إدراكات للموضوعات الإنسانية


حــول أسرار ومفاهيم الأرقــــام في حياتنا 2010-09-03

 

أساسيات في حياتنا يتوجب معرفتها

حــول أسرار ومفاهيم الأرقــــام

 

ترجمة وإعداد : نزار محمد شديد

قائمة المحتويات

الوصول لرقم الحب الوصول لرقم القدر الوصول لرقم الميلاد التقديم والتعريف
قائمة 1  معادلة الحروف بالأرقام كيفية تحديد يوم الحظ التنجيم وبطاقات الحظ الوصول لرقم الحياة
قائمة 5 السنوات وقيمها قائمة  4 الشهور وقيمها قائمة 3 الأيام وقيمها قائمة  2 التواريخ وأرقامها
كلمات اللفظ المتجانس الطاقة الحيوية للأرقام قائمة 7 الأيام المخظوظة قائمة 6 الأبراج وقيمها
توصيف وشروحات مساراتنا ملحق رقم 2 الاتجاهات الشخصية ملحق رقم 1 التنجيم ـ العناصر ـ المؤشرات الأرقام والعناصر الخمسة
       

 

 أسرار ومفاهيم الأرقام في حياتنا ... 

كيف نصل للسعادة في حياتنا من خلال معرفة أسرار دلالات ما يخصنا من أرقام  ، وكيف يمكننا التعامل معها :

   علينا معرفة أن ليس هناك أرقام غير محظوظة ، اعرف نفسك وستعرف أن الكون بكل قدراته موجود  بداخلك ، الحب والصحة والسعادة والثروة أسرارها بداخلك ، تعلم كيف تستخدمها اليوم ٍ، الأسماء والحروف والأرقام لها قوة وطاقة هائلة ، ولكي تستطيع التعامل مع كل هذه الطاقات ، يجب عليك استخراج القيم الحاصة بك على النحو التالي :

1- رقم الاسم الأول :                       2- رقم الاسم الأخير :                    3-  رقم الميلاد :

4- رقم القدر :                             5- رقم الحب :                           6-  رقم الحياة :

عندما تستطيع إتقان الوصول للأرقام الخاصة بك وبمن تهتم بشأنهم ، ستكون قادراً على التعامل والمعرفة للكثير من الأسرار الحياتية الهامة لحاضرك ومستقبلك من كافة الوجوه ، وعندها ستتعرف على كونية كينونتك وعلى كل ما يحيط بك من خلال هذا البحث الهام 

 

القانون الأساسي يقول : أن  مجموع الأرقام التي يتم استخراجها عند جمع قيمة الحروف لكل من الأسماء المذكورة ، يجب أن يتم اختزاله  ليصبح رقماً من بين 1 – 9 ٍ، وهناك حالة رقم الحياة التي يمكن بها قراءة الرقمين 11 ، 22 أيضاً لمسار الحياة ، وكذلك هناك أرقام أخرى هي 13 ، 14 ، 16 ، 19 لها دلالات معينة ـ ستجدون تفاصليها ملحقة في نهاية هذا البحث

- للوصول لرقم الاسم الأول والاسم الأخير يتبع ما يلي :

القائمة الأولى :

1- قائمة الأحرف وما يعادلها من قيم رقمية لكل حرف ، وبالطبع هذه الأحرف اللاتينية ، وما نستطيع فعله للتعامل معها ، هو أن نكتب الأسماء المطلوبة حسب تهجئتها بهذه الحروف :

9

8

7

6

5

4

3

2

1

I

R

H

Q

Z

G

P

Y

F

O

X

E

N

W

D

M

V

C

L

U

B

K

T

A

J

S

الخطوة الأولى :

الاسم الأول : يوضع مقابل كل حرف رقمه ( حسب القائمة الأولى )

الاسم الأخير : يوضع مقابل كل حرف رقمه ( حسب القائمة الأولى )

الخطوة الثانية :

أرقام النظام

( وهي أرقام متسلسلة من الحرف الأخير إلى الحرف لأول للاسم ) مثلاً اسم نزار  مركب من أربعة حروف ، أي أن أرقام نظامه هي أربعة ، الرقم 1 للحرف الأخير ر ، والرقم 2 للحرف ا ، والرقم 3 للحرف ز ، والرقم 4 للحرف ن

 

- تضرب أرقام النظام بالأرقام المتحصل عليها من القائمة الأولى ، ثم تجمع وتختزل للوصول للرقم النهائي ( لتعطينا رقمي الاسم الأول والاسم الأخير )

- إذا كان الاسم الأول أو الاسم الأخير مركباً ( مثل محمد علي ، أو عبد الغفور ) يصار إلى إيجاد أرقام كل اسم على حدى ثم يتم جمعهما كما في السابق لتكون النتيجة رقم واحد

م = 4 × 4= 16                        ع = 1 × 3 = 3

ح = 8 × 3 = 24                       ل = 3 × 2 = 6

م = 4 × 2 = 8                         ي = 9 × 1 = 9

د = 4 × 1 = 4                 

المجموع =    52 ( 2 + 5 ) = 7    المجموع = 18( 1+ 8 ) = 9

الرقم النهائي : 7 + 9 = 16 ( 6 + 1 ) = 7

 العودة للقائمة الرئيسية

للوصول إلى رقم الميلاد يتبع ما يلي :

تاريخ الميلاد : /14 01/  1947

                  يوم / شهر / سنة

         القرن  : قائمة رقم 1 ( العشرون )  = 2

         السنة :  قائمة رقم 2 ( 47 )         = 2 +

         الشهر : قائمة رقم 3 ( كانون 2 ) 1  = 5 +

         اليوم : قائمة رقم 4 ( 14 )          = 3 +

المجموع  : 2 + 2 + 5 + 3                = 12 ( ملاحظة إبقاء الرقم كما هو ، وعدم اختزاله ) 

يوم الميلاد ( من أيام الأسبوع ) من قائمة رقم 5 ( يظهر الرقم 12 مقابل يوم الثلاثاء )

ملاحظة السنين الكبيسة :

إذا كانت سنة الميلاد من السنين المؤشر عليها بإشارة +  تكون السنة سنة كبيسة ، وعليه تؤخذ قيمة عدد الشهر ، إذا كان شهر كانون ثاني أو شهر شباط تؤخذ القيمة المقابلة للإشارة + المقابلة لذلك الشهر

الروزنامة الدائمة :

لنأخذ مثال : عمر عابدين ولد بتاريخ 28 شباط 1958

1958 القرن العشرون ( 0 + 2 = 2 )

السنة 58 يقابلها العدد = 2 ( سنة عادية )

الشهر : شباط = 2

اليوم : 28 يقابله الرقم 3

نجمع الأرقام : 2 + 2 + 2 + 3 = 9

بالنظر للروزنامة رقم 5 نجد أن اليوم المقابل للرقم 9 هو يوم الجمعة ( تذكر أن أرقام هذه المعادلة تبقى كما هي بدون اختزال أيضاً )

من القائمة الثانية نجد أن العدد المقابل لليوم الجمعة هو 30

من القائمة الثالثة نجد أن العدد المقابل لشهر شباط  هو 11

من القائمة الرابعة نجد أن العدد المقابل لسنة 1958 هو 3

الآن بعد الحصول على هذه الأرقام يكون الناتج لعمر عابدين مواليد 28 شباط 1958 كما يلي :

رقم اليوم   = 30

رقم الشهر = 11 ×

رقم السنة  =  3 ×

المجموع   = 30 × 11 × 3 = 990

بالاختزال تصبح = 0 + 9 + 9 = 18 = 9 ( إذن رقم الميلاد هو 9 ) تراجع صفحة الميلاد للرقم 9

مثال آخر :

29 أيلول 1990

القرن          = 2

السنة     90 = 4

الشهر أيلول = 0

اليوم    29 = 2

المجموع : 2 + 4 + 0 + 2 = 8

وبالنظر للروزنامة الدائمة ( 29 أيلول 1990 ) نجد أن اليوم هو السبت

من قائمة رقم 2 : السبت = 36

من قائمة رقم 3 : أيلول    = 6

من قائمة رقم 4: 1990 = 21

الآن نضرب ونختزل : 36 × 6 × 21 = 4536 = 18 = 9

وعليه يكون رقم الميلاد ل 29 أيلول 1990 هو 9

للحصول على رقم القدر :

مثلاً : سلام رشيد مواليد  4 كانون أول 1986

رقم الاسم الأول ( من القائمة الأولى ) +

رقم الاسم الأخير ( من القائمة الأولى ) +

رقم الميلاد ( من الروزنامة الدائمة ) +

المجموع (   ) يختزل ليتشكل الرقم الأخير ويكون هو رقم القدر لتطالع صفحتها حسب رقمها

 العودة للقائمة الرئيسية

القائمة الثانية :

1-    القرون :ٍ القرن العشرون           0 + 2 = 2

                      القرن الواحد والعشرون 1 + 2 = 3

2-    الأعوام ( أعوام القرن العشرون والواحد والعشرون ) وما يقابل كل منها من قيمة ـ إشارة + تعني السنة الكبيسة

3

85

57

29

01

2

86

58

30

02

1

87

59

31

03

6

88 +

60 +

32 +

04+

5

89

61

33

05

4

90

62

34

06

3

91

63

35

07

1

92 +

64 +

36 +

08 +

0

93

65

37

09

6

94

66

38

10

5

95

67

39

11

3

96 +

68 +

40 +

 12+

2

97

69

41

13

1

98

70

42

14

0

99

71

43

15

5

00+

72 +

44 +

16 +

4

 

73

45

17

3

 

74

46

18

2

 

75

47

19

0

 

76 +

48 +

20 +

6

 

77

49

21

5

 

78

50

22

4

 

79

51

23

2

 

80 +

52 +

24 +

1

 

81

53

25

0

 

82

54

26

6

 

83

55

27

4

 

 84+

56 +

28 +

3-    الشهور :

كانون ثاني 1

5

كانون ثاني 1 +

6

شباط 2

2

شباط  2+

3

آذار 3

2

نيسان 4

6

أيار 5

4

حزيران 6

1

تموز 7

6

آب 8

3

أيلول 9

0

تشرين أول 10

5

تشرين ثاني 11

2

كانون أول 12

0

4-    الأيام

4

11

18

25

 

6

5

12

19

26

 

5

6

13

20

27

 

4

7

14

21

28

 

3

8

15

22

29

1

2

9

16

23

30

2

1

3

10

17

24

31

0

5-    الروزنامة :

الأحد

0

7

14

21

الاثنين

1

8

15

22

الثلاثاء

2

9

16

23

الأربعاء

3

10

17

24

الخميس

4

11

18

 

الجمعة

5

12

19

 

السبت

6

13

20

 

 

القائمة الثالثة : الأيام وقيم كل منها

الاثنين

7

الثلاثاء

12

الأربعاء

19

الخميس

24

الجمعة

30

السبت

36

الأحد

42

القائمة الرابعة : الشهور وقي كل منها

كانون ثاني             10

تموز            4

شباط                    11

آب               5

آذار                     12

أيلول            6

نيسان                   1

تشرين أول     7

أيار                     2

تشرين ثاني    8

حزيران                3

كانون أول      9

القائمة الخامسة : السنوات وقيم كل منها

1887

1901

1966

2002

1908

9

1888

1902

1967

2003

 

3

1889

1903

1968

2004

 

18

1890

1904

1969

2005

 

12

1891

1905

1970

2006

 

6

1892

1906

1971

2007

 

21

1893

1907

1973

2008

 

15

1909

1923

1937

1916

1944

4

1910

1924

1938

1917

 

14

1911

1925

1939

1918

 

10

1912

1926

1940

1919

1900

6

1913

1927

1941

1920

 

2

1914

1928

1942

1921

 

12

1915

1929

1943

1922

 

8

1952

1945

1959

1973

1980

1

1953

1946

1960

1974

1894

6

1954

1947

1961

1975

1895

4

1955

1948

1962

1976

1896

2

1956

1949

1963

1977

1897

7

1957

1950

1964

1978

1898

5

1958

1951

1965

1979

1899

3

1930

1988

1981

1995

2009

13

1931

1989

1982

1996

2010

8

1932

1990

1983

1997

2011

21

1933

1991

1984

1998

2012

7

1934

1992

1985

1999

2013

6

1935

1993

1986

2000

2014

10

1936

1994

1987

2001

2015

14

 العودة للقائمة الرئيسية

القائمة السادسة : الأبراج وقيم كل منها

الجدي

21-  1إلى 20 - 1

8

السرطان

21 – 6 إلى 20-7

2

الدلو

21-1  إلى 20 - 2

7

الأسد

21-7   إلى 20-8

1

الحوت

21-2  إلى 20 - 3

9

العذراء

21 -8  إلى 20-9

4

الحمل

21- 3 إلى 2- 4

3

الميزان

21-9   إلى 20-10

6

الثور

21- 4 إلى 20 - 5

6

العقرب

21-10 إلى 20-11

3

الجوزاء

21 – 5 إلى 20 - 6

4

القوس

21-11 إلى 20 -12

5

التمارين :

تمرين رقم 1 ـ

رقم الاسم الأول

أحرف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قيمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

×

رقم مفتاح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

=

جمع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلاصة الجمع ليكون رقم واحد :

رقم الاسم الوسطي ـ إذا كان الاسم مركب

أحرف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قيمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

×

رقم مفتاح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

=

جمع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلاصة الجمع ليكون رقم واحد :

رقم الاسم الأخير

أحرف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قيمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

×

رقم مفتاح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

=

الجمع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلاصة الجمع ليكون رقم واحد :

رقم الاسم الأخير إذا كان مركباً

أحرف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قيمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

×

رقم مفتاح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

=

الجمع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                               

خلاصة الجمع ليكون رقم واحد :

نتيجة الاسم الأول (         )       نتيجة الاسم الأخير (          ) ثم الذهاب لصفحة قراءة توصيف المسارات لنفس الأرقام

تمرين 2 : جمع أرقام الميلاد ( راجع الروزنامة الدائمة )

تاريخ الميلاد :      /      /            اليوم حسب الروزنامة الخاصة (        )

تضرب بقيمة اليوم من الأسبوع ( قائمة رقم 2 ) ×

ثم يضرب الناتج بقيمة الشهر ( قائمة 3 ) ×

الرقم الإجمالي :         (  ينزل حتى يصبح رقم بين 1 – 9 )  وهو : (  ) ثم يقرأ بصفحته في توصيف المسارات

للوصول إلى رقم القدر يتبع ما يلي :

تمرين 3 : قراءة أرقام القدر

حصيلة جمع رقم الاسم الأول + الاسم الأخير + رقم الميلاد ثم تصغيرها لرقم واحد ثم قراءة صفحته في توصيف المسارات

للوصول إلى رقم الحب يتبع ما يلي :

تمرين 4 قراءة رقم الحب :

هذا الرقم محدد بوضعية الشمس والتفضيل الصعودي ، قائمة رقم 5 ( الأبراج ) تعطيك رقم الكوكب السيار ومن هذا الرقم تقرأ الصفحة الخاصة به

للوصول إلى رقم الحياة يتبع ما يلي :

تمرين قراءة رقم الحياة :

هذا الرقم هو أحد الأرقام : 1، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8 ، 9 ، 11 ، 22

يتم الحصول عليه من خلال تاريخ الميلاد حسب التالي :

مثال 1 :

تاريخ الميلاد : 23 حزيران لسنة 1979

اليوم : 23 = 2 + 3                                                  = 5

الشهر : حزيران                                                       = 6

السنة : 1979 = 9 + 7 + 9 + 1 = 26 = 6 + 2                =  8

بجمع النتائج يكون حاصل الجمع = 19 = 1+ 9 = 10 = 0 + 1 = 1

وبذلك يكون رقم الحياة هو : 1 ( يتم الرجوع لصفحة مسار الحياة للرقم 1 )

مثال 2 :

تاريخ الميلاد : 4 كانون أول 1966

اليوم :     4                                             = 4

الشهر كانون أول = 12 = 1 + 2                         = 3

السنة : 1966 = 6 + 6 + 9 + 1 = 22 = 2 + 2 = 4

بجمع النتيجة يكون حاصل الجمع : 4 + 3 + 4      = 11

وبذلك يكون رقم الحياة هو : 11 ( يتم الرجوع لصفحة مسار الحياة للرقم 11 )

ملاحظة أن لا يختزل الرقم 11 والرقم 22 في نهاية النتائج

 العودة للقائمة الرئيسية

التنجيم وبطاقات الحظ  :

حينما نكون بحاجة لمعرفة ما الأرقام التي تناسبنا كأرقام محظوظة للتنجيم والمقامرات والتعامل مع بطاقات اليانصيب مثلاً ، علينا معرفة الوصول لما يلي :

مفتاح تاريخ الميلاد :

تاريخ الميلاد يضاف له رقم المفتاح من قائمة رقم 2 الخاصة بالشهور

مثال 14 كانون ثاني 1947 ( الشهر كانون ثاني يقابله الرقم 9 )

يصبح رقم الميلاد : 9 + 4 + 1 + 7+ 4+ 9 + 1 = 35 =  5 + 3 = 8

لتحديد أرقام الحظ الخاصة برقم الميلاد تستعمل سبعة قوانين كما يلي :

1-    علامات النجوم ليوم الميلاد ( قائمة رقم 1 )

2-    اتجاه الشهر ( قائمة رقم 2 )

3-    قيمة الكوكب حسب البرج ( قائمة رقم 3 )

4-    اليوم في الأسبوع ( قائمة رقم 4 )

5-    الوقت من اليوم عند اللعب ( يستعمل القياس على أساس 24 ساعة ويعني أن الساعة 1 بعد الظهر = 13 )

6-    قائمة اتجاه السنة ( قائمة رقم 5 )

7-    رقم مفتاح تاريخ الميلاد ( حسب الرقم الذي توصلنا له سابقاً )

مثال : شخص من برج القوس يريد أن يلعب بيوم الخميس 8 حزيران 1993، الساعة 15 : 35

1-    القوس :  491 ( من قائمة 1 ) 5 -  الساعة  1535

2-    حزيران : 5 ( من قائمة 2 )    6-   السنة 1993 = 22 = 4

3-    جوبيتير 1188 ( من قائمة3 ) 7-  الميلاد لمفتاح رقم 4

4-    الخميس 416 ( من قائمة 4 )

النتيجة تكتب هكذا : 49151188416153544 لتصبح بالشكل التالي :

4   54   53  61  41  88  11  15  49

إذا تجاوزت ثنائية الأرقام لأعلى الأرقام في أوراق اليانصيب ، ببساطة استعمل الاختزال كما في حالة رقم الميلاد : 65= 6 + 5 =11 ، 91 = 9 + 1 = 10 = 1( يمكن استعمال الرقم 10أو رقم 1 )

ثم وضع التشكيل الجديد

إذا تكرر وجود رقمين متساويين يستبعد الأول والثاني  في حال وجود ثالث مماثل ، ثم نختزل الرقم الباقي : 44-52-14-52-12-45-11

يحذف 52 ثم يختزل ال52 الثاني ليصبح 7 وتصبح المجموعة هكذا : 4-74-14-12-45-11

رقم 74 يختزل إلى 11 = 2 وتصبح القائمة النهائية : 24-14-12-45-11

عمليات أخرى :

 قلب الأرقام أو مزجها حسب راحتك مثل 654 لتصبح 456 أو 546 أو 564

أو أن تكتب القائمة النهائية السابقة كما يلي : 11-54-21-41-42 وعندها تكون بحاجة لاختزال الرقم 54 وكذلك يمكنك باستمرار إزالة الرقم الفردي من القائمة لتصبح 11-21-41-42

مجموعة من رقمين يمكن إضافتها مقسومة أو مضروبة بذاتها ، ولا تنسى أن تكون النتيجة مختزلة كما في المثال السابق

 

 العودة للقائمة الرئيسية

كيفية تحديد يوم الحظ :

اجمع العام الحالي ( قائمة رقم 5 ) مع رقم الشهر الذي تريد اللعب فيه ( قائمة 1 ) مع تاريخ اللعب مع رقم اليوم في الأسبوع ( قائمة 4 ) ثم أضرب الحاصل مع رقم مفتاح تاريخ ميلادك

مثال : أنت ترغب في اللعب يوم الأربعاء 18 آب 1993 وهو في برج الأسد

1-    السنة الحالية 1993 =            22 = 4

2-    البرج ( من 21 تموز إلى 20 آب ) = 555

3-    التاريخ 18 آب 1993                 = 18

4-    اليوم الأربعاء                            = 53

المجموع : 629 × 4 ( رقم مفتاح المولد ) = 2516 = 14= 5

الآن اطلع على القائمة رقم 6 على برج العقرب (مع افتراض أنك من برج العقرب ) للرقم 5 وترى ما تنصحك به القائمة 6

قائمة رقم 1 ( قائمة الأبراج وما يقابلها من قيم فلكية :

برج الحمل  ( من 21 آذار إلى 20 نيسان )               772

برج الثور ( من 21 نيسان ـ 20 أيار )                    213

برج الجوزاء ( من 21أيار ـ 20 حزيران )               335

برج السرطان ( من 21 حزيران ـ 20 تموز )           585

برج الأسد ( من 21 تموز ـ 20 آب )                      555

برج العذراء ( من 21 آب ـ 20 أيلول )                   584

برج الميزان ( من 21 أيلول ـ 20 تشرين أول )         466

برج العقرب ( من 21 تشرين أول ـ 20 تشرين ثاني ) 654

برج القوس ( من 21 تشرين ثاني ـ 20 كانون أول )   491

برج الجدي ( 21 كانون أول ـ 20 كانون ثاني )        179

برج الدلو ( من 21 كانون ثاني ـ 20 شباط )            986

برج الحوت ( من 21 شباط ـ 20 آذار )                  687

قائمة رقم 2( شهور السنة ) 

       كانون ثاني      9

شباط             6

آذار              7

نيسان            2

أيار              3

حزيران        5

تموز            5

آب              5

أيلول            4

تشرين أول    6

تشرين ثاني   4

كانون أول     1

قائمة رقم 3 ( الكواكب وما يقابلها من أبراج وقيم )

الشمس    الأسد       1140

القمر      السرطان   456

ميركوري العذراء   516

الزهرة    الميزان   1096

المريخ    الحمل     804

جوبيتير  القوس     1188

زحل     الجدي     444

نبتون    الحوت     936

أورانوس الدلو      576

بلوتو    العقرب    912

 

قائمة رقم 4 (أيام  الأسبوع )

الاثنين    468

الثلاثاء   260

الأربعاء  52

الخميس  416

الجمعة   234

السبت    104

الأحد    156

قائمة رقم 5( السنة الحالية )

2005 = 7 - 2006 = 8

2007 = 9

2008 = 10 = 1

قائمة رقم 7 ( قائمة الأيام المحظوظة للمقامرة )

 

1

2

3

4

5

6

7

8

9

الحمل

لا

نعم

نعم

؟

نعم

نعم

؟

لا

لا

الثور

؟

نعم

لا

نعم

لا

؟

نعم

نعم

نعم

الجوزاء

نعم

؟

لا

نعم

لا

نعم

نعم

؟

لا

السرطان

؟

نعم

نعم

لا

؟

نعم

لا

نعم

لا

الأسد

؟

لا

؟

نعم

لا

لا

نعم

نعم

نعم

العذراء

نعم

نعم

لا

نعم

نعم

لا

لا

؟

؟

الميزان

 

لا

نعم

لا

نعم

؟

لا

نعم

نعم

العقرب

نعم

لا

نعم

؟

نعم

لا

؟

نعم

لا

القوس

نعم

لا

نعم

؟

نعم

نعم

لا

لا

؟

الجدي

لا

نعم

لا

؟

نعم

؟

نعم

لا

نعم

الدلو

لا

نعم

؟

؟

نعم

لا

نعم

نعم

لا

الحوت

نعم

؟

لا

لا

لا

نعم

نعم

نعم

؟

الطاقة الحيوية والأرقام

فلسفة الطاقة الحيوية التي ظهرت قبل 5000 عام ، بنيت حسب الفلسفة الصينية على أساس المربع السحري الذي يحتوي على تسعة أرقام ، والذي من خلاله تم إخراج نظام التنجيم والأعداد الصينية والذي كان على الشكل التالي :

وبشكل عام نستطيع النظر إلى أي رقم بطرق مختلفة ، فمثلاًً رقم كبير أكثر من 10 نكون محكومين بكل مقطع من مقاطعة أو نقوم بتجميع كل المقاطع لنصل إلى مقطع واحد ، وهذا هو الفرق الجوهري بين الأرقام التقليدية وأرقام الطاقة الحيوية

الاهتمام الأساسي للأعداد هو في الانتباه للنتيجة النهائية ، نتيجة كل المقاطع التي تمثل الجميع بحيث يتم اختزالها لتصل إلى مقطع واحد

وفي الفنج شو الأرقام إما ين أو يانغ ، كذلك أرقام اليانغ تمثل الإيجابية أكثر من أرقام الين ، والتوازن هو الرغبة المستحبة ، لذا فإن رقم البيت يجب أن يحوي أرقام ين ويانغ في آن معاً ، وليس ين أو يانغ فقط

كلمات اللفظ المتجانس :

كلمات اللفظ المتجانس هي كلمات لفظها متجانس ولكن كتابتها ومعناها مختلف ، وهي تستخدم للمساعدة في إيجاد أرقام تقابل الكلمات ، فإذا كان لفظ رقم يماثل لفظ كلمة ، فذلك يمثل السعادة ، وبذلك فهي تمثل رقم إيجابي

وتفسيرات اللفظ المتجانس لكل رقم ( حسب اللفظ باللغة الصينية ) هي كما يلي :

واحد تلفظ كمثل كلمة : صاحب

اثنان تلفظ كمثل كلمة : سهل

ثلاثة             نمو

أربعة           موت ـ عمل شاق

خمسة          لا شيء

ستة             رفاهية

سبعة            أمان

ثمانية           ثروة

تسعة           طول العمر

وعند التعامل مع عدد بمقاطع كثيرة ( مثل رقم البيت أو رقم الرخصة ) ، فان الصينيون يستعملون اللفظ المتجانس من مثل :

-         رقم 28 اللفظ يمثل : سهولة جني المال

-         رقم 24               : سهولة الموت

-         رقم 58               : قلة الثروة

-         رقم 48  لأنه يحوي رقم 4 الجيد فيه أنه النهاية يعني وفرة وثراء يأتي بجهد وعناء

-         الرقم 14 اللفظ يمثل : ستموت حتماً

-         الرقم 28 هو رقم الحظ الكبير حيث يعني : جني المال بسهولة ، 

المفهوم العام لكل رقم يرتبط باللفظ المتجانس ، والأرقام بذلك تفسر كما يلي :

1-    هذا الرقم يمثل الاستقلالية والإنجاز الذاتي

2-    هذا الرقم يمثل الكياسة والدبلوماسية والعلاقات الحميمة

3-    هذا الرقم يمثل الخلق والفرح والحياة

4-   هذا الرقم يمثل المحدودية والرفض والنمو البطيء

5-    هذا الرقم يمثل الترحال والتغيير والتنويع

6-    هذا الرقم يمثل العمل والاهتمامات البيتية والعائلية

7-    هذا الرقم يمثل التحليل والروحانيات واكتساب المعرفة والحكمة

8-    هذا الرقم يمثل المال والقوة

9-   هذا الرقم  يمثل الحب والمتعة الشخصية

في النظام العددي هناك طريقتان للتعامل مع الأرقام المؤلفة من أكثر من مقطع ، فمثلاً نأخذ رقم 1427 ولنعتبره رقم بيت :

-         إذا تعاملنا مع كل مقطع على حدا سنصل للتحليل التالي :

حياتك في بيتك مليئة بالإنجازات والاستقلال المالي ، وهذا ما يتعلق بالرقم 1 ، لكن الانتباه للرقم 4 يعني الحدود ، سيكون لديك العديد من العلاقات المقربة وستتعامل من خلال مواهبك الدبلوماسية 2 ، وبنفس الوقت ستصل لمستوى عالي من المعرفة والحكمة 7

- الطريقة الثانية لقراء هذا الرقم تكون بعد إجراء ما يلزم بجمع أرقام المقاطع : 1 + 4 + 2 + 7 = 14 ثم 1 + 4 = 5 والنتيجة هي خمسة ، وهي رقم التغيير والتنويع وبنفس الوقت الترحال واكتساب الخبرات ، وكملاحظة أخيرة ، يظهر أن الحياة في بيت بهذا الرقم 1427 ممتعة بالعادة والإنجازات متاحة به ويحصل المقيم فيه على الدعم من الأصدقاء حتى لو شعر المقيمين فيه بالمحدودية ، فالتغيير والتنويع في الحياة يساعد على الانطلاق الناجح

 العودة للقائمة الرئيسية

الارتباط بين الأرقام والعناصر الخمسة

الأعداد التسعة تنتمي للعناصر والألوان والنقاط الرئيسية ، يمكن استعمالها حينما نريد لتمثل الحالات المذكورة ، والقائمة التالية تبين الأرقام والألوان التي ينتمي لها كل عنصر :

الاتجاه الرئيسي

الرقم

اللون

العنصر

الشمال

1

الأزرق ، الأسود

الماء

الجنوب

9

الأحمر

النار

الشرق

3 ، 4

الأخضر

الخشب

الغرب

6 ، 7

الأبيض

المعدن

المركز ـ

2 ، 5 ، 8

الأصفر

التراب

 

بعض الخبراء يقترحون وضع الأرقام لصناديق البريد أو للأبواب على شكل مائل ، هذه الطريقة تشجع الطاقة في المكان :

               5

            4

          7

        1

فكرة جيدة فقط عندما يكون المقطع الأخير هو المقطع الرابع ، والمقاطع التالية تؤكد الرقم الأخير

في حال كون رقمك الأخير 4 ، ضع الأرقام بخط مستقيم بنفس المستوى : 1574

الأرقام تلعب دور مبسط في فلسفة الطاقة الحيوية ، برغم ذلك نلاحظ أهمية خاصة عندما نريد بيع بيت ، رقم البيت الإيجابي يساعدنا على بيعه بشكل أسرع ، فالبيت برقم أربعة ، من الصعب بيعه حتى لو كان سعره أقل من السعر المنافس ، ولكي تتخلص من الأثر السلبي للرقم ، عليك بسؤال السلطات المعنية لتغيير الرقم 4 ليكون 4 ب ، الحرف ب رقم حظ قوي مثل الرقم  8

بعد إتمامك قراءة هذه الدراسة يكون أمامك ثلاث خيرات :

الخيار الأول : لا شيء ، إذا لم تفعل أي شيء بعد دراسة كل هذه الأشياء ، وبذلك فإنك تضيع بوقتك

الخيار الثاني : عليك أن تقول : هناك الكثير من الأفكار الجيدة علي أن استعملها لتغيير حياتي ، سأجربها كلها عندما أستطيع

ولكن إذا فعلت هذا ، فما سينتظرك هو الفشل

الخيار الثالث : خذ كل فكرة خطوة خطوة وضع كل الاهتمام على هذه الفكرة لمدة أسبوع ، واترك الباقي ينتظر لحين تدوير هذه الفكرة في ميدانك العملي

هذه هي النصيحة التي جاء بها أكبر المتنورين ـ بنيامين فرانكلين

جدول العناصر الخمسة في الحياة

 

تصليب

تفجير

تثقيب وفتح

تدمير

تشقيق وتقسيم

الحركة

تراب

نار

ماء

خشب

معدن

العنصر

    شكل الشخصية

الطحال من :

9 – 11 صباحاً

القلب من :

11 – 1 مساءً

الكلية من :

5 – 7 مساءً

الكبد من الساعة 1 – 3 صباحاً

الرئة من الساعة 3 – 5 صباحاً

مصادر الين

الوسط

الجنوب

الشمال

الشرق

الغرب

الاتجاه

الصيف الطويل

الصيف

الربيع

الشتاء

الخريف

الفصل

أصفر

أحمر

أسود

أخضر

أبيض

اللون

حلاوة

مرورة

مالح

حامض

لاذع

المذاق

الفم

اللسان

الأذن

العين

الأنف

العضو المتحسس

الجدية

السعادة

الخوف

الغضب

الحزن

العاطفة

الغناء

الضحك

الآهات

الصراخ

البكاء

صوت الانسان

رطوبة

حرارة

برودة

عاصف

الجفاف

الحالة الظاهرة

تحويل

نمو

تخزين

ولادة

حصاد

الحدث المباشر

عطور

احتراق

عفن

رائحة ماعز

قذارة

الرائحة المستحدثة

المعدة :

7 – 9 صباحاً

أمعاء دقيقة :

1- 5 مساءً

المثانة :

3 – 5 مساءً

المرارة :

11 – 1 صباحاً

أمعاء غليظة :

5 – 7 صباحاً

مصادر اليانغ

اللحم

الأوعية الدموية

العظام

الأوتار

الجلد / الشعر

النسيج المتأثر

فو

هور

شوي

شيو

هوي

الكلمة المناسبة

التدمير ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الخلق

 

إتجاه حركة العناصر الخمسة

 العودة للقائمة الرئيسية

ملحق 1 : التنجيم ـ العناصر ـ المؤشرات ـ للأعوام من 1900 ـ 2010

العنصر

الإشارة النجمية

السنة

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النمر

التراب

التراب

 

 المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

المعدن

المعدن

الماء

الماء

الخشب

الخشب

النار

النار

التراب

التراب

 

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

التنين

الأفعى

الحصان

الخاروف

القرد

الديك

 

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

التنين

الأفعى

الحصان

الخاروف

 

 القرد

الديك

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

التنين

الأفعى

 

الحصان

الخاروف

القرد

الديك

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

 

التنين

الأفعى

الحصان

الخاروف

القرد

الديك

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

 

النمر

الأرنب

التنين

الأفعى

الحصان

الخاروف

القرد

الديك

الكلب

الخنزير البري

 

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

التنين

الأفعى

الحصان

الخاروف

القرد

الديك

 

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

التنين

الأفعى

الحصان

الخاروف

 

القرد

الديك

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

التنين

الأفعى

 

الحصان

الخاروف

القرد

الديك

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

النمر

الأرنب

 

التنين

الأفعى

الحصان

الخاروف

القرد

الديك

الكلب

الخنزير البري

الجرذ

الثور

 

31 كانون ثاني 1900 ـ 18 شباط 1901

19 شباط 1901 ـ 7 شباط 1902

8 شباط 1902 ـ 28 كانون ثاني 1903

29 كانون ثاني 1903 ـ 15 شباط 1904

16 شباط 1904 ـ 3 شباط 1905

4 شباط 1905 ـ 24 كانون ثاني 1906

25 كانون ثاني 1906 ـ 12 شباط 1907

13 شباط 1907 ـ 1 شباط 1908

2 شباط 1908 ـ 21 كانون ثاني 1909

22 كانون ثاني 1909 ـ 9 شباط 1910  

 

10 شباط  1910ـ  29 كانون ثاني 1911

 30  كانون ثاني 1911 ـ  17 شباط 1912

18 شباط 1912 ـ  5 شباط  1913

 6  شباط  1913 ـ  25 كانون ثاني 1914 

26 كانون ثاني  1914 ـ  13 شباط  1915

14 شباط 1915 ـ  2 شباط 1916

3 شباط 1916 ـ 22 كانون ثاني 1917

23 كانون ثاني 1917 ـ 10 شباط 1918

11 شباط 1918ـ 31 كانون ثاني 1919

1 شباط 1919 ـ 19 شباط 1920

 

 20شباط 1920 ـ 7 شباط 1921

8 شباط 1921 ـ 27  كانون ثاني 1922

28 كانون ثاني 1922 ـ 15  شباط 1923

16 شباط 1923 ـ 4  شباط 1924

5 شباط 1924 ـ 24 كانون ثاني 1925

25 كانون ثاني 1925ـ 12 شباط 1926

13شباط 1926 ـ 1 شباط 1927

2 شباط 1927 ـ 22 كانون ثاني 1928

23 كانون ثاني 1928 ـ 9 شباط 1929

10 شباط 1929 ـ 29 كانون ثاني 1930

 

30 كانون ثاني 1930 ـ 16 شباط 1931

17 شباط 1931 ـ 5 شباط 1932

6 شباط 1932 ـ 25 كانون ثاني 1933

26 كانون ثاني 1933 ـ 13 شباط 1934

14 شباط 1934 ـ 3 شباط 1935

4 شباط 1935 ـ 23 كانون ثاني 1936

24 كانون ثاني 1936 ـ 10 شباط 1937

10  شباط 1937 ـ 30 كانون ثاني 1938

31 كانون ثاني 1938 ـ 18 شباط 1939

19 شباط 1939 ـ 7 شباط 1940

 

8 شباط 1940 ـ 26 .كانون ثاني 1941

27 كانون ثاني 1944 ـ 14 شباط 1942

15 شباط 1942 ، 4 شباط 1943

5 شباط 1943 ـ 24 كانون ثاني 1944

25 كانون ثاني 1944 ـ   12 شباط 1945

13 شباط 1945 ـ 1 شباط 1946

2 شباط 1946 ـ 21 كانون ثاني 1947

22 كانون ثاني 1947 ـ 9 شباط 1948

10 شباط 1948 ـ 28 كانون ثاني 1949

29 كانون ثاني 1949 ـ 16 شباط 1950

 

17 شباط 1950 ـ 5 .شباط 1951

6  شباط1951 ـ 26 كانون ثاني 1952

27شباط 1952 ، 13 شباط 1953

14شباط 1953 ـ 2 شباط 1954

3 شباط 1954 ـ   23 كانون ثاني 1955

24شباط 1955 ـ 11 شباط 1956

12 شباط 1956 ـ 30 كانون ثاني 1957

31 كانون ثاني 1957  ـ 17 شباط 1958

18 شباط 1958 ـ 7 كانون ثاني 1959

8 كانون ثاني 1959 ـ 27 كانون ثاني 1960

 

28 كانون ثاني 1960 ـ 14 شباط 1961

15 شباط 1961 ـ 4 شباط 1962

5 شباط 1962 ـ 24 كانون ثاني 1963

25 كانون ثاني 1963 ـ 11 شباط 1964

12 شباط 1964 ـ 1 شباط 1965

2شباط 1965 ـ 20 كانون ثاني 1966

21 كانون ثاني 1966 ـ 8 شباط 1967

9 شباط 1967 ـ 29 كانون ثاني 1968

30 كانون ثاني 1968 ـ 16 شباط 1969

17 شباط 1969 ـ 5 شباط 1970

 

6 شباط 1970 ـ 26  كانون ثاني 1971

27 كانون ثاني 1971ـ 15  كانون ثاني 1972

16كانون ثاني 1972 ـ 2  شباط 1973

3 شباط 1973 ـ 22 كانون ثاني1974

 23كانون ثاني 1974 ـ 10 شباط 1975

11 شباط 1975ـ 30 كانون ثاني 1976

31 كانون ثاني 1976 ـ 17 شباط 1977

18شباط 1977 ـ 6 شباط 1978

7 شباط 1978 ـ 27 كانون ثاني 1979

28 كانون ثاني 1979 ـ 15 شباط 1980

 

16 شباط 1980 ـ 4 .شباط 1981

5 شباط1981 ـ 24 كانون ثاني 1982

25كانون ثاني 1982 ، 12 شباط 1983

13شباط 1983 ـ 1 شباط 1984

2شباط 1984 ـ   19 شباط 1985

20شباط 1985 ـ 8 شباط 1986

9 شباط 1986 ـ 28 كانون ثاني 1987

29كانون ثاني 1987  ـ 16 شباط 1988

17 شباط 1988 ـ 5 شباط 1989

6 شباط 1989 ـ 26 كانون ثاني 1990

 

27 شباط 1990 ـ 14 .شباط 1991

15  شباط1991 ـ 3 شباط 1992

4 شباط 1992 ، 22 كانون ثاني 1993

23 كانون ثاني1993 ـ 9 شباط 1994

10شباط 1994 ـ   30 كانون ثاني 1995

31 كانون ثاني 1995 ـ 18 شباط 1996

19 شباط 1996  ـ 6 شباط 1997

7 شباط 1997 ـ 27 كانون ثاني 1998

28 كانون ثاني 1998 ـ 15 شباط 1999

16 شباط 1999 ـ 4 شباط 2000

 

5 شباط 2000 ـ 23 كانون ثاني 2001

24 كانون ثاني 2001 ـ 11 شباط 2002

11  شباط 2002 ـ 31 كانون ثاني 2003

1 شباط 2003 ـ 21 كانون ثاني 2004

22 كانون ثاني 2004 ـ 8 شباط 2005

9 شباط 2005 ـ 28 كانون ثاني 2006

29 كانون ثاني 2006 ـ 17 شباط 2007

18 شباط 2007 ـ 6 شباط 2008

7 شباط 2008 ـ 25 كانون ثاني 2009

26 كانون ثاني 2009 ـ 13 شباط 2010

 العودة للقائمة الرئيسية

ملحق رقم 2 ـ الاتجاهات الشخصية على أساس سنة الميلاد

 

 العودة للقائمة الرئيسية

قراءة المسارات :

     لمعرفة التوصيفات لكل مسار ، يتم الضغط على خانة الثلاث أصفار المقابلة لرقم وتوصيف المسار ( OOO ) من الجدول التالي :

9 8 7 6 5 4 3 2 1 الرقم /  مساراته
000 000 000 000 000 000 000 000 000 الإسم الأول
000 000 000 000 000 000 000 000 000 الإسم الأخير
000 000 000 000 000 000 000 000 000 رقم الميلاد
000 000 000 000 000 000 000 000 000 رقم القدر
000 000 000 000 000 000 000 000 000 رقم الحب
000 000 000 000 000 000 000 000 000 مسار الحياة
      19 16 14 13 22 11 حالات خاصة

 

معرفة الآخرين حكمة ، ومعرفة الذات هي قمة الحكمة ـ لاو تسو

التوصيف الشامل لأسرار الحياة الخاصة والمرتبطة بكل رقم :

مسار الرقم 1 :

 الاسم الأول ـ أسرار ذاتية للرقم 1

أنت بشكل عام خلاق ومبتكر ورائد وملهم وواضح ومستقل ، لك ميول للإبداع من خلال نتائج ما تكتسبه من خبرات ، أنت مولود كآمر ورجل مؤسسات ، ولكنك لا تأخذ الظروف في حساباتك ، أنت لا تستطيع تغيير شيء ما ينشغل به عقلك ، أنت تفخر دائماً بأنك تستطيع في النهاية الوصول لما تريد وبأي ثمن كان ، أنت مسيطر عليك من أناك ، برغم أنك بطبيعتك كريم وتستطيع أن تكون أكثر لطفاً عندما تصل لطريقك الخاص

ذوي الرقم 1 هم غير اعتياديين ، فهم دائماً ثائرين على العادات العائلية ودوائرها ، يعملون بجهد وطاقة عالية ، وربما يصبحون قساة ومتفجرين ، لدى أصحاب الرقم 1 الكثير من المعجبين أكثر من الأصدقاء ، وهم يشعرون بقوة سلبية اتجاه أي شخص ليس عادلاً أو خبيثاً ، وهم يواجهون مصاعب عندما يريدون أن يسامحوا وأن ينسوا ، والحقيقة أنهم يجمعون الطاقة مع العاطفة القوية ، وبذلك يزرعون القسوة في مظهرهم الخارجي ويخفون مشاعرهم وعواطفهم المرهفة

وبالنظر في هذه القسوة  الخارجية ، فإنه من المصاعب البارعة ليحص هذا مع أولئك الذين يظهرون بأنهم يهتمون بك ، إنهم لا يظهرون الصداقة الدافئة ، وإذا فعلوا ستفعل معهم ما يؤذيهم ، وكل ما تعانيه من مصاعب لنفسك هو بسبب الأساسيات الصعبة في علاقاتك

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم 1

رقم واحد مقدر له أن يأخذ المكان الأول أو الأخير ، هذا يعتمد على حالتك في إدارة شؤونك لأنك شخصية متعددة الوجوه ، إلا إذا قررت قمعها ، رقم 1رقم قوي ولكن بسبب هذا ستجهد في حمل ما تتحمله ، رقم 1 خلاق ومخترع ولكن ذلك بشكل مزاجي لا يجعله يغرق بالتفاصيل ، أنت انفرادي بطبيعتك ، حتى لو أحياناً جعلت الجانب الاجتماعي في طبيعتك يظهر إشعاعه ، أنت جذاب وحساس ولكنك بالمطلق لا تضيع أهدافك ، لديك الفرص الكثيرة الغير مستغلة ، وبعقل حاذق وهدوء أعصاب تستطيع إنجاز المهام الهائلة كي تصل لتحقيق أهدافك ، عندما تخطط للوصول لمنصب معين تبدأ مباشرة بالخوف من ضياعه ، وإذا لم تصله الآن تعاني من ذلك وتشعر بالمرارة والغيرة من آخرين حصلوا على ما تريد من أهداف

رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 1 :

التطور الشخصي ، الإنجازات ، والعمل يمكن حمله ، كونك رقم 1 عليك تأكيد نفسك ، خذ المسؤولية عن نفسك ، قوي ثقتك بنفسك قاتل واقنع ، ولكن بدون إجبار وإرهاب أو عدوانية ، الإحباط هي عدوك المزعج ، يجب أن تبادر امضي أولاً ، بمفردك ومعتمداً على نفسك بدون مساعدة أحد بإرادة وتصميم ، أنت لا يجب أن تحمل منية من أحد ، يجب أن تتعلم كيف تتقدم بمسؤولية بدون أي شكل من المقاومة السلبية ، ولكن ربما تخطيء إذا افترضت الرغبة بالآخرين ، أن تريد الاستقامة بأي ثمن ، لتصل لمتسيد ومسؤول ، ذاتي وأناني ، هذا ليس الحل المفيد

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 1 :

المسار مستقيم ولكن هذا لا يعني عدم وجود تلال وأودية ومواقع بأشكال صلبة ، أثناء صعود هذا المسار هناك دائماً بدايات خاطئة ،  يجب عليك الولوج به معتمداً على نفسك فقط ، وتأخذ المبادرة بنفسك والقرارات أيضاً ، النجاح يعتمد على الطاقة والحركة والعمل الثابت ، يجب عليك أن تدفع نفسك لتهيئة قدراتك بدون نفاذ الصبر وبشحذ مخيلتك بأكثر ما يمكن ، يجب عليك أن تكون واثقاً من نفسك بدون زيادة في التقدير ، يجب عليك رفض أي موقف قد تعتمد به على الغير وأي استبداد أو تصرفات عدوانية ، هذا يعني أن تكون مستقل ذاتياً خلاق وطموح في مسارك لتقود المسار للنجاح باتجاه المواقف المسؤولة ، الصعوبة الأساسية هي في الحوادث على الطريق وإعادة التكيف معها وسرعة الانطلاق

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 1 :

الناحبة الجنسية هي أساسية في شخصيتك والتي هي برقابة كوكب الشمس ، ميولك مسيطر عليها بشكل واضح ، ويعتمد ذلك على الشريك الذي تشاكه العلاقة الجنسية ، العقبات في طريق السعادة تبرز بسرعة بسبب طبيعة شخصيتك ن يظهر أنك دائماً وحتى بلا وعي أنك تريد وتفرض تصورك في العلاقة بشكل تساؤلات ، وهذا لا يعني أنك تظهر الفظاظة في تصرفاتك الجنسية ، والسيطرة على الشيء لا تعني الاستبداد ، فالفرق الدقيق هام ، وكمثال : إذا كنت تفضل مداعبات جنسية معينة أكثر من الآخرين ، تكون قد جعلت شريكك يخضع لرغباتك ، وهذا ما يعقد العلاقة بينكما ، حاول أن تعالج الأمر بالمحاولة على تفسير رغباتك لشريكك ، ستجد أنك ستحصل على نشوة حقيقية بدون أن تكرهه من الطبيعة الاستبدادية فيك ، الطبيعة ستكشف الإحساس الأكيد للتفوق من خلال عدم الإخفاء لشريكك عن أسرارك ومن ثم القبول بحرية لعمل ما تريد وتتمنى ، ولكن ليس من الضروري أن تجد شريك مطيع يبقى ليخلق ويتقبل الاستبداد ن إنها مواقف متناقضة ولكن لا غنى عنها لمتعتك الجنسية

مسار الحياة رقم 1

إذا كنت صاحب مسار الحياة رقم 1   فأنت قائد بالفطرة. تَصرُّ على حقِّكَ لتَقْره بنفسك ، وأنت تَطْلبُ الحريةَ في الاعتقاد والعملِ. لديك الدافع والتصميم ولا تَتْركُ أيّ شئَ أَو أي واحد يعترض طريقِكَ باتجاه هدفِكَ. تَستلمُ مسئوليتك لِكي تَكُونَ الحامي والمعيل لمن تحب َ. تَعتمد الاحترام والاهتمام، وتُصبحُ مستبد وغاضب حين لا تسير في طريقك أشياء مهمة ،. تَحتاجُ للشُعُور في قيادةِ الأعمال المهمةِ وأنت تُقاومُ الأدوار المساعدةَ. تُريدُ المقدمةَ والضوء الساطعَ.

أنت مبدع وأصيل جداً، وتَمتلكُ لمسات غير عادية ِ. نظرتكَ إلى المشاكلِ فريدة، وعِنْدَكَ الشجاعةُ للتَجَوُّل مِنْ الطريقِ المعطوبِ. ويمكنُ أَنْ تَكُونَ غير صبورَ مع بعض عيوبِكَ وعيوب الآخرين. أنت جداً مُهتمّ بمنزلتِكَ، وأنت تَتبنّىَ النجاحِ والرضاءِ الذاتيِ. الحاجة للظُهُور بالشكل الجيد تَدْفعُك للكفاح من أجل التطور في النجاح والأشياء الأدق في الحياةِ.

يَجِبُ أَنْ تَنتبهَ إلى الأنانية والغرور ومظاهر القلق الزائدة ، وتحاذر من الحماسة الزائدة في السلوك ، وكذلك من الغضب والعدوانية فإذا ما أخضعت هذه النقاط للسيطرة يمكن أن تصبح عنيف ومستبد وحقود بإفراط 

تُؤدّي أفضل عندما تَتْركُ إلى أهدافك الخاصة . مثالياً وعليك أَنْ تَمتلكَ عملَكَ الخاصَ في مشاريع البناءِ أَو الحِرَفِ، ويَجِبُ أَنْ تَكُونَ رئيسَ نفسك . تحملْ أحلامِ حياتِكَ سريعاً ، وتعملْ بتصميمِ لإدْراك غاياتك .

أنت يُمْكِنُ أَنْ تُصبحَ مرهق جداً بسبب طبيعة قيادتك للأمور . كُنْ حذراً من الغذاءِ الذي تَأْكلُه ،ومارس برنامج تمارين رياضية تمتعك . ألعاب المنافسات الرياضية غالباً ما تكون مخرجاً صحّياً لشخص مثلك َ، ُ خصوصاً الرياضة التي تَتضمّنُ الركض والسباحة

لا تدع الفخرَ والثقة العالية تقودك . تذكّرْ، مواهبكَ وقدراتكَ هي هدية مِنْ مصدر أعلى، يَجِبُ أَنْ تتعود على الامتنان والتواضعِ بدلاً مِنْ الافتخار والغرور

في كثير من الأحيان تنجزُ الكثير في الحياةِ طالما أنك تقاد بالإبداع، والأصالة والروح الرائدة وتستخدمها بالكامل. مواهبكَ متنوعة ُ وإمكانياتُكِ للنجاحِ كبيرةُ. تنُجْذَبُ للعملِ في المؤسسات العسكرية أَو الحكومية بينما  يكون لديك دور قيادةِ والإمكانياتِ لتعمل في أشياء أخرى في طريقك

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم 2

( معرفة أنك تعرف ، هذا يجعلك تعمل بما تعرف ، ومعرفتك أنك لا تعرف ، هذا يجعلك لا تعمل ، هذا هو العلم الحقيقي ) ـ كونفوشيوس 

رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم2

رقم 2 دبلوماسي ، تفضل النجاح من خلال الجهد والعناء والمقامرة والمغامرة ، أنت بشكل عام تأخذ الحيطة وقراراتك تؤخذ بعد دراسة الاعتبارات بعناية ،ٍ أنت تحتاج جو متناغم خال من المجادلات والمواقف الشاذة ، لذا تجد نفسك أحياناً تميل لأن تدفن رأسك في الرمال لتتجنب الدخول بمصاعب الحياة ، أنت تخاف من المصاعب ومن أي صراع في محيطك يجلب لك التوتر ، عواطفك هي القاعدة وأفعالك عادية أكثر من أنها بسبب ، وأنت تظهر مسترخياً ربما تكون بمشاعر هادئة ، تعيش بالخوف من أن كل شيء حولك سيكون جزءاً منك ، تستطيع أن تمضي من الضحك للبكاء بدون سبب وجيه ، أنت منهك ومحير عندما تواجه حالة لا تستطيع السيطرة عليها ، أنت لديك الكثير من الأصدقاء بسبب أنك تعرف كيف تصغي وتساعد وتفهم وتريح ، أنت تحب العمل الخيري والمناسبات الإنسانية ، رقم 2 لا يمكن أن يكون حقوداً ونادراً ما يغضب ، وفي الأزمات تحب أن تنسحب لداخل نفسك 

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم  2

أنت مقدر عليك أن تبقى على تواصل مع الآخرين ، حساس وعاطفي ، ولا تستطيع الوقوف متفرجاً والآخرين يعانون أمامك ، تفضل العمل بصمت وكفاءة للبؤساء بدل أن تظهر المجد والعزة لنفسك ، طفولتك فقيرة وغير سعيدة ـ  وهذا يدرك أحياناً برغم مظاهر البرودة ـ على فهمك وأحاسيسك ٍ، ولكن يجب أن تحذر في أن لا تكون عاطفي بحيث يؤثر ذلك على كفاءتك في الإنجاز ، بشكل عام أنت تعرف كيف تحافظ على هدوئك وتساهلك وكرمك ، مدهش حقاً ، أحياناً تظهر شبه منافق في أحد جوانبك ، وكذلك تثار وعنيد وعادة قادر على إنهاء ما بدأته ، تعتبر غريباً من البعض بسبب التعقيد في طبيعة شخصيتك العاطفية ، أنت قادر بإفراط ولكن بينما تظهر هدوئك بشكل كامل من الخارج ، نمط الحياة بطريقة دوران الطاحونة تحبه أحياناً ، أنت تبدو ممنوعاً من إظهار العديد من إمكانياتك ن وأحياناً تحمي نفسك بمآثر خادعة ولكن هذا أفضل من التهديد والوعيد    

رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 2

الكثير من الأشياء تعتمد على الناس والعائلة والمحيط من حولك ، أنت تحتاج للقبول والاعتماد والتفهم والانفتاح للتغيير والتظاهر بالمشاركة والدبلوماسية ، تتظاهر  بالشعور بالحماية برغم مخاوفك الكثيرة وتوترك والانطباع بقلة الأمان النفسي ، التكيف والخدمة والعلاقات مع الآخرين كل هذه لتجعلك أكثر راحة بمشاعرك ، ورفض هذه الأشياء يجعلك عرضة لحساسية التوازن السلبي ، أنت بحاجة لتعلم الكيفية عدم التأثر بما يفكر الآخرين ، ولا تترك عواطفك تراقب أفعالك ، هذا يساعدك في تجنب إقامة الجبال على الرمال الترابية المتحركة

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 2

هذا المسار ملتوي ويتعرج مثل الطرق الجانبية في الحقول ، خلي ومناسب لرحلة عشيقين ، الجو والمحيط وظروف العمل لها أثرها الفعال عليك ، الانطباعات تقودك ، تتطلع لتفاهم مشترك ومتبادل ، والكلمات الهامة عندك هي الصبر والكياسة والإخلاص والتقدير والمساعدة والمشاركة ، طبعاً هذا المسار مثالي في هدوئه ، وتطمح لتجد الصدى في الانسجام ، أنت بحاجة لتجميع قواك الشخصية كي تتقدم باتجاه المجموعة ن العائلة والمنزل ، والآخرين ، أنت تحلم للوصول للطمأنينة والحضور المتجانس والمكان الآمن ،  وأن يكون معبراً عن تطلعاتك في إيجاد المعنى للحياة ، يجب أن تكون حذراً من الناس من حولك ممن يخضعون لك أو يقادون بشخصيتك ، هناك دائماً طريق للخروج ، ولكن يجب أن تحمي نفسك ، وفوق كل هذا تقدم بحذر لانتزاع الفرص الحياتية بينما هي لا زالت لك

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 2

أنت تصنع زواجاً ممتازاً ، دافئ وودود ، تواق لعمل علاقة نهائية ومستعد للابتعاد عن الكثير من الازعاجات البسيطة ، مثير وشديد الحساسية ، تحتاج لشريك يعيدك إلى الأرض ثانية ، أنت صامد في حبك كما هو الحال في صداقاتك ، أنت تعتقد وتصدق بما يقوله لك الناس بدون أن تتمحص في أقوالهم ، وعندما يتعلق الأمر بالتعبير عن الرغبات والمخاوف تذكر أن شريكك لا يمكنه أن يقرأ عقلك ، لا تخف من السؤال عن أي شيء تريد ، وكن واثقاً أنك تتمنى سعادة شريكك برغباته والتي لا تجعلك تهمل رغباتك أيضاً

مسار الحياة رقم 2

الكلمة الدليليةَ في طبيعتِكِ هي أنك صانعُ سلام. أنت حسّاس جداً، إدراكي وخجول نوعاً ما. هذه النوعياتِ تمثل قوتك وضعفك ، فبينما أنت حسّاس من مشاعرِكِ الهائلة ومشاعر الآخرين، نفس الحسّاسيةِ تَجْعلَك تَرَاجُع وتقَمْع مواهبِكَ الكبيرةِ. الحسّاسية والبصيرة هي من الصفات العالية لديك  .

ولأنك تَعْرفُ بشكل حدسي ما الآخرين َ يُريدونَ أَو يَشْعرونَ، فأنت يُمكنُ أَنْ تَكُونَ دبلوماسيَ ولبقَ جداً. وصبور ومتعاون ، تعمل جيداً بين المجموعات وتخلق الانسجام بين الآراء المختلفة ، تجد المتعة في الموسيقى والشعر وأنت دائماً تواق للبيئة المنسجمة 

لديك عينُ تحب الجمالِ، وإحساس رفيع مِنْ التوازن والتناغم ، وعِنْدَكَ قابلياتُ للشفاء ، خصوصاً في مثل حقولِ التدليك ووخز الإبر، والعلاج الطبيعي والاستشاري ،  على أية حال، حسّاسيتكَ يُمْكِنُ أيضاً أَنْ تؤدي لسقوطَكِ. ُ أناكَ الحسّاسُ جداً تتأثر بسهولة، وتَبدي اهتماماً أكثر من اللازم مِنْ الملاحظاتِ أَو النقدِ من الآخرين

لأنك تجرح بسهولة، فقَدْ تَمِيلُ إلى حَجْب أفكارِكَ الخاصةِ ومساهماتِكَ . هذا يُمْكِنُ أَنْ يَجْعلَك تستاءَ وتغضبَ بشكل كبيرَ. وأيضاً في أغلب الأحيان،تبتعد مِنْ المجابهةِ لتَفادي أي صدام . عندما تَستخدمُ قوّاَكَ الداخليةَ سَتَعطيك الشجاعةَ لاستعمال قوَّتِكَ الشخصيةِ الخاصةِ في الوقت مطلوبُ.

أنت محب بإحساس وعاطفة؛ وبصيرتك َ ترينا أنك مدرك لحاجاتِ ورغباتِ شركائِكِ، أَيّ أنت قادر على الإنْجاز بالطيبةِ السحريةِ دائماً ً. على أية حال عندما تَشْعرُ بأنّك أسيأتَ معاملتك أَو تم هجرانك تَرْدَّ بقوَّةِ مدَمّرةِ، وتَستعملُ النقدَ الشخصيَ أحياناً بشكل حقود.

وعيكَ، ومهاراتك الدبلوماسية ومواهبك التنظيمية يَعطيانِك القدرةَ لتَخليص المهامِ الصعبةِ. وترغب بتسليط الضوء الساطعِ على نجاحِ مساعيكَ. في الحقيقةِ، أنت في أغلب الأحيان القوَّةَ المختفية وراء العرشَ. على أية حال، أنت في أغلب الأحيان لا تَستلمُ الثمن الذيَ تَستحقُّ للعملِ الرفيعِ الذي أنجزته َ، أَو يُقلّلُ من تقدير دوركَ ، وإنجازاتكَ. وبدلاً مِنْ التَفكير في خسائرِكَ، تقومُ بعمل مُوَاجَهَات مع أولئك الذين قدموا أقل مِنْ مساهماتِكَ، وتقف لتدافع عن إنجازاتكِ

تَحتاجُ الأمن والراحة والجلسة الهادئة والشراكة التي تحب ،. أنت منشد للكمال عندما يتعلق الأمر ببيتك أو بمحيط عملك لديك تذوق ممتازُ وواضحُ في بيئتكَ المحيطةِ الخاصّةِ. أنت رفيق لطيف جداً. والأصدقاء يُريدونَك للتَهْدِئة والشراكةِ السلميةِ. أنت ملجأ آمن أَو من الناس الحسّاسون،  والآخرون يَعْرفونِ ويفهمون مدى شفقتَكَ ِ. عندما وَجدتَ محرابك في الحياةِ وجدت لديك كُلّ المواهب والذكاء للنجاحِ العظيمِ. ابحث عن العملِ الذي يَسْمحُ لطبيعتِكَ الحسّاسةِ بالازدهار وكن كمثل الصمغُ الذي يَرْبطُ الآخرين لبعضهم .

الاستشارات والتعليم ومجالات الشَفَاء هي المجالات التي تنال فيها النجاحَ والرضى ، ويناسبك العمل في مجال الإبداع الموسيقي  والهندسة المعمارية، والإعلان، والتصميم الزراعي والأزياء وتُصليّحُ الساعاتَ والمكائنَ الرفيعةَ الأخرى. كذلك فإن السياسة والقانون يَسْمحانِ باستعمال مواهبِكَ الكبيرةِ في حَلّ مشاكلِ المفاوضات

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم 3

( عندما يعتقد ويؤمن لا يعتقد أنه يعتقد ويؤمن بتلك المعتقدات ، وعندما لا يعتقد ولا يؤمن ، لا يعتقد ولا يؤمن أنه لا يعتقد ولا يؤمن ) ـ دستويفسكي ـ

رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم 3

رقم 3 ، أنت عادة شخص لطيف وملاطف ومتوازن ، ولكن غضبك يدهش ، أنت أيضاً تلميذ جيد ، متحمس ومتفائل ولديك طاقة عظيمة وتحب الشراكة والصداقة ، وأيضاً تغوص في الأرض إذا اقتضت الحاجة ، بشكل عام الناس يسعدون للبقاء حولك ، بسهولة تتأثر من الظروف المؤقتة ـ برغم طموحاتك ـ ونادراً ما تسيطر عليها ، وتظهر ضعيف وذاتي عندما لا تستطيع قمع حماستك ، أنت ترحب بالمال من أجل السعادة التي تشتريها أكثر من أن تبني رأس مال أو أن تستثمر هذا المال ، أنت تعرف كيف تحصل على المنافع المادية للسعادة في الحياة ، أنت اجتماعي وحتى شعبي ، وتعرف كيف تحتفل بخلق الأجواء المرحة والديناميكية ، أنت لديك الكثير من الأصدقاء ولكن الكثير منهم سطحيون ، أنت تخشى من حقائق الحياة ، والبقاء ، رغبتك في التفاؤل أحياناً تجعلك بطريق جانبي في الأوقات المهمة ، بسبب أنك خائف قليلاً من رؤية المشاعر العميقة

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم 3

هذا الرقم 3 يعني الأصالة والحيوية ، وبالرقم 3 يجب عليك النظر لطرق التعبير عن الكفاءة والموهبة في رؤية الفنون الخيالية ، حتى ولو كنت هاوياً ، شخصيتك العاطفية القوية تجعل لذلك علامات في حياتك الداخلية وخاصة في عملك ، ولكي تعمل بإمكانياتك القصوى ، تحتاج للتشجيع والتقدير ، وذلك لأنك سريع التأثر من التملق الذي قد يحيط بأي حالة ، أنت تجني المشاكل بسرعة وتأخذ القرارات المهمة مباشرة ، لديك عقل عملي وذكي ولكن محتال ، عاطفتك وشجاعتك ومعاداتك للظروف والمناخات تؤذيك إذا لم تخضعها للمراقبة ، أنت طموح وفخور ، ولكن أحذر من التكبر والنزوع لإدمان المجد إذا تسببت طموحاتك في خسرانك للنظر للواقع الحقيقي

 رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 3

علاقاتك وتأثيرك الشخصي تحت الاختبار الآن هل هذا بسبب قلة الجدية ، اللامركزية ، قلة التفكير قلة التمعن والتركيز وكأن لديك الوفرة والكثرة من المخزون الشخصي الذي يخفف عليك أو محدودية الرغبة والإمكانيات ، يجب أن تكون اجتماعياً أكثر ، لتخرج من البيت وتوقف الاعتماد على نفسك فقط ، تحتاج لأن تنفتح على الآخرين بدون إعطاء تخيل مدرك عنهم ، من المهم المشاركة وأن تهتم برؤياك وأن لا ترى بسخافة أو صلابة ، حتى تعرف تماماً أدخل مباشرة في النقطة ، أرفض كل التعقيدات والأفكار والاقتراحات الصعبة

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 3

في الجزء الرئيسي للرقم 3 تكون رحلة السعادة ، لأن التطور الذاتي والظروف الخارجية يمكن أن تلعب الجزء الأساسي لفتح الطريق التي تظهر بدون أي عقبات ، لذا علينا أن لا ننظر لأي نتائج بسرعة ، يجب أن تعبر عن نفسك في حياتك  بعقل مفتوح ، كن مطواع ، العمل في الخلق والتخيل وحب الحياة هما مبادئ ضرورية لتنمية الشعور بالتحرر في الأفعال والأفكار ، أنت تحب أخذ المنافع من السعادة الخارجية ، على قاعدة المرح ، الصداقة مهمة ن أنت تتواصل بشكل جيد والجزء الإيجابي فيك يلمع وينير وحتماً سيجذب الأشياء الجيدة ، طبعاً يجب أن تكون حذراً بعدم نشر نفسك بشفافية وبعثرة طاقاتك ، ولكن فوق هذا تكون الفرص لتبدأ من فوق ما خصصته من مهارات وطاقات بطريقة جيدة سيجعلها تتابع لإيجاد نفسها ، إنه المسار المنقط مع السعادة والرضا ، وعندما تحين فرص البدء من لا شيء لا يكون هناك ما يثبط عزيمتك

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 3

أنت لديك المقدرة على جعل حبك عميقاً ونهائياً ، بغض النظر عن كونك تفضل البقاء منفرداً ، أنت دائماً تعتبر متقلب وغير موثوق بسبب أن كل ما تحبه هو أن تكون محبوباً ، لهذا تحاول بقوة خلق المزاج المثالي حولك ، وعندما تتزوج تعرف كيف تكون محبوباً ومناسباً في التوازن النهائي للعملية ، ولكن كن حذراً من تكريس نفسك لاهتمامات أخرى تضر بحياتك المنزلية ، هذا يكون خطأ فادحاً

مسار الحياة رقم 3:

 أنت تجمع موهبة عظيمة للإبداعِ والتعبيرِ الذاتي ِ. العديد مِنْ الكُتّابِ والشعراءِ والممثلين والموسيقيين ولدوا في المسار 3 . أنت ذكي وبارع ،لديك موهبة فصاحة اللسان لتجمع حولك الأضواء . موهبتكَ في للفنونِ المعبّرةِ عالية جداً بِحيث تُصبحَ فناناًَ وأنت ما زلتَ شاباً صغيراًَ جداً. على أية حال، قدراتكَ الفنية يُمْكِنُ فقط أَنْ تُطوّرَ خلال الانضباط والالتزام في التطويرِ الحقيقيِ لموهبتِكَ.

شكراً  للهدية الممنوحة لك في مقدرتك علىَ للتعبيرِ الذاتيِ، أنت يُمكنُ أَنْ تَكُونَ في كنف أحزاب الحياة وفي مراكز الصدارة والاهتمام. على أية حال، أنت يُمْكِنُ أَنْ تظهر موهبتَكَ بسهولة لتُصبحُ فراشة اجتماعية. إبداعاتكَ هي الهديةُ التي يُمْكِنُ أَنْ تَعطيك الراحةَ والترف الذيَ تَرْغبُ، ولكن لَيسَ بدون التركيز والانضباط المستمر .

أنت متفائل، وتحشد طاقتك المرنة للتَغَلُّب على العديد مِنْ النكساتِ. أنت شعبي نشيط واجتماعي يلهم الناس بمواقفه السعيدة المشمسة ،.ويُمكنُ أَنْ تَكُونَ كريمَ بإفراط . العديد مِنْ الناسِ ممن ولدِوا تحت رقم الحياة 3 لديهم صعوبة في معالجة الشؤون المالية لأنهم يُمْكِنُ أَنْ يكونوا مشوّشون ولَيسوا جدّيينَ جداً في تحمل مسؤولياتِهم.

أنت عاطفي وضعيف. عندما تجرح ، تَنسحبُ إلى الصمتِ المغلق ، يَظْهرُ منك تكتّمَ في النهاية بالنُكاتِ والضحكِ اللذان يَغطّيانِ مشاعرَكَ الحقيقيةَ. ويُمْكِنُ أَنْ تُصبحَ مزاجي ومتهكم عندما تُكْتَئب. ويُمْكِنُ أَنْ تَستسلمَ إلى الملاحظاتِ الساخرةِ، التي يُمكنُ أَنْ تَكُونَ مؤلمةَ لمن حولك. عندما تكون إيجابياً ، فإن موهبتكَ للتعبيرِ عن ذاتك ِتَكُونَ بقوة إلهامية عظيمة تبهج وتؤثر في ، وتَجْلبُ لك نجاحاً وسعادةَ كثيرةً

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم  4

( أنا لا أتمنى الشك بالماضي الذي مضى ، ولا بأحلام المستقبل الذي لم يأت بعد ، وظيفة الإنسان هي في التركيز على نقطة واحدة ، على الفعل في اللحظة الحاضرة ) ـ الكاردينال ميرسير

رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم 4

أنت مجتهد ومولع بالدراسة وعامل موثوق ومتنور ، نادراً ما تكون مبتكراً ، ولكنك مراقب ومنظم وإداري وبناءً تعرف كيف تقتنص الفرص التي تأتي طريقك ، أنت لا تدخل بالمشاريع حتى تكون قد وزنت بعناية المخاوف والخدع ، بعد أن تتيقن من كل الاحتمالات وبدقة شديدة ترسم الخطة للأفعال ، أنت تحب الأمن الآتي مع المال بدل من السعادة التي يمكن شرائها ، لا تستطيع الوقوف مع العدل وأنت تشعر في البيت أن هناك حركات تقاتل ضد أي نوع من سوء الاستخدام ، تعشق السلام والهدوء والتقدير ، لديك قليل من الأصدقاء ، ولكن هؤلاء القلة موالون لك طوال حياتهم بسبب أنك النوع الوحيد لنفسك ، أنت لا تأبه للإشاعات والثرثرات الخبيثة ، أنت تظهر أحياناً لبق تماماً ودبلوماسي ، ولكن ذلك يتوازن مع جانب الصدق الحقيقي الذي يوجه الأمور ، هذا نادر جداً ، وغالباً الوقاحة والصراحة فقط تأتي عندما تدفع لمحدوديتك ، أنت لديك قدرة تحمل هائلة للعناد ، أنت لديك القدرة على تحريك الجبال لتحصل على ما تريد ، أنت مدمن عمل ، ومحافظ على القسم الأهم من تقاليد الاحترام العائلي

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم 4  

رقم 4 هو رقم التنظيم ( مربع له أربعة زوايا وأربعة أضلاع ) والنظام ، أنت تميل لأخذ المشاريع وتنظيم الأشياء أكثر من الاهتمام بإدارة الآخرين ، قدرتك العالية للعمل تشجعك للمضي قدما وبدون توقف لتصل لأهدافك ، هذا الاجتهاد أحياناً يهيج الآخرين الذين يضعون المواقف خلف ظهورهم ، أنت بشكل عام مقبول من موظفيك ، المدراء والعاملين المساعدين والمبتدئين ، أنت تكره الفوضى وموالي للمسؤولين الذين نادراً ما يحاولون وضعك في الموقع الأعلى ، وحتى أحياناً يبعدون الآخرين ليضعونك مكانهم ٍ، فوق هذا كله أنت تعمل لتصل للتعقل مع المرونة ، وإذا كنت أحياناً تظهر بأنك منظماً زيادة عن اللزوم أو حتى قليلاً تحملك للعمل بقسوته ، تذكر أن تلاعب حسك الحاد في العدالة وعندها سيكون توازنك السليم ومشاعر الحب هي للعائلة ،  لا تنسى أن تأخذ قسطاً من الراحة بين الفينة والأخرى

رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 4

عليك تجنب الميول بأن تكون كسولاً أو بأن تسلك الطريق السهلة في حياتك ، وهذا يعني اللامبالاة وعدم الاكتراث ، أنت تحتاج لتعمل كي تتجنب أي نوع من التجمد الفكري الذي يقودك للوراء بعيداً عن إنجاز ما هو ضمن إمكانياتك ،   فالوعي والجدية واليقظة والانتظام هي كلها مزايا ليست ضرورية بأن تعني التقشف والشدة والصرامة ، دع عقلك مفتوحاً بشكل منضبط ، لا تغرق في قطرات أو تتخلى عن المصارعة ، لا تنتقد كل شيء أو تأن من لا شيء ، وفوق كل هذا لا تدور في دوائر مفرغة ، كل شيء له وقته ومكانه ، عليك أن تتعلم كيف تبدأ بنقطة واحدة ، وتعمل وفق خطة ، نفذ بنفسك وانهي مشروعك ، التغيرات تزود التنفس بالهواء المنعش بدون أن تشعرك بأنك مهدد ومضغوط ، تجنب الروتين وصلابة الهيكلية ليكون الخطر مثل اللامبالاة

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 4

إنه مسار مستقيم وثابت ، ولكن هناك طريقين للنظر في كل الأشياء ، تأتي بدون كلام ، الصورة الأولى : الطريق حاد ومستقيم ، إنه طريق الالتزام والصرامة للخدمة والاستحقاق ، ويدل على الميول والتحمل والمسؤولية والوعي والفكر ، ربما يسبب تجمد في المشاعر وقيود واحباطات ، ربما تصبح متألماً ومجروحاً ومكسوراً وهذا يحتاج للوقت الطويل للشفاء  ، كل انحراف وكل خطوة خاطئة ينتج عنها ردة فعل فورية ، أو الرؤية الثانية : خطوة خطوة ، مرحلة مرحلة ، أنت تبني كونك الخاص لا شيء سهل ، ولكن يجب أن تكون مسؤولاً عن صلابة كل ما تبنيه ، اكتسب الاستقرار ، ثم صلب رؤيتك قليلاً قليلاً ، تكافأ على جهدك العظيم ، تعاني ولكنك تبني أساسات لا يمكن هزها ، الكدح ، المؤسسات ، الولاء العدالة السلامة وما يتبعها من قوانين تبنى في النهاية ويشيد الصرح ، ليرى بقيمة الحقيقية ، الآن رقم 4 هذا طريقك للتخيل ، التزام وفكر ، أو طريق الخلق الذاتي والمجهود الطويل للربح على المدى الطويل ... لك الخيار 

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 4

أنت لا تقع بالحب بسهولة ، أنت تعتبر دخول الزواج ليس كشيء بسيط ومنحدر المستوى من خلال مشاعرك ، وخاصة بين الناس ، أنت تطلب الأمان أكثر من الرومانسية ، وبينا تكون قادراً على الدخول في العملية بشموليتها وبثبات وعلاقة حبية ، لا تترك نفسك تقع في فخ التفكير في محفظتك أكثر من التفكير في قلبك عندما تتهيأ للزواج ، تعلم الإنصات لمشاعرك ، لقبولها والتعبير عنها لشريكك إذا أردت أن لا تجد نفسك وحيداً ، لأنك بالمطلق لا تشارك نفسك ، تذكر أن ليس فقط أن تكون بحاجة لشخص آخر ، المهم أن تجعل نفسك تعمل كما يجب

 مسار الحياةِ رقم 4

الـرقم 4 في مسار الحياةَ عمليُ وواقعيُ، بالأفكارِ القويةِ حول الصواب والخطأِ. أنت منظّم ومؤسسي ومراقب ، ومنهجي وحاسم، وتسْتِخْدم نظرة جوهرية تدريجيةِ في حَلّ المشكلات ِ. ملتزم ، ولا تَستسلمُ بسهولة.

أنت لست من يحصل ْعلى الغنى بمخطط  . أو بالأحرى تعمل بجد وجهد لوقت طويل لبناء العمل الشاق أنت تعمل لإنشاء أساسات صلبة بالعناد والمثابرة الدقيقة ، لديك إمكانات عظيمة للنجاح  ، لكن فقط بعد وَضْع الجهود خارجا والتَغَلُّب على التقييدات التيَ تُصادفُ في أغلب الأحيان.

العدالة والأمانة مقدّسة عندك. أنت موثوق ويمكن الاعتماد عليك كحجر الزاوية في الجماعة ِ. أنت راغب للعَمَل لعالم أفضل للجماعة . على أية حال، يُمكنُ أَنْ تَكُونَ متصلّبَ في أفكارِكَ، وسريع جداً أحياناً في الحُكْم على من يتبعك َ.

أنت موالي إلى من تُحبّْ، وتَعْملُ جيداً مَع الآخرين. من المهم أنه حين تكون جزءاً من مجموعة في العمل ، تكون متحملاً للمسؤولية وقائماً بها ولكن يكون أدائك أفضل عندما تكون مسؤولياتك غير متداخلة مع الآخرين

إمكانيتكَ للنجاحِ جيدةُ جداً في مجالاتِ مثل الأعمال المصرفيةِ، المحاسبة، الإدارة، المنظمات، البناء ، الزراعة، العِلْوم والحقول القانونية. يَجِبُ أَنْ تَكُونَ حذراًَ أَنْ لا تَكُونَ متسيّداً وغير مهذب . أنت انضباطي ومثابر ومواظب ، ولَيسَ كُلّ شخصَ يُمْكِنُ أَنْ يَجاريك.

يُمْكِنكُ التعامل مع المالَ بعناية، وتَحْب ُّالأمان . حبّكَ للعملِ في أغلب الأحيان يُوقعُك في مهنة مبكراً في الحياةِ. بسبب طبيعتِكَ المنهجيةِ، ويُمْكِنُ أَنْ تُصبحَ متصلّب بسهولة وتلتصق بالتقاليد ويُمْكِنُ أيضاً أَنْ حذر جداً عندما يكون التغييّرُ ضروري. وهذا يُمْكِنُ أَنْ يجْعلَك تَضْييع فرصاً أتتك من نفسها ، ِ عليك زرع المرونة في شخصيتك

أنت مناسب تماماً للزواجِ وتُصبحُ في أغلب الأحيان مسؤول، مَحَب ، ووالد. على أية حال، أيّ شئ يَنتهكُ إحساسَكَ العميقَ ِ، مثل الافتراق أَو الطلاقِ، يُمكنُ أَنْ يُحطّمُ تجربتكً ؟ تصبح وبسهولة مهووساً وحقوداً ويتغير حتى مفهومك للعدالة  أنت شجاع وتستحق الحياة بجدارة ، أنت باني ومؤسس لأساسات أيّ مشروع. ُ عملكَ الشاقُّ وقِيَمُك التقليديةُ والعمليةُ تدفع الآخرين لتَزويدك بالجوائزِ التي تناسبك وتَستحقُّها

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم 5

المتفائل ينظر لعينيك ، والمتشائم ينظر لحذائك

رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم 5

رقم 5 مزاجه سريع ليناسب المشاريع التي يتولى أمرها ، أنت مفتون بالحرية ودائماً قلق على فقدانها ، أحياناً تضحي بموقعك المهم لترمي نفسك في مغامرة غير معروفة ، أنت تسأل دائماً حول كل شيء وتمتعض بشدة عندما تشعر بأن الأمر طويت صفحته بسبب شخصي أو بسبب الظروف التي لم تختارها أنت ، عندها تصبح عصبي ومتجهم ، على أي حال أنت لديك قوة دائمة وتستطيع الاحتفاظ بهذا النوع من الحالات تحت رقابتك إذا كنت تراقبها ، أنت تبادر للفعل بشكل مندفع بدون عمل خطط مناسبة ، وترغب بأخذ الحياة كما هي جاءت ـ بيوم واحد من الوقت ، تعبر من الحماسة لشيء ما فجأة لليأس ، لكن هذه المزاجية تعني أنك تستطيع الوصول لليد الأعلى فوقها ، المال يعني بشكل أساسي لك أنه السعادة ، أنت حيوي بطاقتك تعرف كيف تأخذ القرارات وتعطي بنفس الطريقة التي تأخذ ، مندفع في أفكارك وأعمالك ، وتنزعج بسهولة عندما يتدخل أحدهم في شؤونك ، برغم كل شيء ، طبيعتك الجذابة تعجب العديد من الأصدقاء ، وتجعلك ممتازاً في الحشد للقضايا الاجتماعية والتجميع المتخصص والقيادة بقوة من خلال مجموعة صغيرة أو مجموعة كبيرة ، أنت خلاق وتعرف كيفية الاستعمال الأفضل لمهاراتك ، أنت لديك الكثير من الأصدقاء ولكن القليل من الأصدقاء الحقيقيون وهذا بسبب طبيعتك المتهورة وقلة صبرك

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم 5 

رقم 5 يظهر الحركة وعدم الثبات في الموقع ، يسافر ويغير البلاد ويغير أحماله وظروفه مرة أو عدة مرات خلال حياته ، فضولي بطبيعته ، وتهتم بأي شيء جديد وتعجب بالقضايا الإنسانية العظيمة في بلادك أو في الخارج ، أنت عموماً هادئ ومنسحب وتنجح بمصاحبة الهدوء والحدس ، أمين ومستقيم ولا تحب المقارنات وتكون أحياناً عنيد ، وبرغم محبتك للأوضاع الجديدة ، تكون خجولً ودائماً تظهر كأنك تحمل الكثير من المشاكل لتشارك المجموعات وكأنهم واحد ، لذلك تتغير النصائح لك ، لديك مشكلة في التخيل لما قد يحصل لفترة طويلة ، ودائماً بحاجة لبعض الوقت لتنظيم محيطك الذي يثق بك ، برغم أن بعض أوقاتك باردة ومشعة بمظهرها ، فالناس تعجبون بك ويتبعونك ، أنت هدية فنية ، مناسب لطرح الأعمال وفي البيت وفي كل الظروف 

رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 5

هناك خطر منعدم الاستقرار والاندفاع والاستعجال وقلة الصبر ، يجب عليك أخذ التزاماتك الطويلة الأجل على محمل الجدية ، لديك شهية واسعة وإغرائات متعة كثيرة ، تعمل لتعيش يومك فقط وتعمل لتلبية الاحتياجات الآنية فقط وهارباً من الرتابة والمسؤولية ، تعيش بحرية بدون إعارة الاهتمام لمخاطر ما يمكن احتماله من مسؤوليات ، يجب عليك أن تكون أكثر واقعية وأثر مثالية ، اذهب بعمق لمعرفة ما الأمر معك حيال كل هذا ، جرب ضبط قنوات طاقاتك ، اضبط التنوع ورغباتك الحماسية الآنية ، تمتع بحريتك ، ولكن ليس على حساب الآخرين تحمل بعض المسؤولية وتقبل محدودية الفرص ، ولكن لا تشعر بأنك مسجون بهذه المعطيات ، بينما الآخرين يتمتعون بمرافقتك بسبب ترفيهك لهم ، فإنهم يقصرون معك ويتعاملون معك بشكل سطحي عندما تتوقف عن الرفرفة من حولهم

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 5

مسارك مسار الحركة ، مسار البدوي المرتحل ، تغير كثيراً في حياتك وترتحل كثيراً لا شيء ثابت معك مضاد للسكون حقيقةً ،  الحياة مفتوحة أمامك كحقل كبير من تجاربك من سبقك ، ترفض المحدودية وتمضي بحرية سهلة بالاكتشاف والتواصل ، التكيف بسهولة ، ولا تعير انتباهاً للازدراء ولا تقيم المخاطر المحتملة دائماً ، تعيش كالبهلوان في السيرك الذي يضحك حتى يقع ، تتنفس بعمق ، وتحبذ  الحوافز والطموحات الجسدية لتثبيت الأهداف الهامة ، رقم 5 أنت على مفترق طرق في ما هو مقدر لك ، في اللحظة التي تجد نفسك بها ، متع نفسك مع التذكر بأن كل شيء لا يزال يحتاج للإنجاز ، من خلال التحويل والحركة تخدش الأعالي وتقشط في الأعماق ، ولكن ترى وتسمع وتكتشف حتى وإن ثبت أنها مصاعب لتضع معتقداتك تحت التجربة ، الصعوبة في الاختيار ، في اختيار أشياء للتخلص منها ، لكي لا تفقد طريقك ، من الضروري أن تخطو للخلف وتضع منظوراً للرحلة

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 5

سحرك وجاذبيتك تثير إعجاب قبيلة ، أنت أكثر من عاطفي ، وتقع بالحب بعواطفك ، ولكن لفترة محدودة ، الزواج للرقم 5 غالباً ما يكون ورقة يانصيب ، إنها بكاملها جيدة أو بكاملها سيئة ، وأيضاً يعتمد ذلك على الشريك ، إذا سمحت بالتعبير عن رومانسيتك وتأثرك وتفهمك ستكون بزواج رائع ، وإذا لم تتفهم ستصبح مكتئب وصامت ومنزوي وسريع التأثر ، شهوانيتك العالية تجعل منك شريك رائع في الحب ، لا تخف من الدخول في العلاقات ، إذا راقبت نفسك ولا تندفع كثيراً ، روحك المتفحصة كفيلة لأن تجلب لك الحب العظيم والإثارة في حياة الشخص الآخر

مسار الحياة للرقم 5

المفتاح إلى شخصيتِكَ هو الحريةُ. تَحبُّ السفر والمغامرةَ والتنوع والاجتماع بالناسِ الجدّدِ. أنت فضولي مثل القطة، وتَشتاقُ للتجربةِ في كُلّ الحياةِ. تَحبُّ أَنْ تُشتَركَ في عِدّة أشياء في نفس الوقت، طالما أنك لم تربط نفسك بأي منها .

تَحْبُّ التغيير والأشياء الجديدة والآفاق الجديدة. ويُمْكِنُك أَنْ تَتّخذَ الأصدقاءَ بسهولة، وشخصيتكَ مستبشرةُ وملهمةُ في أغلب الأحيان، تجْذبُ الناسَ من كل مشارب الحياةِ.

لديك طريق مع الكلماتِ، وقدرة غريبة لتَحفيز الآخرين. المهن مناسبة جداً لَك تَتضمّنُ المبيعاتَ، التسويق ، الترفيه، الاستثمار، العِلْوم، الطبّ، المجالات الغامضة ، الخدمة الحكومية وكُلّ المهن التي تَتطلّبُ سفراً ومهاراتَ لغوية َ. أي شخص يحمل المسار 5 مريحُ في أغلب الأحيان أمام الجمهورِ خصوصاً كرئيس للتشريفات أَو في الكوميديا.

أنت حسّي وتَحبُّ التذَوق لكُلّ ما في الحياةِ. تَجِدُ صعوبة في الالتزام بعلاقةِ واحدة، ولكن عندما تتم العلاقة ُ، يُمكنُ أَنْ تَكُونَ مخلصاًَ ككلب قديم.

تَفتقرُ إلى الانضباط ِعند الطلب . ويُمْكِنُ أيضاً أَنْ تكون مندفع، تَعْملُ أَو تظهرُ أشياءَ تَأْسفُ لاحقاً عليها . الحرية والحاجة للمغامرات أحياناً لَا تُسيطرْ عليها بشكل صحيح مواليد هذا المسار في الحياةِ، يُمْكِنُ أَنْ يُتسبّبواَ بمشاكلَ الإفراط في المخدّراتِ , والإفراط في الترف وفي الغذاءِ أَو الجنسِ، أَو سوء استخدام عامّ لما وهبتنا به الحياةِ. أنت متعدّد المواهب ولديك تَشْكِيلة قدراتِ متنوّعةِ. على أية حال، الانضباط والتركيز هم المفتاح الحقيقي لنجاحك. وبدونها فإن العديد مِنْ المهامِ التي تبدأها سَتَبْقى غير منتهية وهذا ما يقوض إدْراكك لجني الثمارِ الحقيقيةِ مِنْ قدراتِكِ. بالعمل الشاقِّ والمثابرةِ، ستكون السماء هي حدودك

أنت رُبَما أُدركتَ أنك طفل طائش وأنت شاب ،  وهذا يمثل مصدر قلقِ لعائلتِكَ. على أية حال، لا تَكُنْ متعجلاً في الالتزام وتعجيل اختيار مهنتك ،. أنت في أغلب الأحيان كالنبات الذي يزهر متأخراً ، تَحتاجُ لأن تختبر الحياةِ قبل أن تعرف حقاً ما هي رغباتك القلبية وتمضي بها  .

التحدي الذي يواجهك هوَ أَنْ تتعلّمَ المعنى الحقيقيَ للحريةِ. التغيير راسخُ في عالمِكَ، ويَتطلّبُ تكيّفاً وشجاعةَ. حاولْ الإبْقاء على برنامجَ تمريني يَبقي جسمَكَ بشكل رشيق . لأن مرونة ومتانة جسمِكَ سيوحيان بالأمان والثقة في شخصيتك ُ

تَتُوقُ إلى الحريةِ،والعمل باستقلالية . والتحدي الذي يواجهك هو في عملية الاستقرار على مكان ونوع واحد من العمل كي تضع قدراتك بما فيه الكفاية لتضمن العيش والإنجاز والنجاح. عندما تَجِدُ تخصصك ، فإن الحافز والإلهام الذي منحته للآخرين سيعود لك بالكثير من الإيجابيات ، ستجد أصدقائك وزملائك يدعمونك ويقدمون لك كل ما يساعدك على النجاح

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم 6

أجمل شيء هو أن نحس بلغز الحياة فالمشاعر العميقة توجد في مهد الفن وفي العلوم الحقيقية

رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم 6

أنت بشكل عام صديق موثوق وأمين ، أنت نبيل ومحب للجمال في الأشياء ، ولديك مشاعر إنسانية عظيمة ، خصوصاً عندما تأتي للعائلة ، أحياناً تشطح بعيداً بدون أن تدرك محدودية القبول من الآخرين ، تظهر هادئاً وساحراً تجذب بسهولة الكثير من الأصدقاء ، سلوكك الغير ثابت يسبب لك أحياناً التقلب من الإنسان الفاضل العظيم إلى نهاية غضب ، وكل هذا بسبب حساسيتك المفرطة ، تحب الأشياء الجميلة ، وخاصة الموسيقى ، أنت حقيقة تسعد باللعب الكثير مع الأصدقاء والمجموعات الاجتماعية وبأداء سليم مسبق ، لذا هم يهرعون باتجاهك بهدوء وكل منهم يمضي بصدق الوقت الجميل معك ، ربما تقع بسهولة فريسة عديمي الضمير من الناس ، هذا لأن شخصيتك جميلة ولا تعير الاهتمام ، ببطء ولكن كل شيء يجب أن يكون مؤكداً ، الناس أحياناً يدهشون من قدرتك على الإنجاز بدون شكهم في شيء

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم  6

رقم 6 هو للأشخاص المتحين والعائلة السعيدة ، لذا أنت تسير الأمور باتجاه الحياة في السلام البيتي ، أو العكس إذا كنت مكبوت ، وبتلك الحالة ربما تغلق نفسك في برج عاجي ، أنت مثالي تلقط الأمور بسرعة وتعدلها بسهولة حسب الظروف ، وبالدخول بأعماقك ، أنت عاطفي ورومانسي وحتى يقال أنك مهرج في مظهرك الخارجي ٍ، وإذا أردت قمع حساسيتك لوقت طويل ، ستواجه مخاطر في أن تصبح حساساً حقيقي وهذا القناع الجديد سيحجب وجهك الحقيقي الجيد ، والعلاقة بالعائلة تتطور للأعلى بمشاعر المودة والمشاركة والصداقة

رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 6

عليك تعلم قبول الأشياء على حالها ، وليس بالطريقة التي تريدها أنت ، التوجيه للكمال شيء مهم  ولكن الوقوع بإفراط هذا الكمال هو شيء آخر ، بنفس المنظور ، يجب عليك أن تكون جاهزاً لتواجه الحياة حتماً بكل أشكالها الصعبة والجارحة ، كلا ما تفخر به وبالحب أيضاً ، في هذه الحالة أحذر الملل من الصبر وعدالة الناس بإدراك ثابت ، في الجهة المعاكسة ، يجب أن تعيد التفاعل ولا تكن لا مبالي ، لا تستسلم لما قد يدمرك ويدمر ميولك في شخصيتك كن إما ديكتاتور أو ماسح أرجل ، وتذكر أن لا أحد كامل ، متفهم ، تتحمل المسؤوليات ولديك روح المصالحة ، هذه كلها أسرار الانسجام الحقيقي ، عدم الفهم والمشاجرات تطفو على السطح ، ما الذي يعجبك بها ؟؟؟

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 6

أين يذهب القلب ، كل شيء يذهب ، هذا هو ما يعلمنا به الحب ، طريق الاختيار بحرية كاملة ، الاختيار ليس دائما يؤخذ بسهولة ، هناك طريق سهلة للسعادة الآنية أو أن هناك استحقاق للصمود ، قلبك يذهب للوراء ليصعد بين طريقين ، لكن رقم 6 يكون فوق كل المسارات العائلية والبيتية والتجميعية ، تناغم وسلام المحيط والبيئة ، أصدقاء حقيقيون وشريك واحد وأولاد وحب كبير ، كل هذا معزز بالمشاعر الكتومة والرغبة : ليساعد على أخذ كل المسؤوليات للحياة الداخلية ، خدوم ومساعد ومنصت لما يحتاجه اليوم ، يظهر روح المصالحة ، وينغمس في الاحتمال لكل هذا ، صبور ومعتدل ، بالإضافة أنه يتقبل إحساس الواجب ، وفوق ذلك يعرف حدودك كي لا يطلب أكثر من الآخرين أكثر من نفسه 

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 6

أنت تقع بالحب بسهولة ولديك إحساس أنك صغير ، وحبك لا يدوم ولكن يترك أثراً عميقاً وحاداً ، ربما تدخل في حب مسعور عندما تصبح خائفاً من البقاء مخنوقاً من خلال زيادة الرقة والفعالية ، ربما تتخوف من مطالبك في الانسجام والبركة الداخلية ، ولكن لا تدع نفسك تقع في فخ الأفكار الثابتة والمملة في أن كل الحالات هي بنفس النتائج ، هناك شيء من السحر في السعادة والثبات في العلاقة الزوجية ، لديك عواطف حساسة وميول شديدة الحساسية في سلوكك تقودك للحكم على محبوبك بمقاييسك العالية ، تذكر أن الحب بمجمله عطاء وأخذ ، وأن على الطرفان تجميع منظورهما في داخل العلاقة نفسها ، عندها يكون حبهما عظيم ومستمر ، احفظ بعقلك ولا تدع بندولك الشخصي يتكون لتعمل من نفسك الضحية والشهيد ، قارن وجدد قوانينك ، خذ القلب وعندما تكسب قدرتك على الانسجام في الحب ، تكون علاقتك طويلة ومبنية على الثقة وجميلة وسعيدة

مسار الحياة رقم 6

أنت ينبوع شفقة للكثيرين ِ وتُريدُ خدمة الآخرين. لديكَ القلقُ على الضعفاءِ والمظلومينِ. أنت معالج و مساعد للآخرين. وقادر على وهب الراحةِ إلى أولئك المحتاجون لها ، تَعْرضُ كثيراً كتفك للآخرين للبُكاء عليها .

مهمّتكَ في الحياةِ هي أَنْ تُطوّرَ الأدواتَ الضرورية لِكي تساعد الآخرين حقاً  ، بدل أن تكون مجرد أذن متعاطفة تستمع لهم  يَجِبُ عليك أَنْ توازن بين المساعدةِ والتدخلِ. بالطّريقة نفسها، يَجِبُ أَنْ تَتعلّمَ الطريقة المثلىَ للمستشارِ الذي يَعْرفُ متى يَتْركُ الكفاحَ إلى الآخرين ومتى يَتجنّبُ أَخْذ التجاربِ الضروريةِ ودروسِ الحياةِ. أنت متُوازنُ بطبيعتك. لذا عليك التُجهّزُ جيداًً لدَعْم مطالب الآخرين في أوقات ِالاختبار .

هو ميلُكَ لتَحَمُّل المسؤوليةِ ، تَمْلأُ الفراغ الذي يتركه الآخرون في أغلب الأحيان ، ولا تَبتعدُ عن التضحيةِ الشخصيةِ. وقَدْ تَشْعرُ بأنك مُثقَل بالأعمال الشاقةِ مِنْ آخرين. على أية حال، محبة الآخرين هي جائزتُكَ المُسْتَحْقّةُ بشكل جيدُ.

تُحاولُ إبْقاء الانسجام ضمن العائلةِ أَو المجموعة ،ِ تُوازن وتَدْمجِ القوى َالمتباعدةَ. تُريدُ الزواج وأنت في أغلب الأحيان والد أو ( والدة ) رائع تعرض الدفء والحماية والفهم إلى كل الأطفال  

أنت جذّاب ورحيم وكريم. ومَحترمُ في أغلب الأحيان، تعَشقَ حتى، الذي يُحيّرُك. أنت متواضع، وتحْملُ الفخر العميق، تَتحرّكُ جيداً وبرشاقة ً، ولكن يَجِبُ عليك أَنْ يَعْملَ بجدّ للبَقاء في الشكلِ الذي تريد . ابحث عن التمرينِ الطبيعيِ وحدّدْ الحلويات ومعملَ الألبان الذي تَشتهي، لمَنْع نفسك مِنْ ٍأن تصَبْح سميناً ومستدير َ.

عندما تكون لا زلت صغير ، يَجِبُ أَنْ تَكُونَ حذرَ أَنْ لا تَختارَ الشركاءَ لأسبابِ خاطئةِ. لا تتْركُ عاطفتك تُؤثّرُ على قراراتِكَ ، خصوصاً فيما يتعلق باختيار َالزوج. مَنْ الضَّرُوري أَنْ أن تشعر بالحاجة  وتَحتَاجَ، لَكنَّك يَجِبُ أَنْ تَتعلّمَ التَمييز بين أولئك الذين يُمْكِنُ أَنْ يُساعدَونك والآخرين الذين يظهرون الضعف أمام ما تحتاجه ، َ مع ذلك، فيك طبيعة الانُجْذاَبُ إلى الاخوة والأخواتِ الأضعفِ بين المجموع .

الإغراءَ والخطرَ عليك في أَنْ تعتبر نفسك منقذِ ومخلص العالمِ الذي يَحْملُ أعباءَ الآخرين على أكتافِه َ.

أنت شغوف بالمواهب الموسيقيةِ، بالإضافة إلى الموهبةِ البصريةِ والفنون التمثيلية. على أية حال، إبداعكَ قَدْ يُقْمَعُ بسبب رغبتِكَ للتَضْحِية أَو عدمِ قابليتكَ لتَقدير مواهبِكَ بالكامل. هذا لَيسْ لقَول أنّك لا تَستطيعُ البَراعَة في هذه المجالات ِ، بالعكس، لديكَ الموهبةُ، وبالجُهدِ أنت يُمْكِنُ أَنْ تَجْعلَ النجاحَ حليفك  في عدد مِنْ الحقولِ الفنيةِ.

عِنْدَكَ موهبةُ هائلةُ أيضاً في العملِ. أنت موهوب مَع الكثير مِنْ السحرِ والهيبة ِ، التي تَستعملُ عملياً لجَذْب الناسِ وتدعمِ احتياجاتك ُ. المهن الأخرى التي تعرض عليك من أجل النجاحِ غالباً ما تكون في مجالات الشَفَاء، التعليم، الضيافة ، إدارة مجمّعِ للشقق أَو المؤسساتِ الحكوميةِ، وأيّ شئ يتَعلّقَ بالحيوانات

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم 7

( عليك أن تحاول أن تكون سعيداً حتى ولو فعلت ذلك كتمثيل ) ـ ج بريفيرت ـ

رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم 7

رقم 7 مفكر وتحليلي ويعتمد على نفسه ومليء بالمخاوف ، وفوق كل هذا أنت فضولي جداً على كل أنواع الأشياء ، وتضحيتك بنفسك لا ترضي فضولك حتى تعرف المعنى الحقيقي للأصدقاء الذين يواصلون إخبارك ما الذي قتل القطة ، أنت تجد أنه من الصعوبة عليك قبول مفاهيم وعدالة الآخرين بسبب أنك تريد أن ترى وتفهم ذلك بنفسك ، تحب السفر للاستكشاف والمعرفة وهذا يمثل اهتماماتك الأولية ، الآن من الضروري لك أن تخلق الوقت لتكون وحيداً ، أنت انطوائي ومولع بالدراسة غالباً ، وتحب وتقدر الفنون الجمال بشكل عام ، تنشد الكمال ونادراً ما تثق بإنجازات الآخرين أو بما يعرض عليك ، أنت ليس لديك الكثير من الأصدقاء ولكن الذين تصادقهم تحبهم وتواليهم ، أنت صبور وكريم ، وفي كل الحالات تحب المجموعات الصغيرة بدلاً عن مجموعة الرفاق الكبيرة ، أنت ربما تعنى بأي شيء غامض وخفي وهذا بسبب فضوليتك وتعطشك للإنجاز الروحاني ، رقم 7 أنت واحد يريد أن يعتقد بشيء ما وأنت دائماً تفتش عن ذلك الشيء

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم  7

رقم 7 هو رقم الغموض والحكمة ، هذا يعني العقل المفتوح ، لديك الجاذبية لكل شيء سواء كان واضحاً أو غير قابل للتوضيح ، أنت بشكل خاص هدية للآخرين ليفهمونها ، تستطيع أن تكون عالم نفسي عظيم أو مستشار ، أنت صبور وموهوب تتمتع بعقل تحليلي وبقوة كبيرة على الملاحظة ، ولكنك أحياناً منتقد وهذا إشارة على التراجع ، تكون منعزلاً وكئيباً ، هذا ربما بسبب القوة العظيمة على التركيز التي لا تجعلك تمعن النظر في شيء واحد بعينه ، وتبعدك تماماً عن العالم الخارجي ، ربما تكون معجباً بالنواحي الدينية ، والشعر السحرية ، لسوء الحظ أحياناً لا تكون عملي جداً ، أنت تعمل بجدية وتعرف ما تريد وتعرف كيف تقف قليلاً كي تنجز أهدافك 

رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 7

عندك موقف بعيد ن تعطي الانطباع أنك مريض بسهولة ٍ، تتراجع ، قليل الكلام ، حذر ، لا شيء يرى فيك من الخارج ، ولكن من الداخل تلاحظ ، تحليلي وعادل بشكل جيد ، محمي بقناع ، رقم 7 العالم حقيقة يعمل بجدية ، ومن الخطأ أن تعزل نفسك ، يجب أن يكون لديك الثقة بنفسك بشكل كاف وأن تثق بالآخرين حتى يستطيعون رؤيتك على حقيقتك ، لا تقلق من القبول ، عقلك المتحمس وقدرتك على التوحد تجعلك شخص غني بالحب ، في الحياة إذا رأيت أهدافك ستجد الثقة والطريق الذي ستتبعه ، حالة من الثورة دائمة في مركز اهتماماتك بسبب قلة الفهم والعطاء والاتصال مع الآخرين ، الهروب والشعور بأن حضور الآخرين يجلب لك التشاؤم ، من الأفضل لك أن تختار المسار الذي يعطيك المجال لتختلي بنفسك ( إذا كان هذا ما تريد ) ثم قلة المرح لتتجمع العزلة وتعطي نتائج كارثية للعديد من المشاريع

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 7

انفرادي كتوم وبطيء الترحل مع مظاهر الهدوء ، هذه هي الرحلة لكل من يبحث عن الحياة الداخلية ، لماذا وكيف ، الماضي ، الروح وحياة التلقين الروحي كيف تكون جنباً إلى جنب ، رقم 7 أنت تحب السلام والهدوء ، أنت بعيد عن الضجيج ، معتمد على نفسك وتحلل الأمور باستمرار ، تفكر كثيراً وتتأمل أحياناً ، وإذا كان من الضروري أن تكون وحيداً ولكن لست كناسك كامل ، وكل من السعادة والمصاعب تهطل عليك ، إذا كنت مسافراً للبحث عن هدف مادي يكون ذلك مضيعة للجهد ، وبالمقابل فإن العقود واللقاءات والمنفعة والحب يأتيك كل هذا بإرادته ، كما لو كان بالصدفة والحظ ، الوقت والصبر إجباريان ، منطقتان تتقلبان : الأشياء المادية التي تأتي وتذهب ، والرومانسية التي تثبت أنك صعب فيها ، معتمد على نفسك وكامل ، من الصعوبة إيجاد روح قريبة ، ولكن النية الصادقة تعمل ، كذلك في البحث الدائم هناك ازدواجية ، حيث هناك الليل الذي لا يمكن بقائه مع وجود النهار ، والعكس أيضاً صحيح

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 7

أنت تتزوج وأنت صغير أو لا تتزوج إطلاقاً ، تنمو كبيراً وتجد صعوبات للتعامل مع مشاعرك وعواطفك ، وفي كل الحالات أنت لست صريحاً ولا واضحاً بشكل كبير ، أنت ميال للسعي للثقافة بدلاً عن النعمة الزوجية ، أنت دائماً تترك القضايا القلبية تنهار جانباً بينما تفكر بشكل حاد وبتركيز على ألغاز متواصلة ، لا تترك من تحب خلفك ، إنهم متلهفون لمشاركة من نفسك معهم ، تقبلك لمن تحب ربما لا يأجج طريقك في مطاردة ما هو غامض في الكون ، رقم 7 كل واحد لديه كثافته الخاصة في العاطفة ، دع عاطفتك تعبر عن مشاعرك في علاقتك وستكتشف الحب العميق الذي لم تفكر مطلقاً أنه ممكن

طريق حياة رقم ِ 7

صاحب المسار رقم 7 في الحياةَ هو الباحثُ والذي ينشدُ الحقيقةِ. لديك إحساس واضح ومهم بنفسك عن الحياة الروحية ،  . وكنتيجة ، فإن هدفكَ يُكرّسُ في التحقيقاتِ في المجهول ِ، ولإيجاد الأجوبةِ على ألغازِ الحياةِ.

أنت تحمل عقلاً رفيعاً ومفكّرَ تحليليَ قادر على التركيزِ بشكل عظيمِ والبصيرةِ العميقة ِ. تَتمتّعُ بالتبحر في البْحثْ وتَضعْ قطع الألغاز والثقافة سوياً  . وعندما يكون لديكَ قِطَعُ كافيةُ في المكان ، تكون قادراً ببصيرتكِ المبدعةِ جداً أن تقدم الحلولِ العمليةِ للمشاكلِ.

تَتمتّعُ بخلوتِكَ، وتُفضّلُ العَمَل لوحدك . تَحتاجُ الوقتَ لتَأَمُّل أفكارِكَ بدون تدخلِ أفكارِ الناسِ الآخرينِ. أنت وحيد , شخص يحب الَعِيشُ بأفكارِهَ ِ وطرقِه َالخاصة .

وكنتيجة، فإن العلاقات المغلقة صعبة لَك كي تُشكّلَ وتحافظ على الزواج خصوصاً ، تريد فضاءك وخصوصياتك  

، اللاتي عند انتهاكهما، يُمْكِنُ أَنْ يُسبّبا بإحباطَ وغضبَ عظيمَ. عندما تكون حياتكَ متوازنةُ، تكون ساِحْراً وجذاباً  . أنت يُمكنُ أَنْ تَكُونَ في الحياةَ الحزبية حيث يتمتّعُ الجمهور بأدائك. تَتمتّعُ بعَرْض ذكائِكَ ومعرفتِكَ، اللذان يَجْعلانِك جذّاب للآخرين، خصوصاً الجنس الآخر. لَكنَّ عِنْدَكَ حدودُ مُتميّزةُ.

بينما تكون كريماً في الحالاتِ الاجتماعية، وتشارك بانتباهك وطاقتك بحرية  ، تكون متخوفاً من حاجات تدرك أن المرحلة بحاجة لها ، ولأن تعود إلى الاختلاء مع نفسك في عرينك ،. أنت تُشاركُ في السلام ً الداخلي لعالمِكِ. لذا فإن الألفة صعبةُ ، لأنك تَحْرسُ عالمَكَ الداخليَ مثل اللبؤة حين احتضانها لأشبالها .

على أية حال، كُلّ هذه السريةِ والخلوةِ يُمْكِنُ أَنْ تُسبّبا عزلةَ ووحدةَ لك . ويُمكنُ أَنْ تَكُونَ مدرك للفراغِ في حياتِكَ , فجزء منك الذي يَتُوقُ للشراكةِ والرفقةِ القَريبةِ التي قَدْ تكون  غير مقتنعةَ.

إذا بقيت عزلتك حتى النهايةِ، يُمْكِنُ أَنْ تُصبحَ متهكم ومريب. ويُمْكِنُ أَنْ تُطوّرَ دوافعَ أنانيةَ مخفيةَ، والناس قَدْ يَحسّونَ بذلك ويصبحون مُزعجينَ من حولك. يَجِبُ أَنْ تُحاذرَ مِنْ أن تُصبحُ منسحباً ومستقلاً بالكامل لأن هذا سيمنع عنك محبة الآخرين ويَمْنعُك من مُوَاجَهَة البهجةِ الحقيقيةِ للصداقةِ والرفقةِ القَريبةِ

يَجِبُ أَنْ تَنتبهَ إلى الأنانيةِ خصوصاً الأنانية الفردية ، بأن تَعتبرُ نفسك مركزاًِ للكونِ، وكأنك الوحيد المعني بمثل هذه الأمور. العقد الاجتماعي يَعطيك منظورَ على نفسك وعلى الحياةِ، بينما كثيرةً العزلة يُمْكِنُ أَنْ تَجْعلَك تُضيّقُ أيضاً، وتَسْدُّ الأبواب حتى عنْ بقيّة العالمِ.

بشكل خفي ً، أنت قَدْ تَشْعرُ بالغيرة مِنْ العِلاقاتِ السهلةِ التي تتشكل بين الآخرين؛ وقَدْ تُدرك أنُ الآخرين مَنعوا من التواصل معك ، أَو أنهم أحرارّ أكثر في التعبير عن أنفسهم. أنت قَدْ تنتقد نفسك بقسوة  لعدم كُونكَ قوة اجتماعية أكثر تأثيراً  أَو قادراً على القيادةِ بشكل أعظمِ.

التحدي الذي واجهك في الحياةِ هو أَنْ تَبقي استقلالك بدون شعور بالعَزلةِ أَو بأنك غير نافعِ. يَجِبُ أَنْ تَحْملَ بسرعة  وجهةِ نظركَ الفريدةِ للعالمِ ، وبنفس الوقت أنْ تَكُونَ مفتوحاً على الآخرين وعلى المعرفةِ التي يَجِبُ عليك وعلى الآخرين  عرضها  .

بقدراتِكَ على التَعَلّم، والتحليّلُ والَبْحثُ عن الأجوبةِ  للأسئلةِ الحياتية المهمةِ، تستطيع تنمية الإمكانيات الهائلة لديك لكي تحقق النجاح في الحياة. ومع الوقت ستَصِلُ عُمراً متوسّطاً َتَشْع فيهُّ نقاءَ وحكمةَ. فيثاغورس مثلاً ، الذي عاشَ قبل 2500 سنةً ويُدْعَى أبَّ دراسة الدلالات السحرية للأعدادِ في أغلب الأحيان، أحبَّ الـرقم 7 لإمكانيتِه الروحيةِ العظيمةِ.

الشخص مَع الرقم  7 في الحياةِ ِ يَجِدُ النجاحَ في أغلب الأحيان والرضاءَ بالعملِ، سواءً كان في العِلْم، أو  الدين، مجالات  التأمين، الاختراعات ، والأمور الغامضة ، وأيّ شئ يَتعلّقُ بالبحوث

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم 8

( المرح في الوجود هو في الجزء الأكثر عمقاً من الروح ، يمكن أن يشعرنا بأنه مثل الظلام ، سجن داخل القصر )

رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم 8

تملك قوة هائلة لضبط النفس والتركيز ، مثل إرادتك شخصيتك متميزة وقوية جداً ، أنت أحياناً تثبت أنك متعصب في التزاماتك ٍ، أنت تحتقر التوسط والبخل وهذا ربما يضعك على طريق النجاح المجيد ، ولكن أيضاً ربما يقودك للهزائم ، أنت صعب مع نفسك ومع الآخرين ، تستطيع أن تكرس نفسك بالكامل لسيب أو معتقد وتكون مندهشاً عندما ناس آخرين لا يشعرون بنفس المشاعر ، دائماً تظهر بارداً وبعيداً ، بينما في الحقيقة أنت تواجه مشاكل في التعبير عن مشاعرك ، حيث أنك تخفي شخصية دافئة تحت قناعك الظاهر ، أنت حقيقة ترغب وتتمنى كسب ود وصداقة الآخرين ولكن لديك الصعوبات في الدفع من المخزون ، أنت مليء بالطاقة ومحبوب ودائماً جاهز للمشاركة في أي مناسبة ، أحياناً تنضح بجاذبية مميزة تعجب وتسحر الآخرين ، ولكن هذا لا يجعلك تقف عن الشعور بعزلتك بسبب أنك منغمس في مشاريعك الخاصة وفي العمل ، كذلك أنت تنسحب عن الناس الذين لا تعجبهم ، ومن جهة أخرى ، أنت جاهز لتذهب خارج طريقك لأصدقاء حقيقيين ولمشاريع تكون حقيقة موضع اهتمامك ، أنت موالي ولكنك لا يمكن أن تنسى الخيانة ، ومن المحتمل أنك لا زلت تضمر الأحقاد من مراحل مدرستك المبكرة ، أنت مقاتل عنيد  تعرف كيف تعارك خصمك حتى النهاية وأن لا تقع بالخطايا التي ترميها الحياة في الطريق

الاسم الأخير : الإنجازات الداخلية للرقم  8

رقم القيادة ورقم العناد أيضاً ، رقم 8 يحب القيادة قيادة الآخرين مباشرة ، أنت تعرف مبادئ الإعجاب والقبول والاحترام ، وإذا ما تعثرت بشيء ما في طريقك ، فستصل إلى منزلة عليا في الحياة ، أنت قادر على القسوة والعمل المتعب الذي يوصل للهدف ، رقم 8 باستمرار يريد أي شيء يدفعه للأمام على درج السلم الاجتماعي ، طموحك عادة متزن ومراقب لكنك أحياناً ترتعب من الخوف على خسارة ما جنيته ، فوق هذا أنت رجل الأفعال ، أحياناً ماكر وسراني ولكن أيضاً لطيف ومؤثر ، تحب النقاش وتحترم الأفعال ، أحياناً تخفي عواطفك وتأثيراتك خلف واجهة من السخرية الخام الهزلية ، فوق هذا أحذر القرارات الآنية لأنك مندفع وترغب باتباع أول اندفاع ، مناسبات الغرور والتركيز على الذات ربما تجعلك تخسر رأسك حين تواجه مشاكل مختلفة بدل أن تكون قد حللتها منذ وقت طويل

رقم الميلاد : الفرص والنجاح للرقم 8

الأفضل لك أن لا تتملك الكثير من الماديات ، المال ليس هدفاً بذاته ، أنت لم تر مطلقاً صندوق توفير يتبع موكب جنازة ن القوة لمصارعة الأجل انتهازية واستبدادية أو عناد بغير مكانه ومن غير المتوقع أن يفيد أحد ، ما هو أفضل وأنسب أن تعرف كيف توازن وتدير بدون تطرف ، الخوف من فقدان هدف ربما يقودك للتوفير والاكتناز ٍ، التخطيط للمستقبل دائماً شيء جيد وبذلك تكون في وضع أفضل من عدم الاستعداد ، الحاجة لتأكيد نفسك ربما تقودك لزيادة مصاريفك ، وإذا كان ممكناً لا تعمل القليل ولا الكثير في عملية إيجاد نفسك في الطريق الوسطية ، لترضي نفسك فقط مظهرياً يوقفك عن رؤية الثروة الداخلية عند الآخرين ، كل هذا سؤال عن وزن المقارنة المناسب في المستوى المادي والنفسي

رقم القدر : التطور الأعلى للرقم 8

الطريق عريضة مع أولويات وقيود تجسد تماماً قانون السبب والنتيجة ، أنت تحصد ما بذرت ، هنا كل القوة والمعركة القوة والشجاعة ، إذا أظهرت الإصرار والرغبة ستحقق ذاتك ، أنت تأخذ المبادرات ودائماً عينك على الصورة الكبيرة ، أنت عقلاني ودقيق الإدارة وتعرف كيف تقيم الأشياء ، وتدير وتزيد رأس مالك باستمرار ، باعتمادك مغزى حقيقي مبني على الإحساس بالعدالة والمثالية ، هذا الطريق يفضي إلى النجاح ، أو أن قلة الصبر تكون لها اليد الطولى ، أنت دائماً ترغب الوصول للأعالي بسرعة كبيرة بدون الانتباه للمحاذير وأحياناً السقوط بتقييمات تستحضر المشاكل ، ولا تأبه للقوى التي ربما تميل بعكس صالحك ، المعركة حينها تصبح غير متكافئة وتصبح قدرتك على السيطرة شحيحة ، وتنقلب فوراً لقسوة العقوبات بدون معنى في استئنافها ، فهذه طريق السلطة والطموحات التي بها كل شيء مستحق وكل شيء ربما تتم خسارته ، أنت تعطي الاهتمام للتفكير والاندفاع والمعاندة وأخيراً الضعف ، تنجح أو تخسر ، تبني أو تهدم لا شيء يحدث بعدالة ، السر يكمن في التوازن للطاقة ، هذا حال الأهداف المادية السلامة فيها تعني أن تعرف

رقم الحب والمشاعر والجنس للرقم 8

رقم 8 ربما تعيش حباً عظيماً يعتمد على الحالة التي تفهم بها وعلى شخصيتك وتقبلها بدون شروط ، ربما تكون مجنوناً في الحب يوماً وتري محبوبك الهداياً بمنتهى العقلانية والتأثير ، وفي اليوم التالي تظهر منسحباً تماماً وتمتص الأفكار ، هذا لا يعني أنك تحب شريكك أقل ، إنه فقط جزء من طبيعتك ، على أي حال إنه جزء من طبيعتك أيضاً أن تفكر في التيه عندما تكون معاييرك ليست تماماً ملتقية مع الآخر أو تشعر أنك مهمل ، لا تجعل الاغراءات تحملك لحالة أنت حقيقة لا تريدها ، أنت تطلب شريك يشاركك أفكارك ومعتقداتك وهذه العلاقة ليستثمر على المدى الطويل ، العلاقة الجنسية فاعلة ، هذا رأس المال الذي يجب استثماره في الحب ، يجب أن تنفقه بحكمة

مسار الحياةِ رقم  8

أصحاب المسار رقم  8 في الحياةَ موهوبين بالقيادةِ الطبيعيةِ والقدرةِ لتَجميع الثروةِ العظيمةِ. عِنْدَهم موهبة عظيمة للإدارةِ في كُلّ مجالاتِ الحياةِ، خصوصاً في العملِ بالأمورِ الماليةِ. وتَفْهمُ العالمَ الماديَ؛ يعْرفون ُ بشكل حدسي ما يجْعلُ عملياً أي مشروع ينجح الموهبة عندهمِ لَيستْ بالمحاسبة أَو الإدارةِ السطحية البسيطة ، ولكن بالرؤيةِ الأعظمِ، إنها بالغرض والأهداف البعيدة المدى

أنت تتبوئي ومتهوّر نوعاً ما في نفس الوقت.  تحشد قدراتك لإلهام الناس باللحاق بك في مساعيك  ، ولكن غالباً ما يكونون عاجزين عن رؤية ما تراه  . لذا، فهم يَحتاجونُ لتوجيهَكَ المستمرَ، وإلهامك، وتشجيعك. حيث يَجِبُ أَنْ تَحْثَّهم على العملِ، وتوجههم لخطوط رؤياك ، تحقق ُ نجاحاً مالياً أكثر من أي طريق حياةِ آخرِ، لكن الجُهدَ مطلوبُ.

تحدياتكَ في الحياةِ أَنْ تُنجزَ بدرجة عالية مِنْ الاستقلالية ِ، ولفَهْم القوَّةِ والتأثيرِ الواجب اُستَعماله لمنفعةِ البشريةِ.

من لا يَفْهمُ قيمةَ النقود النسبيةَ والحقيقيةَ، حتماً سَيَعاني من عواقبِ الطمعِ؛ سيخاطر بخسران كُلّ شيء . يَجِبُ أَنْ يكونَ عِنْدَكَ الشخصُية والمرونةُ  لتحافظ على البقاء على قيد الحياة بشكل حقيقي.

 لَيسَ من غير المحتمل للشخص بهذا المسار أن يواجه مواقف وظروف حياتية معاكسة مثل الإفلاس المالي أو الفشل في العمل بالمجالات المالية ، لَكنَّ لديكَ الموهبةُ والقدرة لجَمْع أكثر مِنْ ثروة، ولبِناء العديد مِنْ المشاريعِ الناجحةِ. أكثر مِنْ الآخرين ، حالات فشلكَ في الزواجِ يُمكنُ أَنْ تَكُونَ غاليةَ جداً عليك.

وعلى الرغم مِنْ الصعوباتِ التي تقدمها لك الحياة ، فإنك َستختبر الرضى الذي يَجيءُ مِعْ الثروةِ الماديةِ، والقوَّة التي تَجيءُ مَعها.

مجالاتك في العمل هي في الشؤون المالية، العقارات، عِلْم قانونِ (خصوصاً علم الآثار والفيزياء)، النشر، وإدارة المؤسساتِ الكبيرةِ بين البدائلِ المهنيةِ التي تلائمك بشكل أفضل. كذلك أنت تَجْذبُ طبيعياً إلى مواقعِ السياسةِ والقيادةَ والتأثيرَ، والعمل الاجتماعي، والتعليم ، هذه بعض حقول قدراتِك ِالتي  يُمْكِنُ أَنْ تتجلى بها َ.كذلك الأعمال المدينة الحكومية والألعاب الرياضية والصحافة ومجالات أخرى يمكن لصاحب هذا المسار الولوج بها  

أنت عادل في شخصيتك ، وهذا يُساعدُك جيداً في جَذْب الناس المناسبين إليك. أكثر الناس من أصحاب الرقم 8 يميلون ليكون لديهم عائلات كبيرة ،  ، ويَمِيلونَ إلى الإبْقاء على تابعيهمِ الآخرين أطول مدةِ أحياناً مِنْ الضروريِ. بالرغم من أنك بشوشِ بطبيعتك ِ، فأنت لَسْتَ برهانيَ في عرض حبِّكَ ومودّتِكَ. ، ّ الرغبةَ للترفِ والراحةِ قويةُ لديك. والمنزلة مهمةُ جداً. ويَجِبُ أَنْ تَتجنّبَ العَيْش فوق مستوى إمكانياتك َ.

 طريقُ حياتُكَ خطرةِ حيث القوَّةِ والفسادِ والكذب تقبع في حناياها ، قَدْ تُصبحُ مستبد ومتغطرس ومتكبّر جداً، وتَعتقدُ بأنّ طريقَكَ هذا هو الطريقُ الوحيدُ. هذا يَقُودكُ حتماً إلى العزلةِ والنزاعِ.

الناس الذين تجاريهم هم مصدر الخطورة والأذى برغم حبك لهم ، إنهم العائلة والأصدقاء  ، كُنْ حذراً من أن تصبحُ غير صبور ومتعجرف وعديم التسامح وعنيد جداً. هذه الخصائصِ قَدْ تَكُون ولدتَ مبكراً في حياة الرقمِ 8 ، الذي يَتعلّمُ هذه الميزاتِ السلبيةِ في أغلب الأحيان بعد تكبّد المعاناة من قبل والد استبدادي، أَو عائلة أرهقتْ بالعقائدِ الدينيةِ أَو الثقافيةِ القمعيةِ. أولئك أصحاب الرقم 8 يمتلكون عادة بنية جسدية قوية ، وهذه تمثل علامةً لقوتهم المتأصلة والمرنة

العودة لقائمة المسارات

مسار الرقم 9
رقم الاسم الأول : الأسرار الذاتية لدى رقم 9

رقم 9 دائماً حساس من حاجته للآخرين ، وخاصة أولئك البؤساء ، الضحايا والمضطهدين والمرضى ، وكذلك أنت متحمس جداً لمصارعة الفقر الذي ربما تنسى ما تسببه لك من مشاكل في دائرتك الخاصة ، ومن الجهة الأخرى عندما تحاول حل مشاكل هامة تزعجك بشكل حاد ، تفضل الفلسفة في تعبيراتك ومفاهيمك تعني العلوم الغامضة ، وتعمل بمفهوم القوة والمادة لمساعدة الآخرين نشيط وشجاع وثابت في تصميمك بشكل دائم ، ونادراً ما تستعمل مهاراتك ، هدفك في الحياة ربما يكون قريباً من الحب الكوني ، أنت تعلم كيف تحرض الحب للكثيرين ، ولكن وبصراحة تكره ذلك من الآخرين بسبب حماستك الزائدة الطبيعية ، أنت تحب إشباع الأمور بالنقاش ، وعادة خجول وغير ودي وتعتمد على نفسك ، تعمل القليل لتسهل العلاقات مع من حولك ، وأنت أيضاً منكفئ المزاج متأرجح بين الحب والحماس للحياة وبين الحزن والكآبة ، برغم هذا الخلط في شخصيتك ،  فإنك لا تفقد الصورة الإنسانية لأهدافك

رقم الاسم الأخير : إنجازاتك الداخلية  لدى رقم 9

رقم 9 هو رقم المثالية والإيثار والمحبة والتناغم بين الناس ، وهذا ما وهبه الكون لك وهذا ما يحفز مواهبك ، أنت تفضل طلب ما هو أعلى وأغلى ، باستثناء بعض الاستثنائات النادرة ، أنت توافقي ومقبول ومحترم ن أنت تعرف كيف تخلق احتياجاتك وتستطيع إزالة الجبال عندما تشعر بما يقلقك على أمر ما ، في عيونك ترى المنفعة والطمأنينة ، وبنفس الوقت أنت تقع في حالات الكآبة والانهزامية بسهولة ، تريد أن ترى كل الناس سعداء وتعاني كثيراً عندما تواجه مواقف غامضة ومريبة من الحالات عند الناس ، حيث ترفض المعرفة أو الفهم لهؤلاء ، وسهل عليك الوقوف كمدافع عن ما تؤمن به ، أنت حنون وعاطفي جداً وحساس بعاطفتك وعادة خجول ، وفي الحياة العامة أنت ناجح تماماً في أي عمل يتطلب الاتصال بالناس ، لكن هذا يتطلب أحياناً الكثير جداً من الجهد بسبب أنك حذر في الانفتاح على الآخرين بتوسع ، الأسهل لك أن تتفاعل مع الآخرين عندما لا يكون الهدف هو خاص بك ولكن لحساب شركة أو طرف ثالث ، أو لسبب جيد ، كذلك أنت فضولي بطبيعتك ، أنت تبتعد عن أي شيء فيه ثرثرات وإثارة ، أنت صديق يعتمد عليه وتكرس نفسك وجسمك وروحك لتزرع الصداقة الحقيقية ، أنت تعمل بجهد وصرامة ، تعمل ببطء ولكن بنجاح ثابت ، أنت حساس وتبارك وتؤمن بالسعادة في الحياة

رقم الميلاد : فرص النجاح لدى رقم 9

رقم 9 ، الجهود تأتي بالنتائج التي تدفعك للسؤال عن كل شيء ، من المستحيل وخلال تهديدات عديدة وبدون أن تكون قادراً عن الدفاع عن نفسك بوضوح أمام شخص يمثل خطراً حقيقياً ، لذا يجب عليك استدعاء كل القوى الداخلية الإيجابية العميقة من داخلك والقائها في المعركة ، لا تفقد المنظر بتفاصيله ، ولكن انتبه لخطتك فوق كل شيء ، أن تعبر عن مشاعرك شيء هام ، ولكن بشكل حازم يجب أن تهتم بقابليتك في نقل نظرتك الواضحة للتغيير في أسباب الحدث ، القوة الحقيقية التي تكسبك النصر فوق المصيبة هي في الحقيقة العميقة التي في داخلك والتي لا يمكن لأحد أن يلمسها ، هذا ما يجب فعله أحياناً للتغلب على المصاعب والوصول إلى النصر

رقم القدر : التطور فوق كل شيء لدى رقم 9

هذا هو طريق الرحلة العظيمة ، استعد للإقلاع ، رقم 9 يجب عليك إزالة كل الآثار الخاصة بعاداتك في الترفع ، طريقك فيه آفاق عظيمة ، إنها رحلة عقلية أو جسدية  وإنسانية مثالية ، عليك أن تدفع بنفسك وتحميها أعطي نفسك درس ، كن جاهز ومتسامح ومتفهم وعطوف ، احمي نفسك ولا تتركها تمتص الجفاف برغم كل الإفراط العاطفي والتوتر الذي قد تواجهه ، ستكون انطوائي إذا كان هذا يعني الحماية ، إذا لم تختلي لنفسك ستكون شريهاً في شهيتك ، رقم 9 يجب عليك إيجاد أرضية وسطية ، ربما تكون واثقاً ومستشاراً والرجل الصحيح في هذا العالم ، الأشياء المادية تكون بالدرجة الثانية عندك وأنت تنظر للتصورات العقلية ، الهدف هو للخدمة وللمساعدة للجنس البشري ، الأجانب دائماً مهمين لك من خلال هذا المفهوم ، النجاح إذا أتى يأتي في اللحظات الأخيرة ، عندما تكون شاكاً بذلك ، وقتك لا يسمح لك بالتفاهة والوسطية والسوقية والكسل

رقم الحب : المشاعر والجنس  لدى رقم 9

أنت دائماً وحيد وتعيش بثقة ، وتعتقد أن الزواج مقدس ،ونادراً ما تكون زوجاً ممتازاً ، تفضل تكريس وقتك وطاقتك للنواحي الإنسانية على حساب عائلتك ، أنت لست خيالياً بعمق ، وربما تكون مناسباً للجرعات القليلة ، أنت بحاجة ماسة لتشعر بالحب ، تقبل هذه الحاجة بنفسك ، وادرك أن الآخرين لهم احتياجات أيضاً ، لا تتوقع أن تأخذ من حبيبك أو زوجك ما لا تستطيع أن تفي به أنت ، في الحب أنب شخص ما تعجب بمن تكن له الاحترام ، ويشاركك بمثلك العالية ، ربما تحب المشاركة بعلاقة مع من هم أكبر منك أو مع من تشعر بأنك ستتعلم منهم شيئاً ما ، إذا أنتم الاثنين وصلتم لخلق وإنجاز علاقة بينكما ، فهذا جيد ، وإذا كان الأمر مجرد علاقة بطولية فمن الأفضل لك أن تتحرك ، بعمق ادخل في قلبك وستجد أن الصديق الروحي الحقيقي ينتظرك ، في مكان ما في الخارج ، وهذا يعني أن إيجادك للحب الحقيقي هو مسألة متعلقة بالقدر ، والشيء العجيب هو أن رقم 9 بأنه إذا تمعن بإعطائه لشريكه نفس الاهتمام الذي يوليه لمشاريعه وأهدافه  سيكون من السهل على القدر أن يلعب لعبته وقانونه ، ستجد حبك الحقيقي في محيط الزاوية ؟؟؟

مسار الحياة للرقم 9

أنت إنساني محب للبشر، اجتماعيا ضمير، وقلق جداً حول حالةِ العالمِ. وعِنْدَكَ شفقة ومثالية عظيمة. أنت طوباوي وتبذلُ حياتَكَ لتُحاولُ أَنْ تُدركَ لبَعْض أحلامك الطوباويةِ، بالتضحية بالمالِ، والوقت، والطاقة لرؤية عالم أفضل. على أمل أَنْك سَتَجِدُ الرضاءَ الكثيرَ.

لديك وجهة نظر واسعة حول الحياةِ. تَمِيلُ إلى رُؤية الصورةِ الكبيرةِ، بدلاً مِنْ تَدوين التفاصيلِ..

تَجْذبُ الناسَ طبيعياً من كافة مناحي الحياة وتستطيع المُلائَمَة مع الجميع في خططِكَ الأكبرِ، ولا تجد أهمية للنظر لما يفعله الآخرين بسيطرتهم . أنت لا تضر بأحد ولا تحب المحاباة والانحياز في البيئة الاجتماعية . وبدلاً مِن ذلك، تُقيّمُ الناسَ على أساس ما يَعملونَ للهدفِ الأكبرِ. أنت عادل حقيقي. وواسع الخيال ومبدع، خصوصاً بانسجام تَرتيب الجمالِ الكامن في البيئةِ. هذه القدراتِ يُمْكِنُ أَنْ تقودك للعمل في حقولِ الزينة الداخلية والفَنّ والمناظر الطبيعية والتصوير الفوتوغرافي. ولكن بسبب وعيكَ الاجتماعي القويِ، أنت يُمكنُ أَنْ تَكُونَ سياسياً فعّالاً، محامي، قاضي، وزير، معلّم، معالج، أَو اختصاصي بيئة. المهن التي تَتطلّبُ التضحيةَ في النفسِ، والتي لَها  تأثيراً اجتماعيا واضحاً ، يشترك به الرقم  9.

يخِيبُ أملك في أغلب الأحيان بحقائقِ الحياةِ : من خلال عيوب الآخرين أَو من نفسك. بطريقةٍ ما أنت لا تُريدُ القُبُول بنقائصِ العالمِ  مشاعر تقودك باستمرار لتجرب التحسين. ولكن، بدلاً مِنْ أَنْ يَكُونَ راضي عن جُهودِكَ، وعن أولئك الآخرين،فإنك تَستمرُّ بالكفاح للإنجازاتِ الأعظمِ. أنت غير مقتنع في أغلب الأحيان بالنَتائِجِ. باختصار، تَفتقرُ إلى المنظورِ الذي يجْعلك قادراً على ُ التَمَتُّع بالحياة بالكامل وبشكل أكثرِ، وبقُبُول تقييدات الطبيعة.

لديك القدرة على السيطرة على حماستك وكذلك القدرة على إنهاء ما بدأت

مفتاح شخصيتِكَ هو  ضرورةُ التضحيةِ. عليك َتعلّمَ كيفية التملك المادي وكيفية عمل العلاقات ، الدرس المتأصّل فيك هو التَمَسُّك بإحكام بأيّ شئِ يُسبّبُ ألماً.

المال يأتيك بطرقِ غامضةِ أَو غير متوقّعةِ: الميراث، دعم من شخص ما أُلهمَ بعملِكَ، أَو استثمار محظوظ. وبالمقابل، إذا تابعُت الأحلامَ، من المحتمل أَنْ تَجدَ نفسك فارغ اليدين. الطريق الناجح والمُرضي أكثر للرقم 9  هو في العطاء والمشاركة في التضحية للهدف الأكبر بدون تَوَقُّع أيّ شئِ بالمقابل. فرصتكَ الأعظم في النجاحِ أَنْ ترْبطَ ثرواتَكَ الشخصيةَ بالمسعى الذي يَجْعلُ العالمَ مشروع مربح، يُزوّدُك بالوفرة لَك ولعائلتكَ. حياتكَ تَستندُ إلى البديهيةِ التي تعطيها أكثر باستمرار والأكبر سيكون ما ستحصل عليه من مكافئة.

أنت رومانسي، لكن حبَّكَ أكثر ُمن أن يقال عنه لا شخصي . تَمِيلُ إلى التركيز على أحلامك.

عندما تكون غير متوافق مع طبيعتك الحقيقية يُمْكِنُ أَنْ تدخل في المزاجيةِ، أَو تصبحُ بعيداً ومنسحباً. ويُمْكِنُ أَنْ تُصبحَ جاحد وقلق وخجول، وتضِعُ اللائمةَ لمشاكلِكِ على الآخرين أَو على العالمِ. عليك فَحْص حياتِكِ بِموضوعية لكل أبعادها. كنُ صادقاًُ مَع نفسك. ومنفتحاً على عيوبِكَ، بالإضافة إلى معرفة قواكَ،طورها بتوازن . سَتَكُونُ بذلك قادراً على المَحَبَّة والفهم الأكثر لنفسك وللحياة

العودة لقائمة المسارات

حالات خاصة :

ننوه هنا بنقطتين هامتين في تفسير موضوع الأرقام  :

افحص أرقام الاسم الأول والاسم الأخير وتحقق من الأرقام الفردية أو الزوجية ، فإذا وجدت الكثير من الأرقام الزوجية فإن ذلك يعني تغلب الناحية المادية على المثالية لديك  ، وإذا كانت هناك أرقام فردية أكثر من الزوجية ،  فإن الجانب الروحي لديك يكون متغلباً بشكل واضح

هناك أرقام تخدم كمنبه ومنذر لتساعدك في تجنب ارتكاب الأخطاء ، وتذكر أن هذه الأرقام لا تؤثر في النتائج النهائية بسبب أنك دائماً تصل لرقم واحد بين 1 – 9 ، ولكن عندما تظهر هذه الأرقام في عملية الجمع يجب أن ترجع للتعليمات التالية وتفسر كل قراءة بمنظور هذه الميول العامة

رقمان من هذه الأرقام تحمل الاهتزازات الإيجابية الفعلية : 11 ، 22

الأرقام الأخرى تحمل إشارات التنبيه والتحذير : 13 ، 14 ، 16 ، 19

من المهم تفسير مجموعة هذه الأرقام وما تعنيه ، مع وجوب تذكر تفاعلها كما هو موضح فيما يلي :

رقم 11 :

يرمز الرقم 11 لدرجة عالية من الإلهام والمثالية ، وبالرجوع لدورة 11 سنة بالمنظور الشمسي ، إنها تشجع الشجاعة والنجاح في العمل ولكنها لا تزيل الاضطرابات المتأتية من وراء الصفقات الهامة ، التوازن الجسمي والنفسي يخرج ليصبح في وضع هش

مسار الحياةِ رقم  11

لديكَ إمكانية لأن َتَكُونُ مصدر إلهام للناسِ. تَمتلكُ كميةَ غير منتظمةَ مِنْ الطاقةِ والحدسِ. هناك كثيرينً يذهبون في القول بأَنْك تسيء الفهم مبكّراً في أغلب الأحيان. مما يَجْعلُك تَخْجلُ وتنسحبَ. لديكَ إمكانياتُ أكثرُ مما تَعْرفُ.

أنت تحسن كُلّ حالة تَدْخلها ُ. وتُلهمُ الناس َ، ولكن بدون جُهدِ واعيِ. تَبْدو الطاقةُ تتَدَفُّق فيك بدون سيطرته منك َ. هذا يَعطيك القوَّةَ، والاضطراب العاطفي أحياناً.

أنت قناة للمعلوماتِ بين الأعلى والأسفل ِ، بين عالمِ النموذج الأصلي والعالمِ النسبيِ. الأفكار، الإدراك ، الفهم والبصيرة تأتيك بدون أن تذهب لادواتها العقلية المستعملة ، يبدو وكأن هناك جسر، أَو اتصال، بين عوالمِكَ الواعيةِ والغير واعيةِ، التي تُوافقُك مع مستوى عالي مِنْ الحدسِ خلال أَيّ معلوماتِ روحيةِ  يُمْكِنُ أَنْ تَتدفّقَ.

كُلّ هذا الكم من القدرات ُ العظيمة هو لتنمية موهبة الاختراع. العديد مِنْ المخترعين، فنانون، زعماء دينيون وأنبياء وشخصيات بارزة في التأريخِ كَانَ عِنْدَهُم مسار الرقمْ 11 بارزُ في مخططِهم.

لأنك تَشْحن بكفاءة ُ لذا فإنك إلى حدٍ كبير، تُواجهُ نتائجَ حالة السيف ذو الحدّين. تَمتلكُ قدراتَ عظيمةَ، لكن تنغمسُ في الانعكاس الذاتيِ الكثيرِ والنقد الذاتي. تَبْدو خجولَ جداً في أغلب الأحيان. أنت مدرك لبَعْض المستويات التي تَبْرزُ. حتى عندما تُحاولُ الامتزاج مع بيئتِكَ، فإنك تَبْدو واضحاَ وفي أغلب الأحيان، أنك غريب وفي مكان غير ملائم.

أنت مبارك مَع رسالة أَو دور معيّن للِعْب في الحياةِ. لَكنَّك يَجِبُ أَنْ تُطوّرَ نفسك بما فيه الكفاية لاستغلال الفائدةِ الكاملةِ في هذه الفرصةِ. وحتى ذلك الوقتِ، تطويركَ الداخلي يَأْخذُ الأسبقية على قدرتِكَ لتَجْسيد التعهّد العظيمِ الذي أنت اخترت أدائه  . ولذا ، رقم 11 يَبْدو أنه يتطور ببطء ، لكن ببساطة يَجِبُ أَنْ تنجزَ في التطورِ بأفضل من مستوى الشخصِ المتوسطِ. هكذا، نجاحكَ الحقيقي لا يَبْدأُ عادة حتى تنضجِ، بين عمر 35 و45، عندما تَتقدم أكثر في مسارك َ.

قَدْ تُحبَطُ بشكل كبير بسبب توقّعاتكُ العاليةُ جداً في نفسك. لكن هذه التوقّعاتِ يُمكنُ أَنْ تَكُونَ غير واقعيةَ ويُمْكِنُ أَنْ تَمْنعَك من إنْجاز أيّ شئِ. يُمكنُ أَنْ تَكُونَ غير عمليَ ومغالى في تصوراتك ، قَدْ تَعاني أيضاً مِنْ نوباتِ التشويشِ وقلة الوضوح في  الاتجاه. هذا يُسبّبُ خسارةِ الثقةِ، وبداية الكآبةِ العميقةِ. إنّ سببَ هذه المشاكلِ العاطفيةِ هي قلة فَهْمك لحسّاسيتِكِ الخاصةِ وإمكانيتِكِ. عِنْدَكَ طموحُ ورغبةُ قويةُ لإنْجاز الشيءِ العظيمِ. على أية حال قلة الثقةِ في قدرتِكِ لإدْراك هذا الحلمِ قَدْ يَجْعلُك تحبط كثيراً  . تَحسُّ بالإمكانيةَ الهائلةَ التي تَمتلكَ، والتي تَتطلّبُ ثقةَ هائلةَ على حد سواء في قدرتِكِ لتَجْسيد حلمِكَ. الثقة هي المفتاحُ الذي يَفْتحُ إمكانيتَكَ.

في المستوى الفيزيائي الطبيعي ، عليك أَنْ تَحْمي نظامَكَ العصبيَ، المعرض للإجهاد بشكل غير منتظم  ، بسبب حسّاسيتِكَ الحادّةِ. والكآبة نتيجةُ الفتراتِ الطويلةِ للإجهادِ التي مضت بدون راحة.

ابحث عن البيئةِ المنسجمةِ السلميةِ، وأيضاً عن الموسيقى المريحة، واتبع حمية صحّية لكي تُعيدَ التوازنَ والسلام لشخصيتك َ.

المسار رقم 11 يشبه إلى حدٍ كبير مسار رقم 2، ويَمتلكُ الخصائصَ والمواهبَ المماثلةَ. ويُمكنُ أَنْ تَكُونَ لبقاًَ ودبلوماسياًَ جيداً. أنت صبور أيضاً ومتعاون . تعمل بجهد بين المجموعات لتخلق الانسجام بين الآراء المختلفة . تتمتعَ بعينُ للجمالِ والإحساس الرفيع بالموازنة والإيقاع . وعِنْدَكَ قابلياتُ للعمل في مجال المشافاة ُ، خصوصاً فيِ التدليكِ، ووخز بإبر، والاستشارات والعلاج الطبيعي. تُناسبُ كُلّ مهنتان.

كمثل المسار رقم 2، أنت محب حسّاس وعاطفي، ونفاذ بصيرتك تجعلك قلق وحذر من احتياجات ورغبات شركائك  والتي تستطيع إنجازها بطيبتك السحرية ،. على أية حال، عندما تَشْعرُ بأنّك أسيأتَ معاملتك أَو هُجِرتَ، فيُمْكِنُ أَنْ تَرْدَّ بالقوَّةِ المُدَمّرةِ، وتَستعملُ النقد الشخصيً بشكل حقود.

أنت رفيق لَطِيف وتَمتلكُ طبع لطيف جداً. منذ أن وَجدتََ في الحياةِ، وأدركتْ إمكانياتَكِ الحقيقيةَ

العودة لقائمة المسارات  

رقم 22 :

مع بعضهما يشكلان قوة عظيمة من موجات الكابالا ، روح النصر والفتح للحكمة والفهم والتجميع والمشاركة ، ولكن إذا كان هذا الرقم يخلق كل شيء ، فإنه يدمر كل شيء أيضاً ، إنه رمز ( كل شيء أو لا شيء ) إنه طاقة متأثرة وممغنطة وأساسية ، وأحياناً تتشابك بالميول لتصبح لا مبالية أو علية الحماسة ، رقم 22 هو أساسي عند المصريين والبوذيين بروحانياتهم ، والتاروت بني حول هذا الرقم

مسار الحياةِ رقم  22

أنت ولدت بتأثير بقوى كبيرة فعالة وناجحة وأكثر نجاعة من مواليد باقي المسارات ، وهذا قدم لك أفضل الوسائل الممكنة للحياة ، فمن جهة لديك الإمكانية لتكون السيد في البناء والشخص القادر على الوصول لدرجة عليا في عالم التصميم ، ومن جهة أخرى . يُمْكِنُ أَنْ تَنزلقَ إلى أعماقِ الغُمُوضِ ، بحيث يكون إنجازك لا يزيد على الدعمَ الشخصيَ.

قوَّاكَ مرهفةُ. وتتميز بالجدية والفضيلة للمعتقدات والرؤى ،  عليك أَنْ تَستعملَ الإلْهام لجعل الآخرين يلحقون بك في أحلامك. فقط من خلال مجموعات القوى التي تستطيع جمعها لخدمة الأهداف ذات الطبيعة الاجتماعية ، وكل هذا يساعدك في تحقيق أهدافك  

أهدافكَ تتطلّبُ تطورَ مثيرَ. بحيث تكُونَ قادراً على عمل التكامل للخصائصِ المتعارضةِ في نفسك لرؤيةِ الإلْهام والميلَ الطبيعيَ قابلاً تطبيقه بشكل عملي ، وعلى سبيل المثال – فإن تُطويّرُ الموهبةَ للتَعَامُل عملياً مَع تَشْكِيلة عظيمة مِنْ الناسِ. هذا يَسْمحُ لك بأن تتفَهْم وتَوحد العديد مِنْ الناسِ المختلفينِ نحو هدف معين يجعلهم يتوحدون بالحد الأدنى لتحقيق أحلامهم.

أنت تجيّد العملِ والسياسةِ. وتَفْهمُ المؤسساتَ الكبيرةَ بشكل طبيعي ولَكَ القدرةُ على التفكير والعمل بالمقاييس العالمية. وتَشتركُ في الأمور المهنية مع المسار رقم 4 .

أنت وهبت بالحسّ العامِ الصحيحِ والغير اعتيادي. قادر على رُؤية الجمالِ والإمكانيةِ في كل الأفكار المُعطاة،  وأيضاً الطرقَ العمليةَ التي تثمر في العمل . بطريقةٍ ما تَفْهمُ تقييداتَ الأفكارِ القابلة للعمل من الغير قابلة . هذه ميزةُ حدسية ُتمكنك من تقييم الإمكانيات على أساس جدواها  .

بينما العديد مِنِْ الناسِ في المسار رقم 22 هم الأكثر تفاؤلا بواعدية هذا الرقم ، ولكن أيضاً تواجههم المصاعب في التعايش معه لصعوبة الالتزام به  . لديكَ طموحُ عظيمُ، يُمكنُ أَنْ يَكُونَ الرئيسيِ الأكثر صعوبة ، ليقودك لإنجاز كل ما تقدر عليه  

أنت شريك ثابت في أيّ علاقة. تَعْرضُ نصيحة مفيدةَ ودعمَ عاطفيَ ثابتَ. أنت لا تَعاني مِنْ رحلاتِ الهوى والغرام ، حيث تُقاوم طبيعياً الانفعالات العاطفية ُ. أنت غير مألوف في الفكرِ والعملِ، لكنك تمِيلُ إلى أن تكون تقليدياً في الظهورِ. تَتجنّبُ الأهواء والذرائعَ.

التحدي الذي يواجهك هو في مشاركتك للتصورات وللسَماح للآخرين لتَقديم مساهماتِهم الشخصيةِ. هذا يَتطلّبُ مرونةً من ناحيتك، وربما يكون ذلك نقطة ضعف عندك. تَفتقرُ إلى الإيمانِ في أغلب الأحيان في قدرةِ الآخرين. لذا، تَمِيلُ إلى السَيْطَرَة على الناسِ والحالاتِ بنفسك

العودة لقائمة المسارات

رقم 13 :

يعني أنه يجب تجنب كل أنواع الإزعاج والضجيج ، وهذا الرقم ينبئ بميول لتغيرات في الحياة ن يجب عليك فوراً تمزيق القديم وإعادة البناء ، لذا عليك دائماً الاحتفاظ بعين على هدفك ، ولا تحمل كثيراً التفاصيل لاعادة البناء وتجعلها تحيط بك ، لأنك ستصبح كسولاً وترمي بشيء ما أو شخص ما بعيداً ، هذا أمر يعنيك بعمق

رقم 14 :

على افتراض أنك ستكون أكثر تفهماً ، وليس فقط للآخرين ، ولكن لنفسك أيضاً ، ستكون عقباتك جسدية ، مثل زيادة الوزن والمرض أو  الميل بالانغماس المفرط بذاتك ، لا تفعل نفس الأغلاط ، ودع الآخرين يساعدونك عندما تحتاج لذلك ، إذا خرجت عن السياق ، الآخرين سيساعدونك وسيغفرون لك ، وحاول نسيان نفسك بسهولة وتذكر أن الآخرين دائماً يحتاجون للمسامحة والغفران

رقم 16 :

يدفعك لرفض الثقافة السلبية ، مخزونك الداخلي سيفحص كل شيء أكثر من أي وقت في حياتك ، وتذكر أن ليس هناك متأخراً للأبد ، وكل من الأوقات السيئة والأوقات الجيدة ستمر وتمضي ، إنه التحدي من طرفك لتنزلق فوق المواقف السيئة وتمعن النظر في الأشياء الممتازة التي توهبها لك الحياة

رقم 19 :

ركز انتباهك على حقيقة أن تحمل الأشياء العظيمة يقوي حظوظك في الدخول لها نٍ ستكون لديك حياة مليئة بالأهداف والطموحات التي تسعى للتركيز عليها والتي ستكون سهلة المنال ، على أي حال ليس من المقبول التضحية بالآخرين لتصل للنهاية التي تريد ، تعلم تقبل أهداف الآخرين بشكل شرعي كي تتحمل طرق عمل الأشياء عند أشخاص آخرين ، خذ بشكل ما بعض النماذج الإنسانية في الخلق للعمل في مؤسسات الآخرين ، هذا سيساعدك لتوسعة آفاقك الروحية

العودة لقائمة المسارات  

 العودة للقائمة الرئيسية

 

 

 



إدراكات للموضوعات الإنسانية
http://www.edracat.com