- العصعص

40- عرق النسا

41- المستقيم

42- الرحم

43- غدة المثانة

44- الصدر

45- الجهاز اللمفاوي

46- نفير فاكوب

47- قطب لمفاوي

48- وصلة عجزية

49- المبيض والخصية

50- عقدة لمفية

51- الفك والحنك

52- اللوز

27. Waist
28. Ureters
29. Ascending Colon
30. Descending Colon
31. Lumbar
32. Small Intestines
33. Sacral
34. Bladder
35. Ileo-Caecal Valve
36. Appendix
37. Sigmoid Flexure
38. Hip & Lower Back
39. Coccyx
40. Sciatic Area

41. Rectum
42. Uterus
43. Prostate
44. Breast
45. Lymph Drainage
46. Fallopian Tubes
47. Lymph Nodes (Arm Pit)
48. Sacro Iliac Joint
49. Ovary or Testicle
50. Lymph Nodes (Groin)
51. Maxilla/Submaxilla (Jaw)
52. Tonsils

أعلى الرأس1-

2- الجيوب الأنفية

3- الغدة النخامية

4- المنطقة الصدغية

5- الرقبة والعنق

6- منطقة لمفاوية

7- غدة درقية

8- أذن

9- العيون

10- غدة درقية

11- الكتف

12- رئة وقصبات

13- منطقة القلب

14- القلب

15 العمود الفقري

16- البنكرياس

17- ضفيرة الشمسية

18- معدة واثني عشر

19- الكبد

20- الطحال

21- عنق الطحال

22- المثانة الصفراء

23- غدة أدرينالية

24- عضلة سينية

25- الكلى

26- قولون معترض

 

1-Top of Head
2. Sinuses
3. Pituitary Gland
4. Temporal Area
5. Neck, Cervical
6. Upper Lymph Area
7. Parathyroid Gland
8. Ears
9. Eyes
10. Thyroid Glands
11. Shoulder
12. Lungs and Bronchi
13. Heart Area

14. Heart
15. Spine, Vertebra
16. Pancreas
17. Solar Plexus
18. Stomach & Duodenum
19. Liver
20. Spleen
21. Spleenic Fixture
22. Gall Bladder
23. Adrenal Glands
24. Hepatic Flexure
25. Kidneys
26. Transverse Colon

 

 

باطن القدم اليسرى

 

 

 

باطن القدم اليمنى

 

5 نقطة الرقبة والعنق

11- الكتف

12 الرئة والقصبات الهوائية

15- العمود الفقري والفقرات

24- عضلة سينية

34- المثانة

40- عرق النسا

41- المستقيم

42- الرحم

43- غدة المثانة ـ بروستاتا

44- الصدر

45- الجهاز اللمفاوي

46- نفير فاكوب

47- قطب لمفاوي

48- وصلة عجزية

49- المبيض والخصية

50- عقدة لمفية

51- الفك والحنك

52- اللوز

 

 

 

القدم اليمنى في الأعلى واليسرى في الأسفل

ANOREXIA :
Thyroid glands(10), stomach & duodenum(18), small intestines(32), transverse colon(26), descending colon(30), rectum(41).


FOOD-POISONING :
(induce vomiting)Stomach & duodenum(18), lymph glands(6).


GINGIVITIS :
Maxilla & submaxilla(51).


INDIGESTION :
Solar Plexus(17)



HALITOSIS :
Stomach(18).


TOOTHACHE :
Stomach & duodenum(18), small intestines(32), transverse colon(26), descending colon(30), liver(19), pancreas(16), maxilla & submaxilla(51).


STOMACHACHE :
Stomach(18).


ULCER :
Stomach & Duodenum(18).


FLATULANCE :
Stomach & duodenum(18), appendix(36).

DIABETES :
Stomach & duodenum(18), pancreas(16).

APPENDICITIS :
Appendix(36), lymph areas(6).

DIARRHEA, NAUSEA :
Stomach & duodenum(18), small intestine(32), ascending colon(29), transverse colon(26), descending colon(30), rectum(41), lymph areas(6).

CONSTIPATION :
Stomach & duodenum(18), small intestine(32), ascending colon(29), transverse colon(26), descending colon(30), rectum(41).

HEMORRHOIDS :
Adrenal glands(23), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), rectum(41).

HERNIA :
Stomach & duodenum(18), liver(19), pancreas(16), small intestines(32), ascending colon(29), transverse colon(26), descending colon(30), rectum(41).

ANEMIA :
Stomach & duodenum
(18), liver(19), pancreas(16), small intestines(32), ascending colon(29), transverse colon(26), descending colon(30), spleen(20).

HYPERTENSION :
Head
(1), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), ear(8).

SWOLLEN LYMPH GLANDS :
Lymph areas
(6,47,50).

HEART PROBLEMS :
Heart
(14), stomach & duodenum(18), small intestine(32), ascending colon(29).

IRON DEFICIENCY :
Spleen
(20).

BLOOD CIRCULATION PROBLEMS :
Parathyroid glands
(7), adrenal glands(23), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), heart(14).

ANXIETY :
Head
(1), adrenal glands(23), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), duodenum(18), small intestines(32), transverse colon(26), descending colon(30), rectum(41).

EPILEPSY :
Head
(1), lymph areas(6).

MIGRANE :
Head
(1), frontal and temporal areas(4).

INSOMNIA :
Head
(1), liver(19).

BACKACHE :
Hip and lower back
(38), spine(15).

NECK PAIN :
Neck
(5), sacral(33), spine(15).

ALLERGY :
Parathyroid glands
(7), adrenal glands(23), kidneys(25), ureters(28), bladder(34).

HAY FEVER :
Nose (front & temporal region)
(5), lungs and bronchi(12), parathyroid glands(7), adrenal glands(23), ureters(28), kidneys(25), bladder(34).

TUMOR (CANCER) :
Spleen
(20), lymph areas(6), tonsil(52) (also reflex areas relating to the cancerous regions).

INFLAMMATION :
Parathyroid glands
(7), lymph areas(6) (also reflex areas relating to the inflamed regions).

SORE THROAT :
Lymph areas
(6), tonsils(52), thyroid area(10).

DRY NOSE :
Nose (front and temporal region)
(4), parathyroid glands(7).

ASTHMA :
Parathyroid
(7), lungs and bronchi(12), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), lymph reas(6).

BRONCHITIS :
Parathyroid
(7), lungs and bronchi(12), adrenal glands(23), lymph areas(6).

RESPIRATORY DISEASE :
Head
(1), nose (front and temporal region)(4), lungs and bronchi(12), heart(14).

PAIN IN THE HIP JOINT :
Adrenal glands
(23), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), neck(5), hip(38).

INFLAMMATION OF THE HIP JOINT :
stomach & duodenum
(18), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), hip(38), waist(27),

vertebra and spine(15).

PARKINSON's DISEASE
:
Head(1), neck(5), parathyroid(7), adrenal glands(23), stomach & duodenum(18), pancreas(16), liver(19), small intestines(32), colon areas(26,29,30), kidneys(25), ureters(28), bladder(34), rectum(41).

ACNE :
Liver(19), gall bladder(22), adrenal glands(23), ureters(28), bladder(34), kidneys(25)

ECZEMA or HERPESZOSTER :
Parathyroid glands(7), adrenal glands(23), kidneys(25), ureters(28), bladder(34).

PSORAISIS or DERMATITS :
Parathyroid glands(7), adrenal glands(23), kidneys(25), ureters(28), bladder(34).

الحالات المرضية والنقاط التي تتعامل مع كل منها

فقدان الشهية :

 غدة درقية 10 ، معدة و 18 ، أمعاء د 32 ، قولون26 .، قولون 30 ، مستقيم 41

تسمم الطعام لتحفيز التقيؤ المعدة والاثني عشر 18 ، الغدة اللمفاوية 6

التهاب اللثة : الفك والحنك : 51

عسر الهضم : نقطة الضفيرة الشمسية 17

الرائحة الكريهة في التنفس : نقطة المعدة 18

ألم الأسنان :

المعدة والاثني عشر 18 ، أمعاء دقيقة 32 ، قولون عرضي 26 ، قولون نازل 30 ، كبد 19 ، بنكرياس 16 ، الفك والحنك 51

ألم المعدة : نقطة المعدة 18

القرحة : معدة واثني عشر 18

الانتفاخ بالغازات : معدة واثني عشر 18، الزائدة الدودية 36

السكري : المعدة 18والاثني عشر  ، البنكرياس 16 

التهاب الزائدة : الزائدة 36 ، منطقة السائل اللمفاوي  6

الاسهال والغثيان : منطقة المعدة 18 ، أمعاء دقيقة 32 ، قولون مرتفع 29 ، قولون مستعرض 26 ، قولون هابط 30 مستقيم 41 ، الغدة اللمفاوية 6

الامساك : المعدة والاثني عشر 18 ، أمعاء د 32 ، قولون 29 ، قولون 26 ، قولون 30 ، المستقيم 41

البواسير : الغدة الادرينالية 23 ، كلاوي 25 ، تناسلية 28 المثانة 34 ، المستقيم 41

الفتاق : المعدة والاثني عشر 18 ، كبد 19 ، بنكرياس 16 ، أمعاء د 32 ، قولون 29 ، قولون 26 ، قولون 30 ، مستقيم 41

الأنيما ( فقر الدم ) : معدة 18 ، كبد 19 ، بنكرياس 16 ، أمعاء د 32 ، قولون ص 29 ، قولون مستعرض 26 ، قولون هابط 30 ، طحال 20

ضغط الدم ( زيادة ) : الرأس 1 ، الكلى 25 ، تناسلية 28 ، المثانة 34 ، الأذن 8

تورم الغدد اللمفاوية : المنطقة اللمفاوية ( 6 ، 47 ، 50 )

مشاكل القلب : القلب 14 ، المعدة و 18 ، أمعاء د 32 ، قولون صاعد 29

نقص الحديد : الطحال 20

مشاكل الدورة الدموية : الغدة الدرقية 7 ، الغدة الأدرينالية 23 ، الكلى 25 ، تناسلية 28 ، المثانة 34 ، القلب 14

حالات القلق : الرأس 1 ، الغدة الأدرينالية 23 ، كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34 ، الاثني عشر 18 ، أمعاء د 32 ، قولون مستعرض 26 ، قولون هابط 30 ، مستقيم 41

الصرع : الرأس 1 ، المنطقة اللمفاوية 6

الشقيقة : الرأس 1 ، المنطقة المتقدمة والأخرى 4  

الأرق : الرأس 1 ، الكبد 19

 ألم الظهر : مفصل الورك والنهاية الخلفية 38 ، العمود الفقري 15

 ألم الرقبة : الرقبة 5 ، نقطة العجز 33 ، العمود الفقري 15

 الحساسية :غدة درقية 7 ، غدة أد 23 ، كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34

حرارة الجسم : الأنف كامل المنطقة 5 ، رئة وقصبات 12 ، غدة درقية 7 ، غدة أد 23 ، تناسلية 28 ، كلى 25 ن مثانة 34

أورام خبيثة ـ سرطان : الطحال 20 ، المنطقة اللمفاوية 6 ، اللوز 52 ، ( مع المنطقة السرطانية )

الالتهابات : الغدة الدرقية 7 ، المنطقة اللمفاوية 6 ، منطقة الالتهاب 

تقرحات الحلق : المنطقة اللمفاوية 6 ، اللوز 52 ، منطقة الغدة الدرقية 10 ،

جفاف الأنف : الأنف من الاتجاهين 4 ، الغدة الدرقية 7

 الربو : الدرقية 7 ، رئة وقصبات 12 ، كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34 ، منطقة لمفاوية 6

التهاب القصبات : الدرقية 7 ، رئة وقصبات 12 ، غدة أد 23 ، لمفاوية 6

أمراض التنفس : الرأس 1 ، الأنف من الاتجاهين 4 ، رئة وقصبات 12 ، قلب 14

آلام مفاصل والورك : غدة أد 23 ، كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34 ، رقبة 5 ، ورك 38

التهاب المفاصل : معدة 18 ، كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34 ، ورك 38 خصر 27 ، فقرات وعمود فقري 1 

مرض الرعشة ( باركنسون ) : الرأس 1 ، رقبة 5 ، الدرقية 7 ، أدرينالية 23 ، معدة 18 ، بنكرياس 16 ، كبد 19 ، أمعاء د 32 ، منطقة القولون ( 26 ، 29 ، 30 ) كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34 ، مستقيم 41

الأمراض الجلدية

حب الشباب: نقطة الكبد 19، المثانة الصفراء 22 ، غدة أدرينالية 23 ، تناسلية 28، مثانة 34، كلى 25

أكزيما : غدة درقية 7 ، أدرينالية 23 ، كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34

داء الصدفية ـ التهاب الجلد :

غدة درقية 7 ، أدرينالية 23 ، كلى 25 ، تناسلية 28 ، مثانة 34

 


15

8

 

The Reflexology Association of Canada defines it as "A natural healing art, based on the principle that there are reflexes in the feet and hands which correspond to every part of the body." By stimulating and applying pressure to the feet or hands, you are increasing circulation and promoting specific bodily and muscular functions. Kevin Kunz, one of the pioneers of reflexology, puts it best -- "Imagine stepping on a tack. Your whole body reacts because of something perceived by the foot. Reflexology with a full range of pressure sensors, utilizes the same body system of fight or flight to relax the body." Indeed,

the feet and hands are more sensitive than most people realize. Similar to how we use our eyes to detect light, the hands and feet detect pressure, stretch, movement and weight distribution.

The 1996 China Reflexology Symposium Report has found foot reflexology to be 93.63% effective in treating 63 disorders. After an analysis of 8,096 clinical cases, Dr. Wang Liang reported that reflexology was significantly effective (the cure) in 48.68% of all the cases, and an effective/improved treatment in 44.95% of the cases

Another study, in Britain, had fifteen women receive half-hour reflexology sessions for eight weeks. The findings included noticable physical and emotional improvements, increased self-esteem and confidence, an ability to stay motivated and be heard and taken seriously, and an improvement in concentration

Here are some important reminders before using reflexology.

·         Avoid use for one hour after meals.

·         Within 30 minutes after massage, you should drink at least 500 cc (cubic centimeters) of warm water; in cases of kidney or heart disease, you should drink no more than 150 cc of water.

·         Do not apply heavy pressure to bones.

·         In case of serious heart conditions, diabetes, or kidney problems, use at any time should be restricted to under 10 minutes.

·         In case of epilepsy, heart conditions, or high blood pressure, a physician should be consulted.

·         If after use of the massage board for a period of time, do not feel alarmed if an ailment seems to worsen or the mouth feels dry. This is normal, especially in the case of inflammation or rheumatism and will pass shortly.

 

 

وهذه وجبة جديدة حول المعالجة الانعكاسية :

تعريف المعالجة الانعكاسيه

وهي تدليك نقاط معينة في القدمين او اليدين بطريقة معينة بحيث يحدث ذلك تأثيراً علاجياً في مناطق الجسم المختلفة

الخرائط التعليمية

1- خريطة المعالجة الإنعكاسية على القدمين :


2- خريطة الضغط على اليدين :

 

3- خريطة الضغط على الاذن

 

4- خريطة التشخيص بالنظر لقزحية العيون :

 

 

فكرة المعالجه الانعكاسيه

يعتمد تقسيم الجسم إلى مناطق ، حيث قسم الجسم إلى عشرة مناطق طولية ، بحيث تقع كل خمسة على أحد جانبي الجسم ، بتناظر على جانبي الخط الوهمي الذي يقسم الجسم طولياً إلى قسمين متساويين . و هذا التقسيم ليس كخطوط الإبر الصينية, فهناك نقاط في القدم تنعكس بالتأثير على أعضاء الجسم بحيث تقع النقطة أو النقاط الخاصة بعضو ما في نفس المنطقة الطولية التي يقع فيها هذا العضو .

هناك كذلك ثلاث مناطق عرضية من الممكن أن يكون لها انعكاسات في القدمين وهي

1-
الخط المار بالكتفين ، ويمثل منطقة أصابع القدم .

2-
الخط المار بالوسط بمستوى أضلاع الصدر السفلي ، ويمثل المنطقة الوسطى .

3-
الخط المار بمستوى منطقة الحوض ، ويمثل منطقة الكعبين.  

مناطق الانعكاسات

يمكن تقسيم مناطق انعكاسات القدم بحسب أجهزة الجسم المختلفة كما يلي :

1- الرأس, وتوجد مناطق انعكاساته في منطقة الأصابع حيث توجد نقاط انعكاسية لكل من الدماغ والجيوب الأنفية والعينين والأذنين وقناة أوستاكي.

2- الجهاز العضلي- العظمي ، توجد مناطق انعكاساته في مختلف مناطق القدمين ، وهناك مناطق انعكاس للعمود الفقري على جانب القدم بحيث تبدأ بالمنطقة العنقية في الإصبع الكبير وتنتهي بالعجز في كعب القدم , وهناك مناطق انعكاسية للرقبة والكتفين والحجاب الحاجز وعصب الظهر النازل إلى الساقين ، ( وهو المسمى بعرق النسا ) والمفاصل الأخرى جميعاً. وهناك ربط بين مناطق الإنعكاسات في الذراعين والساقين بحيث يتناظر مفصل الكتف الأيمن مع مفصل الفخذ الأيمن ، و مفصل المرفق الأيمن مع مفصل الركبة الأيمن ، و الرسغ الأيمن مع الكاحل الأيمن , وكذلك الحال في الجهة اليسرى .

3- الهرمونات : و توجد مناطق إنعكاسية في باطن القدم للغدد المختلفة كالبنكرياس والأدرينالين والغدد المجاورة لها والغدة الدرقية ، أما الغدد المنتجة كالرحم والمبايض وقناة فالوب في النساء أو البروستات والخصية للرجال فهي توجد في وجه القدم.

4-  الجهاز التنفسي : حيث توجد مناطق انعكاسات للرئة والقصبة الهوائية والحنجرة والأنف.

5- القلب والدورة الدموية : حيث توجد منطقة انعكاس القلب في المنطقة العرضية الأولى من القدم اليسرى ، في وسط باطن القدم , أما الأوعية الدموية فيمكن تحسين دوران الدم بها بتدليك المناطق المختلفة من القدم ، أو حسب المنطقة ذات الدورة الدموية غير الطبيعية .
 

العلاج باستعمال انعكاسات اليدين  :

توجد في الكفين نقاط انعكاسية لجميع أقسام الجسم ، وكذلك الحال في القدمين ، و هي أيضاً مرتبة بطريقة منطقية بالنسبة إلى الجسم. وتوجد معظم نقاط الإنعكاسات في باطني الكفين الذين يمكن اعتبارهما معادلين لباطني القدمين . ووجهي الكفين يعادلان وجهي القدمين .

كيفيه عمل المعالجه الانعكاسيه

المعالجة الإنعكاسية تؤثر على الدورة الدموية والأعصاب. و الدورة الدموية مهمة جداً لأداء الوظائف بالشكل الصحيح لكل أعضاء الجسم , وهي الناقل للمواد الغذائية إلى كل الأنسجة وهي التي يحمل منها الفضلات لطردها.، أما الجهاز العصبي , فيمكننا القول إن 70% من المشاكل الصحية في الجسم سببها شد عصبي في مناطقه المختلفة ، والعلاج مفيد جداً لتقليل هذا الشد مما يجعل هذه المناطق المختلفة مسترخية أكثر، وبالتالي تؤدي وظائفها بشكل أفضل. فالمعالجة الإنعكاسية تساعد القوة الشفائية الموجودة في الجسم دون اللجوء إلى الأدوية الخارجية . و قد عرف بوجوب سريان الطاقة التي تربط بين الأعضاء الواقعة في نفس المنطقة الطولية , إلا أن طبيعة هذه الطاقة لا تزال غير معروفة. وبواسطة التصوير الكرلياني الحديث أمكن مشاهدة مجالات الطاقة المحيطة بالأشياء .وقد شوهد في هذا التصوير إن مجالات الطاقة الموجودة حول مناطق الإنعكاسات في القدمين تضعف إذا ما كان هناك عدم توازن في المنطقة المتعلقة بهذه النقاط الإنعكاسية . كما تبين أن مجالات الطاقة هذه تزداد قوتها بعد المعالجة الإنعكاسية . أما قدرة المعالجة الإنعكاسية على تقليل الألم فيمكن أن يكون سببها التدليك نفسه الذي قد يسبب إفراز المورفينات الطبيعية من الدماغ  .ومما يلفت النظر هو إحساس بعض المرضى في بعض الحالات بإحساس معين في منطقة الجسم التي يجري معالجتها , و هذا لا يعني أنه لا بد من وجود هذا الإحساس لكي تكون المعالجة ناجحة . ومن الأمور المصاحبة لهذه الطريقة العلاجية هو تكسير المعالج لبلورات الكالسيوم التي توجد في القدمين . وهذه البلورات هي جزء من الكالسيوم الموجود في الدم ، وتتجمع البلورات في القدمين بسبب الجاذبية الأرضية إذا كان هناك عدم توازن في الجسم ـ أي حالة مرضية. وعندما يدلك المعالج القدمين ويحس بوجود هذه البلورات فأنها تتكسر بفعل التدليك . ولمعرفة مدى دقة العملية وكذلك أهميتها فأنه يوجد 7,200 نهاية عصبية في القدمين والتي تتصل بباقي أجزاء الجسم من خلال الحبل الشوكي والدماغ .

الفحص والعلاج واثار العلاج

يبدأ المعالج بملاحظة جلد القدمين وحرارتهما ولونهما ،.فمثلاً : تعاني الأقدام الباردة خللا ًفي الدورة الدموية , في حين أن الأقدام التي تعرق كثيراً تشير إلى عدم توازن في الغدد ، وهكذا . ثم ينظر إلى التشققات أو التقرن أو الدمامل أو الثأليل وما إلى ذلك ، فإن كان هناك أي التهاب فإن المنطقة الملتهبة لا يجوز تدليكها ، مخافة أن يزداد الإلتهاب ،.أما إذا كان الإلتهاب شاملاً لمنطقة كبيرة من القدم ، فيلجأ عندئذ إلى تدليك المنطقة المناظرة في اليد.، كما لا يجوز تدليك الأوعية المنضغطة إلى الخارج في حالة الدوالي مثلاً مخافة أن تدمر الأوعية ،.وينظر المعالج إلى أي إنتفاخ أو تورم في القدم إلى أنها إشارة لوجود مشاكل داخلية.، كما ينظر إلى حالة عظام القدمين وباطن القدم المنبسطة التي قد تعاني من وجود مشكلة في العمود الفقري , كذلك الأصابع الملتصقة من أجزائها السفلى الذي قد يعاني صاحبها من وجود مشكلة في قسم الرأس أو الجيوب الأنفية أوالأسنان وغيرها.، وللمعالجين الإنعكاسين طريقة خاصة في التدليك ، حيث تتم بواسطة اصبع الإبهام بحركة دائرية . ويجب على المعالج أن يدلك جميع نقاط الإنعكاس بدون استثناء ، مع التركيز بشكل أكبر على النقاط التي يرى أن لها العلاقة مع المشكلة. وعادة تكون النقاط المؤلمة عند الفحص هي التي تحتاج إلى تركيز , وعادة يقوم المعالج بإعادة تدليكها بعد إتمام تدليك جميع النقاط . ويجد المريض بعد المعالجه أن الألم قد خف .

العلاج باستعمال انعكاسات اليدين تكون كما في القدمين , حيث توجد في الكفين نقاط انعكاسية لجميع أقسام الجسم ، وهي في باطن الكفين ، فوجهي الكفين يعادلان وجهي القدمين . و تكون مدة العلاج 6 إلى 8 جلسات في معظم الحالات على أن يفصل بين كل جلستين مدة أسبوع من الراحة ، مع تعديل النظام الغذائي . يستغرق وقت الجلسة ما بين 45 دقيقة إلى 60 دقيقة وفي بعض الحالات تكون جلسة واحده كافية للتخلص من المشكلة وذلك لتحقيق التوازن الكامل في الجسم كله .

ردود فعل العلاج  تأتي على مظاهر مثل ما يلي :

1- رغبة أكبر في التبول ، لأن الكليتين تطردان كمية أكبرمن اليوريا ، أي البول الذي قد يكون ذو لون ورائحة مختلفين.

2- زيادة في عمل ونشاط الأمعاء الغليظة مع احتمال تكون الغازات.

3- أعراض مشابهة لأعراض البرد بسبب زيادة إفراز المخاط من الأغشية المخاطية مما قد يدفع المريض للتمخط.

4- من الممكن أن يزداد السعال مع البلغم.

5- زيادة في الطفح الجلدي ، خصوصاً إذا كان قد تم إسكاته بالأدوية المتداولة كما يمكن أن يزداد التعرق عند النساء ,قد تزداد الإفرازات المهبلية التي قد تكون أكثر حامضية وقد تسبب بعض التهيجات.

6- قد تتغير طبيعة النوم إلى نوم أعمق إو صعوبة في النوم , كما قد تصبح الأحلام ملحوظة أكثر .

وكل ردود الفعل هذه يجب اعتبارها علامات إيجابية ، ودلالة على أن العلاج يعمل وأخذ الجسم في العمل على إعادة التوازن المفقود. أي زيادة أعراض الحالة المرضية لمدة زمنية قصيرة ، ثم تزول ليصبح الجسم بعدها بوضع أفضل مما كان علية من قبل . ويجب أن ينتبه دائماً المرضى لذلك في أن لا يعتقدون أن هذا دليل على فشل العلاج مما قد يدفعهم إلى تركه في الوقت الذي بدأ فيه العلاج بالعمل.

المعالجة الإنعكاسية تعطي أفضل النتائج على يد المعالج المختص . إلا أنه يمكن الإستفادة منها بعض الشيء بالمعالجة الذاتية . و يجب ملاحظة عدم عمل التدليك لفترة طويلة ، و بدون ضغط قوي ، كما يجب ملاحظة بعض الإحتياطات التي تخص حالات معينة كمشاكل القلب والسكري والحوامل .

ويجد الكثيرون بأن استعمال اليدين في المعالجة أسهل من القدمين ، وذلك لسهولة الوصول إليهما , بالإضافة إلى إمكانية القيام بها في أي وقت وبأي وضعية دون جلب انتباه الآخرين ، كأن تقوم بالتدليك أثناء مشاهدة التلفزيون أو في فترة الراحة القصيرة أثناء العمل. ونجد في بعض الأسواق مما يعلن عنها نوع من المعالجة الإنعكاسية مثل بعض الأحذية والنعال، أو القطعة الخشبية الإسطوانية المحززة ، والتي يراد منها تقوية عضلات القدم ، و تنشيط الدورة الدموية ،


شروط المعالج
1- أن يكون المعالج متبع نظام غذائي صحيح.
2- أن يكون ممتنع عن شرب القهوة والكحول والمشروبات الغازية ، لأنها تؤثر على المريض بطريقة سلبية بسبب لمس جسد المريض مباشرة وتأثر المريض بطاقة جسد المعالج

 

مسارات الطاقة

الطاقة الحيوية توجد داخل الجسم البشري الحي في مدارات محددة غير مرئية فتشحن كل خلية تطالها وتمر عبرها خلال حركتها المستديمة.، و يبلغ عدد هذه المسارات خمسة ويقسم الجسم الى جهتين يمنى ويسرى عبر خط نظري ينطلق عموديا من منتصف أعلى الرأس حتى نهاية الابهام ، وتحتوي الجهة اليمنى من الجسم على التيار الموجب (يانج) بينما تمثل الجهة اليسرى التيار السالب ( ين(

المعالجة الانعكاسية ـ الريفلوكسولوجي

العلاج فيها يتم من خلال تنبيه النقاط الانعكاسية في القدمين أو اليدين حيث بامكاننا ارسال شحنات من الطاقة الشفائية بالضغط على هذه النقاط. عادة ما تكون النقطة المقفلة المحتاجة الى تسليك بواسطة الضغط بالابهام مؤلمة في البداية ، وفي المرة الثانية يكون الألم أقل كثيرا وفي الجلسات التالية يتلاشى الى أن يزول هذا الألم نهائيا .

ـ القاعدة الأولى المتبعة هي ان تبحث عن النقطة التابعة للعضو المراد تنشيطه وعلاجه الى ان نجدها عند ذلك نضغطها الى ان يزول ويتلاشى الألم .. وبعد ذلك نقوم بتدليكها بحركة دائرية على ان لا يتجاوز الضغط على النقطة الواحدة في المرة نصف دقيقة ومن ثم ننتقل للبحث عن نقطة أخرى .

ـ القاعدة الثانية : هي أن تعالج أية نقطة متصلبة أو مؤلمة حتى لو لم نعرف الى أي عضو تتبع . فلو لم يكن هناك عائق او ما لم يكن هناك نقطة متصلبة ومؤلمة وبقدر النقاط التي نجدها ونقوم بضغطها وتدليكها نكون قد أرسلنا طاقات شفائية منعشة لجسدنا .

ـ القاعدة الثالثة : هي أن لا نعالج النقطة الواحدة أكثر من مرتين يوميا ، غالبا ما تكون النقاط في القدمين مؤلمة أكثر مما هي في اليدين وبقية أعضاء الجسم لأنه بحسب قوانين الجاذبية ووقوفنا الكثير على قدمينا تترسب مواد معينة وتسبب اغلاق مسارات أو تيارات الطاقة الكهرومغناطيسية ونحن بالضغط على النقطة المتصلبة نفتح قنوات هذه الطاقة وبذلك يتسنى لها أن تسير في مداراتها بحركة طبيعية فتعود بذلك الحيوية الى جميع الأعضاء التابعة لهذه المدارات، وهنا يجب علينا أن نتبع التعليمات الآتية:

ـ أولا : النقطة التي في القدم اليمنى تابعة للعضو في الجهة اليمنى من الجسم والنقطة في القدم اليسرى تابعة للعضو في الجهة اليسرى من الجسم .
توجد فوارق هنا ، فالقلب مثلا يقع على الجهة اليسرى من الجسم فنجد النقطة التابعة له موجودة في القدم اليسرى تحت الأصبع الصغيرة أي في الجهة العليا من الجسم. والكبد موقعه في الجسم على الجهة اليمنى فنجد أن النقطة التابعة له تقع في القدم اليمنى تحت الأصبع الصغير . والطحال يقع تحت نقطة القلب في القدم اليسرى بحسب موقعه في الجسم ونقطة المرارة تقع بجانب نقطة الكبد في القدم اليمنى ونقطة الزائدة الدودية تقع في القدم اليمنى أي بحسب موقعها في الجسم اما بقية الأعضاء فنقاطها موجودة في القدمين .
الجهتان الجانبيتان للقدم في منطقة القوس توجد فيها نقطة المنطقة القطنية من الظهر وذلك لأن العمود الفقري متمثل من الجانب الخارجي للابهار نزولا الى كعب القدم ولذلك فالذين يشكون من آلام في المنطقة الوسطى أو أسفل ( القطنية) من الظهر يجدون فائدة كبرى في معالجة هذه النقاط . ومنطقة القوس معروفة بتأثيرها المباشر في سلامة العمود الفقري ولذلك نجد ان الدول التي تعتمد على نظام الخدمة العسكرية الاجبارية تستثني من هذا القانون وتعفي صاحب القدم المسماة القدم السطحية وتعرف بالفلات فوت .

معدات خشبية خاصة للعلاج بالريقلوكسلوجي :

عند الجهة الامامية من مفصل القدم توجد نقطة مهمة للجهاز اللمفاوي وعند الجهة الجانبية ابتداء من عظم المفصل لغاية فوق الكعب قليلا توجد نقاط المثانة والبروستاتا والقضيب والرحم للأنثى والمخرج ومن جهة الخلف توجد نقطة عرق النسا والبروستاتا .
الجهة الجانبية الخارجية من جهة الخلف يوجد نقطة ثانية لعرق النسا وتحتها نقطة ثانية للبروستاتا وجهة العظم توجد نقطة للكلية ونقطة للصمام بين الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة وتحتها نقطة المبيضين للأنثى والخصيتين للذكر وتحتها نقطة الحوض .
النقاط في كعب القدم التي تمثل منطقة الحوض سميكه اللحمية والضغط بالابهام لا يكفي فعلينا الضغط على حافة العتبة أو حافة الطاولة ونلقي بثقلنا عليها. ويوجد لدى المختصين بالريفلوكسولوجي معدات خشبية مصنوعة خصيصا لهذه الغاية.

النقاط الانعكاسية

لتدليك اليدين بواسطة الابهام أو الأصابع ، نضغط فوق النقاط المراد تنشيطها ضغطا عميقا وكافيا لنشعر بالعظمة أو العضلة وليس الجلد فقط على اليد. نستعمل طريقة الضغط أولا والتدليك بحركة دائرية ثانيا وعلى الاصابع متبعين اسلوب الضغط اولا والشد أو السحب ثانيا وأخيرا تحريك الأصبع بحركة دائرية ، وعليك بحفظ مكان النقط التي تجدها لتعود اليها في المرات التالية.  

النقاط في الابهام تؤثر في الرأس ، فالابهام الأيسر ينشط الجهة اليسرى من الرأس والابهام الأيمن ينشط الجهة اليمنى منه . ابتداء من السلامية الأولى في الابهام حيث تقع نقطتان مهمتان جدا وهما نقطة الغدة النخامية ونقطة الغدة الصنوبرية وهما أهم الغدد الصماء على جانبي الابهام ، كما توجد نقاط للأعصاب وكذلك في الأصابع الأخرى وفي قاعدة عنق الابهام توجد نقاط للرقبة والحنجرة .

إذا أمسكت بالابهام وحركته بحركات دائرية الى الجهة اليمنى والى الجهة اليسرى فكانك تقوم بتمرين للرقبة وذلك يخفف من تقلص عضلاتها وتأكد أنك تقوم بعمل التمرين ذاته للابهام الآخر وذلك لكي نخفف من تقلص العضلات في الرقبة كلها.
لتدليك رأس الابهام استعمل ظفر الابهام الآخر الجهة الداخلية من جهة منبت الظفر ولكن لا تضغط كثيرا بعد ذلك أمسك السلامية الأولى من الابهام بابهام وسبابه اليد الأخرى وأنزل الابهام جهة قاعدته من الجهة الداخلية ومسد جانبي الابهام من رأسه لغاية أسفله وللضغط على نقاط الابهام تأثير مباشر لازالة الآلام .
انتقل الآن إلى الابهام الآخر وكرر الأسلوب والآن لنبدأ بالأصبع الثاني السبابة في قمته توجد احدى نقاط الجيوب الأنفية كما في بقية الأصابع اضغط ومسد السلامية الأولى ومن ثم السلامية الثانية وبعد ذلك السلامية الثالثة من جميع الجهات وعندما تصل الى قاعدته اضغط ومسدها ومن ثم انتقل الى الأصبع الثالث الأوسط كرر نفس التمرين. بعد ذلك انتقل الى الأصبع الرابع ( أصبع الخاتم ) ولهذه الأصبع كما للأصبع الخامس تأثير في الجهة الخارجية من الجسم والأذنين وبعد ذلك مسد الأصبع الخامس ثم انتقل الى أصابع اليد الأخرى ومسدها بابهام اليد الأخرى..

الطاقة الكهربائية

باطن اليد اليمنى يحتوى على تيار الطاقة الايجابية ويحرك الطاقة المقوية وباطن اليد اليسرى يحتوى على تيار الطاقة السالبة ، أي المهدئة والمسكنة والمنظفة وبذلك نرى أنه يجب أن تدلك باطن اليدين لنحصل على تعادل في التيارين السالب والموجب وحسب التعبير الصيني ( اليين واليانج ) وبهذا تتم عملية معادلة الطاقة . ظهر اليد اليمنى يحتوي على الطاقة السلبية بعكس باطن اليمنى وظهر اليد اليسرى يحتوى على الطاقة الموجبة بعكس باطن اليد اليسرى.. الجهة الخلفية من الرأس تحتوي على التيار السالب واذا وضعنا باطن اليد اليمنى على الجزء الاسفل من الرأس ووضعنا باطن اليد اليسرى على الجزء الأمامي من الرأس جهة الجبهة نحرك الطاقة الطبيعية في الرأس وهذا يعمل على معادلة الطاقة في الجسم كله واذا عكسنا هذا الوضع أي وضعنا باطن اليد اليسرى على الجزء الاسفل من الرأس ووضعنا باطن اليد اليمنى على الجزء الأمامي من الرأس نخفض مستوى الطاقة ونشعر بالضيق والانزعاج والضعف العام . هنا يجب أن نتذكر أننا اذا أردنا ضغط نقطة ما لايقاف الألم يجب أن نستعمل اليد اليسرى أي المهدئة والمسكنة واذا أردنا أن نرسل طاقة منشطة شافية لعضو ما .

معالجة الصداع

ميزة هذة الوسيلة أنك تستطيع الاستعانة بها في أي وقت تشاء وفي أي مكان ، وميزتها الثانية أنها لا تسكن الألم فقط بل تساعدعلى الشفاء بفتح وتسليك مرابض الطاقة الحيوية .
بما أن النقاط في الابهام تمثل الرأس ، عليك أن تمسد أولا النقطتين في الابهام بابهامك الأيسر اضغط على السلامية الأولى من ابهامك الأيمن وبعد ذلك اضغط ومسد جانبي الابهام واضغط على المنطقة تحت الظفر ومن ثم انتقل الى اليد اليمنى وبابهامك كله ، وعد الى اليد اليسرى أمسك بأصبعك الابهام وفتش عن نقاط ودلكها لبضع دقائق ودلك الابهام كله وعد الى اليد اليسرى أمسك باصبعك الابهام والسبابة هذه النقطة الرئيسية لحالات الصداع وحالات الآم المعدة.. دلك واضغط على كل هذه المنطقة لغاية منطقة التقاء العظمتين وأعد العمل بعد ذلك على اليد الأخرى بنفس الطريقة واذا لم يتوقف الصداع لغاية الآن دلك منطقة باطن اليدين .

نقاط أخرى

توجد ايضا نقاط في القدمين .. مسد الابهام كله واضغط على جانبيه وحركه بحركة دائرية بضع مرات الى اليمين وبضع مرات الى اليسار . غالبا ما توجد نقاط حساسة تحت الابهام اضغطها ومسدها واعطها اهتماما خاصا فلهذه المنطقة علاقة بالرقبة ولها مفعول سريع في ازالة الألم ، غالبا ما يتوقف الألم في هذا النقاط ولكن من الافضل افتراض أن الألم لم يزل ولنبدأ في نقاط الرأس .
أما منطقة النخاع المستطيل في قاع الجمجمة فهي مهمة جدا خاصة في حالات الاجهاد والتوتر ولذلك تسمى نقطة الاجهاد ، تدليك هذه النقطة يبعث طاقات شفائية الى مناطق عديدة في الجسم وليس فقط للصداع ولكن حذار من الضغط بشدة فهذه المنطقة لا تتحمل الضغط الشديد مثل اليدين والقدمين ، وليكن الضغط خفيفا ولكن ليس على الجلد بل علينا أن نلامس ما تحت الجلد ومن ثم تدليك نقاط أخرى في الرأس ودلك المنطقة حول الأذنين ودلك الرقبة كلها ابتداء من عظمة الفك نزولا الى عظمة الرقبة وابتداء من تحت الأذنين الى عظمة الكتف ، تدليك الرقبة جهة الظهرلا يزيل الآلام والصداع فقط وانما يبعث الشعور بالراحة والاسترخاء وينشط الدورة الدمومية في الرأس كله .

معالجة الظهر

آلام الظهر سببها تقلص العضلات بالعمود الفقري ..الضغط الشديد على إحدى هذه الفقرات يؤدي الى تقلص العضلة التابعة له ، لذا ابحث عن هذه الفقرة ، متى بدأت تلك الفقرة بالانزلاق جزئيا من مكانها يبدأ العمود الفقري بفقد القوام السليم وتبدأ الآلام في بعض أنحاء الجسم ، العمود الفقري يتمثل بخط يبدأ من الجانب الخارجي للأبهام نزولا الى كعب القدم تفحص بدقة وروية هذا الخط اضغط بابهامك سوف تجد أو ربما تجد نقاطا مؤلمة ومتصلة في هذه المنطقة.
اذا كانت النقطة المؤلمة الحساسية قرب الابهام أو على الجهة التاريخية فهذا يعني انحسار التيار الحياتي عن منطقة العنق أي الفقرات العنقية وهنا علينا أن نضغط وندلك المنطقة هذه من القدم التي تمثل الفقرات العنيفة ومنطقة القوس وأسفل القدم أي المنطقة التي تمثل الفقرات القطنية. في حالة وجود ألم شديد الأفضل أن نستعمل مكعبات الثلج عن طريق وضع مكعب صغيرمن الثلج على النقطة الحساسة لبضع ثوان وبعد ذلك نضع يدنا ونقوم بتدليك دائري لثوان أخرى وفي الأيام التالية نكرر هذه العملية بمعدل مرة واحدة كل 30 ثانية على كل نقطة، حتى تتلين فيزول التصلب ويزول الألم .

 



إدراكات للموضوعات الإنسانية
http://www.edracat.com